4 نصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان

4 نصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان

يجمع شهررمضان المبارك أفراد العائلة والأقارب على المودة، حيث يزداد تواصلهم بعضهم مع بعض، ويمضون الكثير من الوقت معاً. وعادة يترافق ذلك مع الكثير من المأكولات التي تتسبب في زيادة الوزن. فقد أشار استبيان صادر عن مجرة نيوترشن جورنال أن 59.5% من المشاركين في الاستبيان (153 عائلة) لاحظوا زادة في أوزانهم خلال شهر رمضان.

سينثيا بوخليل، استشارية التغذية ومديرة التميز السريري في شركة Allurion، ترى أنه من الصعب التحكم بالوزن خلال شهر رمضان بسبب العديد من العوامل أهمها الإفراط في تناول الطعام خلال وجبتي السحور والإفطار. كما أن الأشخاص الذين يتبعون عادة نمط حياة صحي قد يلاحظون أيضاً زيادة في أوزانهم بسبب غياب التحكم بحجم الحصص الغذائية بصورة مقصودة أو غير مقصودة، ما يعني تناول كميات من الطعام أكثر مما تحتاج أجسامنا، وبالتالي زيادة في الوزن، وربما مشكلات طبيعة عديدة.



لذلك، تؤكد سينثيا بو خليل، أنه من المهم اختيار نوعية الأطعمة التي نتناولها وكمياتها بعناية، وإدراك الحدود الواجب التوقف عندها. كما من الضروري أيضاً إدراك التحديات الناجمة عن الالتزام بهذه الخطوات على أرض الواقع، فالأمر يتطلب مستويات عالية من المعرفة والانضباط، إلى جانب دعم الخبراء المتخصصين.

ويعد التحكم بحجم الحصص الغذائية، وما يرافقه من شعور بالجوع، التحدي الأكبر أمام كثيرين. لذلك صممت Allurion برنامج Elipse الذي يعد الأداة الأولى والوحيدة في العالم التي تساعد على إنقاص الوزن دون إجراء جراحة أو تنظير داخلي أو تخدير، بهدف تزويد المرضى بفرصة الاستغناء عن أنظمة الحمية الغذائية والإحساس بالجوع الذي يرافقها. وتتكامل هذه الميزة مع منهجية شاملة تقدم الدعم الكامل للمرضى خلال رحلتهم للوصول إلى حياة أكثر صحة على المدى الطويل.

و بالاعتماد على هذه المنهجية، يوفر شهر رمضان المبارك فرصةً متميزةً لإعادة التواصل مع النفس على المستوى الجسدي والذهني. وبسبب الفوائد الكبيرة التي يقدمها الصيام ودوره الطبيعي في تخليص الجسم من السموم، تقدم سينثيا بو خليل مجموعةً من النصائح البسيطة التي تمكن من تخفيض الوزن والمحافظة على مستويات ضغط الدم والكولسترول ضمن حدودها الطبيعية لضمان تعزيز الصحة خلال شهر رمضان المقبل وما بعده.

التغذية الملائمة:
وهي أحد المفاتيح الرئيسية للمحافظة على أداء وظائف الجسم وتعزيزها، حتى خلال صيام شهر رمضان المبارك؛ حيث تعمل الآليات الاستقلابية في أجسامنا على التأقلم مع التغير المفاجئ في مواعيد الأكل والنوم التي تحدث خلال شهر رمضان، وبالتالي من الضروري إدخال تعديلات على نمط حياتنا لضمان تلبية الاحتياجات الغذائية لأجسامنا. وتتمثل الخطوة الأولى لضمان التغذية الملائمة في الحرص على الالتزام بالسحور، وتناول وجبة مغذّية ومتكاملة لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة لإنجاز المهام خلال اليوم دون الشعور بالإرهاق الحاد. ومن ناحية أخرى، من الضروري أن تراعي هذه التعديلات المشكلات الصحية القائمة لديكم لتجنب تفاقمها.



التخطيط لممارسة العادات الصحية وتطويرها:
يفيد التخطيط المسبق لممارسة العادات الصحية وتطوير هذه العادات في تحقيق أثر إيجابي على أسلوب حياتكم وعافيتكم على مدار شهر رمضان المبارك. ومن الضروري في هذه الحالة وضع أهداف واقعية وتجنّب إحداث تغييرات حادة في نمط حياتكم، لتتمكنوا من الالتزام بأهدافكم حتى بعد انتهاء الشهر الفضيل. وإن كنتم تهدفون إلى تخفيض الوزن، سيتعين عليكم اعتماد منهجية متكاملة تشمل مختلف جوانب حياتكم، وتستند إلى الأسس العلمية وخدمات الرعاية الصحية رفيعة المستوى. وانطلاقاً من اعتقادنا بعدم وجود حلول سحرية لتخفيض الوزن، أطلقنا برنامج Elipse من Allurion، القائم على تركيب بالون المعدة لمدة 16 أسبوعاً، والذي يتكامل مع برنامج شامل لتغيير أسلوب الحياة يُركّز على الحمية الغذائية والتمارين الرياضية، ويقود إلى تخفيض أكبر في الوزن مقارنة مع استخدام أي من تلك الطرائق بمفردها.

تناول إفطار صحي:
يسبب امتلاء المعدة شعوراً بالكسل والوهن والنعاس، وبغرض تفادي تناول كميات زائدة من الدهون والأملاح، ننصحكم ببدء وجبة الإفطار بشرب كأس من الماء، أو تناول حبتين أو ثلاث من التمر الغني بالألياف. كما تُعد الخضار والفواكه مصادراً غنيةً بالألياف أيضاً، ويجب تناولها ببطء واعتدال خلال وجبة الإفطار، بسبب تعزيزها للوظائف الهضمية وشعور الإنسان بالشبع.

شرب كميات كافية من الماء:
من الضروري شرب كميات كافية من الماء بانتظام بين وجبتي الإفطار والسحور، حيث أشارت دراسة نُشرت في مجلة نيوترشن بوليتن حول مستويات السوائل في الجسم وعلاقتها بالصحة، إلى أن خسارة السوائل بنسبة 1% من وزن الجسم يؤثر سلباً على الوظائف الجسدية والنفسية، ويؤدي إلى الصداع والإرهاق وضعف التركيز. 2كما يمكن لدرجات الحرارة المرتفعة في المنطقة أن تؤدي إلى الجفاف، وبالتالي ننصح بالتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالسوائل خلال شهر رمضان، وبكميات مناسبة بالتأكيد.

في النهاية لا بد من إدراك أن نمط حياتنا يتأثر بمجموعة كبيرة من العوامل التي لا تقتصر على الصيام خلال شهر رمضان المبارك وحسب، لذا من الضروري مواصلة الالتزام بالأنظمة الغذائية وأنماط الحياة الصحية على مدار العام. لا تنسوا اتباع حمية غذائية متنوعة ومتوازنة، واستغلوا الفرصة الفريدة التي يوفرها شهر رمضان المبارك لتخفيض وزنكم واتباع عادات أكثر صحة.




فيديو:
كيف تبدأ قناتك على يوتيوب بأرخص تكلفة: قناة يوتيوب احترافية بتكلفة ألف دولار فقط