كانون الشرق الأوسط تستعد للانطلاق في مرحلة جديدة من نموها

كانون الشرق الأوسط تستعد للانطلاق في مرحلة جديدة من نموها

تسعى كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في تقنيات وخدمات التصوير، مثل كاميرا كانون العملاقة Canon EOS R5 التي تعد من أشهر الكاميرات في العالم، إلى الإنطلاق في مرحلة جديدة من نموها وتوسعها ضمن إطار جهود التعافي من تداعيات جائحة كوفيد-19، إلى جانب تعزيز حضورها في تركيا وتوطيد التكامل بين أعمالها في تركيا وأعمالها في الشرق الأوسط.

وفي هذا الإطار، أعلنت عن تعيين فينكاتاسوبرامانيان (سوبو) هاريهاران في منصب المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا اعتباراً من 1 يونيو 2021، خلفاً لمديرها التنفيذي أنوراغ أغراوال، الذي يستعد لمغادرة منصب المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط متقاعداً.

هاريهان يحمل في جعبته خبرة كبيرة استمدها من 27 عاماً من المل في القطاع، 15 سنة منها ضمن شركة كانون الشرق الأوسط نفسفها. وكان قد شغل منصب مدير وحدة خدمات المستهلكين في الشركة، حيث لعب دوراً محورياً في تعزيز حضورها الرائد داخل أسواق الخليج العربي من خلال قنوات التواصل وعمليات التوسع الناجحة في دولها، وتبسيط العمليات لتحسين الكفاءة المؤسسية، وتطبيق منهجيات جديدة تركز على الأعمال بهدف تطوير أعمال الشركة وتحويلها إلى شركة رائدة اليوم في مجال تقديم الخدمات والأجهزة المخصصة للمستهلكين في المنطقة.



وسيعمل هاريهاران على تسريع وتيرة التعافي من تداعيات جائحة كوفيد-19، وسيكون تحقيق أهداف التوسع طويلة الأمد نحو أسواق رئيسية في صدارة اهتماماته، إلى جانب دعم أجندة التركيز على الموظفين والعملاء، وتنويع المنتجات، وتعزيز مسيرة التحول الرقمي مع الالتزام بتطبيق فلسفة كيوسي المتمثلة بالتفاني في العمل والعيش معاً من أجل المصلحة العامة.

فينكاتاسوبرامانيان (سوبو) هاريهاران، المدير التنفيذي لشركة كانون الشرق الأوسط وتركيا، أكد أن المسؤولية الملقاة على عاتق موظفي الشركة وشركائها وعملائها كبيرة جداً ضمن جهود إعادة بناء العلاقات وإنعاش الاقتصاد في مرحلة ما بعد أزمة كوفيد-19، إلى جانب الإلتزام بمضمون فلسفة كيوسي. وقال: "إنه لشرف عظيم أن تتاح لي فرصة قيادة فريق عمل كانون الشرق الأوسط، والالتزام من خلال منصبي الجديد بمواصلة العمل على إعادة بلورة وتطوير نموذج أعمالنا على نحو يتيح لنا الاستمرار بتقديم أفضل الخدمات إلى عملائنا الكرام".



أما المدير التنفيذي المتقاعد أنوراغ أغراوال، فأكد أن قرار التقاعد كان صعباً، خاصة بعد عقدين من العمل في شركة كانون الشرق الأوسط، لكن الرغبة بقضاء المزيد من الوقت من العمل كانت ملحة. وقال أغراوال: "لقد تشرفت برؤية النمو والتأثير الكبير الذي نجحنا بتحقيقه في الشركة، والارتقاء بها من مكتب تمثيلي صغير على شارع الشيخ زايد لنصبح من كبار اللاعبين في منطقة الشرق الأوسط. وليس لدي أدنى شك بقدرة هاريهاران على قيادة الشركة لتحقيق نجاح تلو الآخر، وبلورة مسار جديد سيضمن تعافٍ سلس من تداعيات أزمة كوفيد-19، وتنفيذ أجندتنا طويلة الأمد والخاصة بالتركيز على العملاء".

أغراوال كان قد شغل منصب المدير التنفيذي على مدى 11 عاماً، منذ 2010، وساهم بقوة في تحقيق نجاح كانون الشرق الأوسط في منطقة الخليج العربي، كما أن له مساهمات قيمة في إرساء أسس متينة للشركة، وتطبيق أهم الممارسات الإدارية التي مهدت الطريق أمام كانون الشرق الأوسط للانتقال نحو المرحلة التالية من تطورها، بما في ذلك الحضور المباشر في الأسواق الرئيسية وتعزيز التفاعل مع العملاء والحفاظ عليهم. كما ساهمت خبراته الفريدة والمتنوعة، ونظرته الصائبة، وقدرته المتميزة على توفير حلول مبتكرة في ترسيخ إرث دائم للشركة.

للمزيد من المعلومات عن كانون الشرق الأوسط، اضغط هنا..




فيديو:
معاينة شاملة لكاميرا كانون العملاقة Canon EOS R5