متحف اللوفر أبوظبي يحتضن أول معارضه للعام الجديد

متحف اللوفر أبوظبي يحتضن أول معارضه للعام الجديد

كشف معرض اللوفر أبوظبي عن افتتاحه أول معارضه العالمية للعام الجديد، 2022، معرض "قصر فرساي والعالم" الذي يقام بالتعاون مع المتحف الوظني لقصري فرساي وتريانون، من 26 يناير الجاري وحتى 4 يونيو المقبل.

يروي المعرض الجديد تاريخ الديوان الملكي الفرنسي في فرساي، ويكشف عن ثروات قصر فرساي وثقافاته العالمية عبر أكثر من 100 عمل فني متميز من مجموعة اللوفر أبوظبي الفنية، والمجموعة الملكية من مؤسسة "رويال كوليكشن ترست" في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى أعمال مُستعارة من 16 مؤسسة فرنسية من بينها المتحف الوطني لقصري فرساي وتريانون. ويترافق المعرض مع برنامج ثقافي غني بالفعاليات.



ويظهر معرض "قصر فرساي والعالم" في متحف اللوفر أبوظبي عن كيف تحول قصر فرساي إلى ملتقى فكرياً ومركزاً للتبادل الثقافي بين الحاشية الملكية الفرنسية وعناصر البلاط الملكي، والسفراء والدبلوماسيين الأجانب في عهد ثلاثة ملوك فرنسيين هم لويس الرابع عشر ولويس الخامس عشر ولويس السادس عشر.

وتظهر المعروضات الدور الذي أداه قصر فرساي بوصفه ملتقى دولياً، ومنصة للإنتاج الفني الغني الذي استمد إلهامه من عالم واسع يعجّ بحضارات مختلفة، ومساحة لعرض أعمال فنية تعكس الذوق الفرنسي الرفيع، وأسلوب الحياة الفرنسية الراقي.

ويتيح المعرض أيضاً برنامجاً تعليمياً يمكن الزائر من جولة المعرض السريعة مجموعة من الثقافات والمجالات الجمالية العالمية التي احتضنها قصر فرساي بينما تحول إلى مركز دبلوماسي فتح أبوابه لكبار الشخصيات من مختلف أنحاء العالم. كما تقدم الفنانة الإماراتية الشهيرة نجاة مكي دورة متقدمة على هامش المعرض تتضمن ورشة رسم متخصصة مستوحاة من الأعمال الفنية في المعرض. ستعقد الدورة يومي السبت 26 فبراير و26 مارس 2022.



وستتضمن أنشطة اصنع والعب التي ينظمها متحف اللوفر أبوظبي للأطفال نشاطاً لتشجيعهم على التعرف إلى الشخصيات الدبلوماسية المختلفة التي زارت قصر فرساي.

تتضمن البرامج الأخرى جولات تفاعلية لطلبة المدارس والجامعات، وأنشطة تسلط الضوء على التاريخ الشفهي الإماراتي حيث سيستضيف البرنامج كبار المواطنين للتواصل مع الطلاب واستكشاف مجموعة المعرض الجديدة من خلال سرد القصص. سيتعرف الطلاب كذلك إلى "السنع"، مجموعة القيم الإماراتية التي تتوارثها الأجيال، والتي ستستخدم كمدخل للتعرف إلى قواعد الإتيكيت الفرنسية التي نشأت في عصر المجتمع الأرستقراطي في فرساي. ستتضمن الجلسات العادات المحلية السائدة والتي تختلف من إمارة إلى أخرى.




فيديو:
معاينة شاملة لكاميرا نيكون العملاقة: Nikon Z9