تشكيلة مجوهرات Fine من الماس المطور مخبرياً

يفضل البعض الماس الطبيعي معتقدين أنه أفضل من الماس المطور مخبرياً، إلا أن ذلك ليس دقيقاً، فالفروقات بينهما تصب لصالح الماس المطور مخبرياً الذي تتألق به الكثير من المجوهرات الرائعة، إلى جانب العديد من الاستخدامات الأخرى.

فما هو الفرق بين الماس الطبيعي والماس المطور مخبرياً؟

خبراء علامة المجوهرات "فاين" Fyne Jewellery التي تعتمد الماس المطور مخبرياً في قطعها المدهشة، يجيبون على هذا السؤال بطريقة عملية وبسيطة.



فأول الأسباب التي تجعل من الماس المطور مخبرياً أفضل من الماس الطبيعي، هو أنه ماس "نظيف"، أي أنه بعيد عن الحروب والنزاعات وظروف العمل الشاقة التي تتخلل البحث واستخراج الماس الطبيعي، فالماس الصناعي لا يحتاج إلى كل هذه الدورة من المشاكل. كما أن التنقيب واستخراج الماس الطبيعي تؤثر سلباً على البيئة، فما يتم تصنيع الماس المطور مخبرياً دون آثار سلبية على البيئة.



إلى جانب هذا السبب الهام، يمكن صنع ماسات أكبر حجماً بسعر أقل من الماس الطبيعي، فتكلفة إنتاج الماس المطور مخبرياً تنخفض بنسب تتراوح بين 30 إلى 50% عن الألماس الطبيعي من الوزن نفسه ودرجة النقاء وأسلوب القص نفسه. ما يعني أن الحلي والمجوهرات التي تصاغ من الماس المطور مخبرياً تعرض بسعر أقل بكثير من الماس الطبيعي.


Content Stare


وفي الواقع، فإن الماس الطبيعي والماس المطور مخبرياً يحمل المواصفات نفسها من حيث الصلابة والألوان ودرجات النقاء والأحجام المختلفة، كما أنهما من المادة نفسها وهي الكربون. فالاختلاف الوحيد بينهما هو أن الماس الطبيعي من صنع الظروف الطبيعية، فيما الماس المطور مخبرياً من صنع الإنسان باستخدام تقنيات حديثة.

يذكر أن علامة مجوهرات "فاين" تتيح تسوق منتجاتها عبر موقعها الإلكتروني (اضغط هنا..)






فيديو:
شاهد موريشيوس عبر كاميرا طائرة درون ميني 3 برو