هل تعرفت على أضرار وفوائد المشروبات الغازية؟

هل تعرفت على أضرار وفوائد المشروبات الغازية؟

تشكل المشروبات الغازية ضيفاً دائماً على مائدتكِ باعتبارها من أكثر المشروبات شيوعاً في وقتنا الحالي، خاصةً وأنها تتصدّر قائمة التفضيلات لدى أغلب السيدات، لذلك تقدم لك "المجلة" لمحة عن حقيقة هذه المشروبات، بأضرارها وفوائدها.

أضرار المشروبات الغازية
للمشروبات الغازية العديد من السلبيات التي لا يُمكنكِ تجاهلها، أقلّها أنَّ شرب عبوة واحدة يومياً يؤدي إلى زيادة نصف كيلوغرام شهرياً، أي ما يعادل ستة كيلوغرامات سنوياً وهذا يعود إلى احتوائها على كميات كبيرة من السكر. وما ينبغي عليكِ معرفته أنَّ المشروبات الخالية من السكر أو كما تسمى "الدايت" تسبب سمنة أكثر من مثيلاتها التي تحتوي على السكر وذلك لأنها تُحدث تفاعلات هرمونية في الجسم.

أمّا إذا ما انتقلنا إلى الأضرار الأكثر سلبية فإنها قد تجعلكِ عرضة لزيادة خطر الإصابة بتشمع الكبد بنسبة تفوق ما تسببه المشروبات الكحولية، كما أنها ربما تسبب لكِ أمراض السكري بسبب احتوائها على كمية عالية من السكر. وكونكِ تولين صحتكِ اهتماماً كبيراً على المدى القريب والبعيد، عليكِ الانتباه من أنّ المشروبات الغازية بكافة أنواعها قد تؤدي إلى ترقق وهشاشة العظام، وذلك يعود إلى وجود تناسب عكسي بين معدليّ الكالسيوم والفوسفور في الدم، فعند زيادة أحدهما ينقص الآخر بشكل تلقائي.

ولا تقتصر التأثيرات السلبية للمشروبات الغازية عليك فحسب وإنما تطال طفلكِ أيضاً. فقد بات الكثير من الأطفال يمتنعون عن تناول الطعام في حال عدم وجود كوب من المشروبات الغازية إلى جانب طبق الطعام الخاص بهم، والتي تُعدّ من أخطر المشروبات التي تُقدم للطفل على الإطلاق، باعتبارها تحتوي على مادة الكافيين التي تمنع طفلكِ من النوم خلال ساعات الليل وتجعله أكثر انفعالاً، كما أنَّ الكافيين قد يُخفف من امتصاص طفلك لمادة الكالسيوم بشكل كافي، مما قد يعرضه لخطر الإصابة بهشاشة العظام في عمر مبكر، إضافة إلى أنَّ نسبة السكر الموجودة في المشروبات الغازية مع الملوّنات الصناعية تتسبب بضرر كبير لأسنان طفلك وتزيد خطر إصابته بالبدانة.

فوائد المشروبات الغازية
قد يكون للمشروبات الغازية القليل من الفوائد إذا ما تمّ شربها باعتدال. فالكافيين الموجود ضمن مكونات المشروبات الغازية له عدة فوائد كونه يعمل على تعديل المزاج وتخفيف آلام الصداع وتحطيم الأحماض الدهنية في الكبد. كما يُعتبر الأشخاص الذين يتناولون كميات مدروسة من الكافيين أقل عرضة لمرض باركنسون (الشلل الارتعاشي) وسرطان القولون وحصى المرارة.

وتحتوي المشروبات الغازية على مادة الصوديوم والتي لها إيجابيات عديدة لأنها تعمل على الاحتفاظ بالماء في الجسم وتحدّ من علامات التقدم في السن. بينما تساعد المياه الغازية الموجودة في هذه المشروبات على التقليل من الشعور بالغثيان وآلام المعدة
عليكِ البدء بالتقليل من وجود المشروبات الغازية على قائمة طعامك واستبدالها بأنواع صحية من المشروبات الطبيعية كالعصائر الموسمية، أو كوكتيلات الفواكه والحليب للحفاظ على صحتكِ وصحة أطفالك.


اقرأي أيضاً: تعلّمي كيف تجمعين المتعة والاسترخاء.. والتوفير