معارض وفعاليات في برنامج الشارقة للفنون

معارض وفعاليات في برنامج الشارقة للفنون

كشفت الشارقة للفنون عن برنامج معارضها لصيف وخريف 2021، ويقدم العديد من المعارض الفريدة لفنانين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، ومعارض دولية تنظم بالتعاون مع عدد من المؤسسات الفنية حول العالم، إضافة إلى الفعاليات السنوية التي تسلط الضوء على أعمال الفنانين وصناع السينما والناشرين المحليين والدوليين.

يشتمل برنامج الصيف الممتد حتى 1 أكتوبر القادم على معرضي "إلى الأبد.. سيكون المطر مصنوعاً من الرصاص"، و"عندما أحصي.. ليس ثمة أحد سواك" الذين يتضمنان أعمالاً مختارة من المعارض السابقة أو من تكليفات خاصة لبيناليات الشارقة، بالإضافة إلى مقتنيات حديثة لم تعرضها المؤسسة بعد، لكلّ من: فريدة لاشاي، رشيد أرائين، ماندي الصايغ، إيمان عيسى، فرهاد مشيري، ربيع مروة، براجكتا بوتنيس وناري وارد، إيتيل عدنان، سيمون فتال، ولالا روخ، إلى جانب مجموعة مختارة من منحوتات وأعمال ورقية تم اقتناؤها حديثاً للفنان شوقي شوكيني.



كذلك يقدم معرض "الشارقة-اليابان" في نسخته الثالثة تحت عنوان "هدوء غامر: السكينة والعزلة والاتصال في العمارة اليابانية"، يستكشف الدور الذي تلعبه العمارة في حياتنا المعاصرة من خلال أعمال بعض أهم الفنانين والمعماريين اليابانيين، ومعرض "الوجه الآخر للصمت" لهرير سركسيان، والذي يقام في الفترة بين 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 و30 يناير/ كانون الثاني 2022، وهو أول معرض استقصائي لأعمال الفنان التي تستكشف الطرق العديدة المستخدمة في سرد التواريخ المتنازع عليها عبر الصورة. ومعرض "كائنات وافدة" لمجموعة أوتوليث، الذي يقام في الفترة بين 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 و13 فبراير/ شباط 2022، في الأروقة 1 و2 و5 و6 في المباني الفنية في ساحة المريجة حيث تقدم فيه عرضاً شاملاً لأعمال المجموعة من 2011 حتى 2018.

وإلى جانب معارضها في الشارقة، تنظم المؤسسة مجموعة من العروض الدولية بالتعاون مع مؤسسات فنية عالمية، وتشمل معرضاً للفنانة باني عبيدي بعنوان "الرجل الذي تحدّث حتى اختفى" يقام في متحف شيكاغو للفن المعاصر، في الفترة بين 4 سبتمبر/ أيلول 2021 و5 يونيو/ حزيران 2022.

يستكشف هذا المعرض الاستقصائي للفنانة باني عبيدي ممارستها الفنية على مدى عقدين من الزمن، وذلك عبر فيديوهات تكوينية، وصور فوتوغرافية وأعمال صوتية بالإضافة إلى تكليفات جديدة لها، ويشارك في تقييمه كل من حور القاسمي وناتاشا جينوالا وبانة قطان والقيمة المساعدة باميلا ألبر من متحف شيكاغو للفن المعاصر.



كما يتضمن البرنامج مشروع "مدرسة الدار البيضاء" وهو مشروع مشترك ينطلق من إرث المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء وأساليبها التربوية المبتكرة واستراتيجيات المعارض في المغرب في الستينيات، ويتضمن إقامات بحثية وبرامج عامة وأرشيفاً رقمياً ومعرضاً متنقلاً للأعمال الجديدة التي أنجزها الفنانون المقيمون: سيلين كوندوريلي، فاطمة الزهراء لاكريسا، ماريون فون أوستن، مانويل رايدر، بيك فان دير بول، وعبد السلام زيو زيو، بالإضافة إلى معرض للأعمال التاريخية للفنانين الذين كانوا على ارتباط أساساً بالمدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء.

أما معارض المؤسسة السنوية فتشمل، الدورة التاسعة من معرض التصوير الفوتوغرافي "الشارقة وجهة نظر"، والتي ستقام في الفترة بين 18 سبتمبر/ أيلول و18 ديسمبر/ كانون الأول 2021 في استوديوهات الحمرية، والدورة الرابعة من "منصة الشارقة للأفلام" المبادرة المخصصة لدعم صناع السينما في المنطقة والعالم، والتي ستقام في الفترة بين 16 و27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، والدورة الرابعة من معرض الكتب الفنية "نقطة لقاء" التي تقام في بيت عبيد الشامسي في الفترة بين 9 و11 ديسمبر/ كانون الأول 2021.




فيديو:
صنارة.. فيلم قصير عن الصيادين على شاطئ اللاذقية