عالم الأساطير في مجموعة جينفشي لما قبل خريف 2020

استحضرت مجمموعة جيفنشي النسائية والرجالية لما قبل خريف 2020 عالم الأساطير والحركة، مستمدة إلهامها من الإلهة اليونانية إيريس، رسولة الآلهة، والتي يزعم أنها كانت تتنقل بكل حرية بين البحر والسماء. وتألق عارضو الأزياء بقطع المجموعة الأساسية ليعكسوا حاجة العالم اليوم للهروب من الحياة الحضرية إلى واحة رائعة الجمال فالتواصل مجدداً مع الطبيعة.


وجسدت المجموعة نبض الحياة، فتم إعداد كاتالوج وفيديو تم تصويره في وجهة فريدة تزاوج بين المعالم الهندسية الجامدة والمياه الطبيعية، لتشكّل ملاذاً حضرياً بعيداً عن الضوضاء. تم بناء هذا المعلم المتباين عام 1981، ليتباهى بتصميم مميز يتوسّطه هيكل مستوحى من القنوات الرومانية القديمة.



ويُسلّط الفيلم الضوء على حقائب اليد الرائعة Antigona Soft من مجموعة موسم ما قبل الخريف في معلم هندسي أشبه بملاذ حضري. كما تم تصوير عارضي الأزياء من زوايا حيوية ومميزة يزيدها النور الطبيعي جمالاً، فتراهم يمشون بكلّ ثقة بين الجدران الخرسانية الجامدة والفناءات المزواة. ويتداخل الهواء في الأزياء الفضفاضة لتتطاير معه فيما يتّجه العارضون نحو الواجهة البحرية وكأنّ الإلهة بنفسها تمرّ شامخةً. أما الألوان المائية والباهتة ورسوم الأزهار الداكنة والأشكال المستوحاة من روح المستكشف والطيات الأنثوية البنفسجية فتتناقض مع هذا المحيط الطبيعي الذي يستحضر تاريخ أسطورة المدينة الضائعة أتلانتس. وما أجمل انعكاسات المحيط والسماء الزرقاء على المياه التي تنادي المرء إلى إعادة التواصل مع الطبيعة.


موضوع قد يهمك: هل تبحثين عن حاسوب محمول خفيف وقوي؟