عراقة وحداثة في أزياء جيفنشي الرجالية

أطلقت مجموعة جيفنشي للأزياء مجموعتها الرجالية لموسم ربيع وصيف 2020، NOUVEAU GLITCH، مازجة ما بين عراقة الماضي وحداثة العصر، لتمنح حس الرجولة المعاصرة المستوحى من موضة باريس وفلورنسا.

وتتسم القطع بأحجامها الفضفاضة معم تدرجات مستوحاة من تقنية كياروسكورو (التلاعب بين الظلال والضوء) شكلاً ومضموناً، فيما تتّسم الباليت بدرجات فاتحة وراقية مثل لون الورد الجوري، والأبيض المائل إلى الاصفرار، والأزرق الناعم والأحمر الزاهي، وصولاً إلى باقة الألوان الداكنة كالأسود والبرغاندي والرصاصي.

أما الجاكيتات الناعمة والمتهدلة (من دون كمّين أحياناً) فتتميز بثلاثة أزرار مع طيّة مزدوجة على الصدر، وقد تمّ تصميمها من القطن الصناعي اللامع أو تزيّنت بنقشة المربّعات الراقية والخطوط الرفيعة الأنيقة. كما تم تنسيقها مع سراويل بقصّة مستقيمة أو واسعة مستوحاة من موضة تسعينيات القرن الماضي، بالإضافة إلى أحزمة مزدوجة وسلاسل.

وابتكرت العلامة قمصان ركوب الدراجات الهوائية من الشبك المزيّن برسوم رائعة والقماش المحبوك والعملي، فيما نُسّقت مع ملابس خارجية فضفاضة متقنة الصنع وقمصان واسعة قصيرة الكمّين إلى جانب سراويل مزوّدة بجيوب ليتأنق الرجل بإطلالة تجمع ما بين الطابعين الرسمي والكاجوال. إضافة إلى قطع تظهر عليها نقشة "أزهار الشر" القوطية (من وحي ديوان بودلير) على شكل رسوم تجريدية، فيما ظهرت باقة من معاطف الأنوراك غير المبطّنة والمصنوعة بطبقتين ملتصقتين من القماش ومعاطف الباركا الفضفاضة المصنوعة من الأقمشة الكورية فائقة الخفة بدءاً من تلك اللّماعة العاكسة للضوء وصولاً إلى النيلون ذات الملمس المخملي.



أما مجموعة أكسسوارات ربيع وصيف 2020 فتنفرد بتوفيقها بين الأسلوب العمليّ والإطلالة الأنيقة، لتشكّل لمسات يتزيّن بها الرجل وتكمّل إطلالته العملية والأنيقة. من جهة أخرى، تتزاوج الزخارف الكلاسيكية والصناعية في شتى الأشكال بدءاً من قطع السلاسل المزينة بأحجار اللؤلؤ الباروكية الطابع وصولاً إلى الأحزمة المنسوجة المغناطيسية.
أما حقائب الظهر المخصّصة لعطلة نهاية الأسبوع وللتنزّه في أحضان الطبيعة والمصمّمة من الجلد والجاكارد المزيّن برسوم السلاسل، فهي مزوّدة بحبل فتح وحقائب صغيرة مع سحاب قابلة للنزع، من دون أن ننسى بصمة العلامة Givenchy Paris.


موضوع قد يهمك: عطلة مميزة مع عرض عطلات جميرا