هكذا يتلألئ القمر على معصمك

ساعة انديفور بربتشوال مون كونسبت Endeavour Perpetual Moon Concept

لا يسحر القمر العشاق فحسب، بل كل الناس المفعمين بالإحساس. فالنفس تهدأ لمرآه ويغمر الإلهام الروح.

ولأن له كل هذه الرمزية الشاعرية، قررت "إتش موزر آند سي" أن تطلق ساعتها الجديدة المستوحاة من ضوء هذا الكوكب الرائع، ساعة يطل فيها القمر من خلال نافذة كبيرة عند مؤشر الساعة السادسة.

وإطلالة القمر في ساعة انديفور بربتشوال مون كونسبت Endeavour Perpetual Moon Concept ليست عادية، بل هي تستعرض أطواره بدقة فائقة مع بحيث أن الانحراف لا يتجاوز يوماً واحداً كل 1027 سنة.

ولكي تكون إطلالته مدهشة، يتربع القمر في قلب ميناء خال من الشعارات أو عقارب الساعة، فيبرز اللون الأسود القاتم للميناء المطلي بمادة ’فانتابلاك‘ في القالب الفولاذي كما لو كانت سماء حقيقية.

وقدمت الشركة هذه الساعة بإصدارين، أحدهما فولاذي يستعرض القمر بصورة أنيقة وهادئة وتصميم عصري وجريء مزود بسوار من الجلد الأسود، والآخر من الذهب الأحمر النقي، فيزهو الميناء بتدرجات مميزة من اللون الأزرق وتوليفات غامقة تحاكي أطياف الشفق، وسوار بني مصنوع من جلد التمساح.

وتتميز هذه الساعة الجديدة بآلية حركة من عيار HMC 801 تنسجم مع معايير الشركة مع خاصية اللف اليدوي وميزان الساعة القابل للتبديل. وتضمن هذه الآلية احتياطي طاقة يكفي الساعة لمدة 7 أيام، مع وجود مؤشر على جانب المحرك. فيما يقدم نظام أطوار القمر عرضاً دقيقاً للغاية مع إمكانية ضبطه وقراءته والتنبؤ به خلال دقيقة واحدة. حيث يمكن تعديل إعداداته بسهولة باستخدام زر ضغط على جانب العلبة. وتستغرق الفترة المدارية للقمر في المتوسط 29.53059 يوماً، أي 29 يوماً و12 ساعة و44 دقيقة و2.9 ثانية. وتستعرض سلسلة المسننات المعقدة في انديفور بربتشوال مون كونسبت هذه الفترة الزمنية بدقة فائقة بحيث لا يتجاوز الفارق 0.23 ثانية في اليوم، أي انحراف يوم واحد بعد 1027.30 سنة، ما يجعله نموذجاً بالغ الدقة.

وهكذا، لا يتربع القمر في السماء فحسب، بل أيضاً على معصمك الجميل.


اقرأي أيضاً: تعلمي التصوير بمهارة احترافية