ماذا تعني أحرف الأبجدية لبشرتك وجمالك؟

نعم، اعتمدنا عنواناً قد يكون خادعاً قليلاً، بالقصة لا تتعلق بالأحرف الأبجدية تحديداً، بل بما تعنيه من رمز لفيتامينات تمثل عوامل هامة في الحفاظ على جمالك ونقاء بشرتك. إليك دور الفيتامينات في الصحة والجمال، وما يتطلبه الأمر من نظام غذائي يؤمن لك ما تحتاجينه من دعم وحماية وعناية.

فيتامين A

إذا كنت تعانين من بشرةٍ جافة وباهتة فلابد من أنك تفتقدين لفيتامين A. فالحبوب والبثور المزعجة التي تخفي جمال الوجه هي رسالة واضحة يحاول جسمك إيصالها لك بأنه يحتاج فيتامين A. حيث يعمل هذا الفيتامين على مساعدة البشرة في تجديد خلاياها وإعادة بناء نفسها من جديد، وهو الفيتامين الأهم عند معالجة الندوب أو الجروح المزمنة. كما يعتبر العلاج السري والعجيب لعلامات تقدم سن البشرة وإخفاء الخطوط والتجاعيد والهالات السوداء. تعتبر البطاطا الحلوة من الأطعمة الغنية بالفيتامين A واللذيذة الطعم، فهي قادرة على إعادة الإشراق للبشرة وتنقيتها من جديد، كما تتميز باحتوائها على نسبةٍ أقل من السكر من البطاطا العادية، مما يجعلها الخيار الأفضل لمرضى السكري، والحل الأفضل للحفاظ على انتظام وزنك.

فيتامين B

يشار إلى أنواع الفيتامينات الثمانية من فيتامين B بفيتامين B المركب. حيث تلعب هذه المجموعة من الفيتامينات دوراً هاماً في إبقاء أجسامنا بصحةٍ جيدة بشكلٍ مستمر. فهذه المواد الغذائية تقوم بوظائف فعالة في تحويل الغذاء الذي نتناوله إلى طاقةٍ تمكننا من إتمام اليوم بنشاط وحيوية وتساعد على الحفاظ على صحة البشرة والشعر وتقوية الذاكرة. حيث يعمل فيتامين B1 عل تشكيل الخلايا الجديدة، ويدعى الفيتامين المضاد للاكتئاب بسبب قدرته على حماية الجهاز المناعي لجسمك وتحصلين عليه من السبانخ. بينما يساعد B2  على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ونقل الأوكسجين إلى أنحاء الجسم. أما بالنسبة للمرأة الحامل، فيعد فيتامين B9 مهماً جداً في تدعيم نمو الجنين وحمايته من عيوب الولادة العصبية ويتواجد هذا الفيتامين في الحليب وسمك السلمون والقمح والهليون.

فيتامين C

سيساعدك فيتامين C في الحصول على بشرةٍ نقية ومحمية من العوامل الخارجية التي تؤثر عليها. حيث يعتبر من مضادات الأكسدة القوية الطبيعية التي توجد في بشرتك، لذلك يعد تناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين طريقةً ممتازة لتغني فيها هذه المواد في بشرتك وتزيدي من مخزونك الطبيعي. كما أن فيتامين C هو عاملٌ أساسي يساعد جسمك على إنتاج مادة الكولاجين، البروتين الصديق لبشرتك والذي يبقيها قوية ومتألقة. ويمكنك الحصول على هذا الفيتامين من تناول الفواكه الاستوائية كالجوافة والأناناس والبابايا والكيوي وغيرها من أنواع الفاكهة ذات الطعم الحامض.

فيتامين D

خلال استلقائك تحت أشعة الشمس، فكري بالفائدة التي تقدمينها لجسمك وما تمنحينه من فيتامين أشعة الشمس،  فيتامينD. لأن جسمك ينتجه كردة فعل لتلقيه أشعة الشمس. وفيتامين D كفيتامين B مركبٌ أيضاً وله ثلاثة أنواع. لهذا العنصر الغذائي الكثير من الفوائد وأهمها مساعدته في عملية امتصاص الكالسيوم والفوسفور، وتقوية وظائف الجهاز المناعي. والحصول على الكمية الكافية منه مهمٌ للنمو الطبيعي للعظام والأسنان وتقوية المناعة ضد أمراض معينة، ويؤدي نقصه إلى مشاكل وتشوهات عظمية مثل ترقق العظام وهشاشتها. كما أن لهذا الفيتامين دوراً مهماً جداً في نمو الشعر والحفاظ على جماله وحيويته ونقصه يسبب تساقط الشعر. حيث أثبتت الأبحاث عن توفر مستقبلات فيتامين D في بصيلات الشعر وتناول فيتامين D ينشط حركة هذه البصيلات وبالتالي يقوي من نمو شعرك. وتعتبر الأسماك مثل التونا والسردين والسلمون المصدر الطبيعي الأهم الذي يحتوي على هذا الفيتامين.

فيتامين E

هو الفيتامين الأكثر شهرة بأهميته لجمال ونضارة البشرة، إذ يعد فيتامين E مضاد أكسد ممتازاً يحارب الجذور الحرة التي تنشأً عبر العديد من العوامل مثل التدخين أو التلوث أو التعرض للشمس، وهي أول مسببات أعراض الشيخوخة المبكرة. واللوز هو نوع المكسرات الذي يعد الأفضل لتزويدك بفيتامين E بشكلٍ طبيعي. ننصحك بتناول اللوز عند شعورك بالجوع بين الوجبات، أو بإمكانك إضافة اللوز المكسر إلى أطباق السلطة أو فطورك الصباحي من الحبوب أو اللبن وإلى أطباقك الرئيسية للغداء المشوية أو المقلية حيث يمكنك تزيين أطباق السمك أو الدجاج أو الأرز أو المعكرونة. حيث يقوم فيتامين E الموجود في اللوز بتغذية بشرتك وحمايتها من أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية. لكن لا تكثري من تناولها وحافظي على الاعتدال لأن اللوز وبقية أنواع المكسرات هي أطعمة غنية بالحراريات والدهون.

فيتامين K

يؤمن هذا الفيتامين السحري حمايتك من تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى الجلطات والسكتات القلبية. وهذا ما يبرر تسميته بفيتامين الجلطة الدموية، إذ يحث فيتامين K الكبد على إفراز المادة الضرورية لتخثر الدم. لكن المشكلة تكمن في أن هذا الفيتامين يذوب في الدهون في الجسم، لذلك يجب أن يترافق تناوله مع كمية من الدهون الأمر الذي لن يكون محبباً جداً لنظامك الغذائي. ويلعب هذا الفيتامين دوراً أساسياً في علاج الهالات السوداء التي تخرب جمال عينيك. حيث أثبتت الدراسات أهميته في تخفيف الهالات والانتفاخات تحت العينين. كما يعمل على إظهار إشراقة بشرتك وجمالها عبر تنشيطه الدورة الدموية. يوجد فيتامين K بحالته الطبيعية في الخضروات ذات الألياف كالخس والملفوف والبروكولي والسبانخ.