فيليب بلين رويزورت تحيي صيحات أوائل الثماننيات

أعادة مجموعة فيليب بلين روزورت 2020 إحياء صيحات ما بعد حركة البانك التي شهدتها لندن في أوائل ثمانينيات القرن الماضي، لتستمد إلهامها من أزياء الفنانة سيوكسي سيوكس وتقدّمها بلمسة عصرية مميزة، حيث اقترنت الأزياء بالجلد والقطع التزيينية المدبّبة، كما تخلّلتها تفاصيل شهيرة من الإطلالة القوطية التي لاقت رواجاً هائلاً في الثمانينيات.

وتكتنف التشكيلة باقةً من الألوان الجريئة بقوامَي جلد الثعبان والجلد العادي إلى جانب بطانات الكتف المبهرجة والفساتين الدرابيه بقصات واضحة المعالم والمفعمة بالأنوثة والجاذبية، لتمنحك إطلالةً لا تتسم بالأناقة فحسب لا بل تبهر العين بكل ما في الكلمة من معنى.

كما تضفي التنانير ذات القصات غير المتماثلة وأكمام الجيغو المزدانة بأحجار كريستال سواروفسكي والترتر، لمساتٍ براقةً أنيقةً على الملابس، مصحوبةً بأحرف اسم العلامة PLEIN الذي يخطف الأضواء، مما يجعل منها خياراً مثالياً للسهرات.

ومرة أخرى تعود في هذه المجموعة بطانات الكتف إلى ساحة الموضة، مضفيةً بذلك لمسةً حديثةً على الملابس الخارجية التي تمّ تنسيقها مع تنانير قصيرة جداً وشورتات مميزة.



موضوع قد يهمك: دبل تري باي هيلتون تخبز البسكويت في الفضاء