هل عليك القلق من لقاح كورونا؟

هل عليك القلق من لقاح كورونا؟

تشعر بعض النساء بالقلق عند ملاحظة بعض الآثار الجانبية لتلقي لقاح كورونا، خاصة تضخم الغدد اللمفاوية في منطقة الإبط، الأمر الذي يسبب بعض الذعر لهولاء النساء ويترددن في تحديد موعد صورة الثدي الشعاعية "الماموجرام".

لكن الدكتورة تغريد المحيميد، استشاري جراحة الثدي في مستشفى الزهراء بدبي، تؤكد أن هذا العرض هو دليل جيد وإيجابي على أن الجسم قد أبدى رد فعل مناعي إيجابي على اللقاح. أي أن لديه استجابة جيدة ضد الفيروس.



لكن نتائج بعض الدراسات الحديثة أشارت إلى أنه من المحتمل أن تأتي نتائج "ماموجرام" مضللة في هذه الحالة. فهذا التضخم في الغدد اللمفاوية في منطقة الإبط يظهر في صورة أشعة الثدي المسحية خلال أسبوع إلى 6 أسابيع من أخذ اللقاح. وبالتالي، سيكون من الجيد تأجيل إجراء تصوير ماموجرام حتى 6 أسابيع بعد الجرعة الثانية من لقاح كوفيد19، أو القيام بإجراء التصوير قبل أخذ اللقاح.

الدكتورة تغريد المحيميد تدعو النساء إلى عدم القلق من الألم والتورم الخفيف في منطقة الإبط بعد أخذ لقاح كورونا. وتشير إلى أن صورة أشعة الثدي المسحية "الماموجرام" هو أمر هام جداً. فهذه التقنية تتيح إجراء صورة للثدي بالأشعة ويتم التقاط صورتين لكل ثدي. وتظهر إن كان هناك عقد لمفاوية متورمة في الثدي، وبالتالي تكشف مبكراً عن الإصابة بسرطان الثدي، وتتيح فرصة العلاج المبكر والشفاء منه.



وأكدت الدكتورة تغريد على ضرورة تلقي جميع الناس اللقاح المضاد لكوفيد19. مشيرة إلى أنه إذا كانت الغدد الليمفاوية منتفخة في التصوير الشعاعي للثدي ، فمن المستحسن أن يتم إجراء الفحوصات بالموجات فوق الصوتية بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر للتأكد من أن تورم العقدة الليمفاوية قد زال بشكل تام.




فيديو:
رحلة إلى لشبونة: عاصمة البرتغال الساحرة