لن تصدقي هذه الطريقة البسيطة للتخلص من دهون البطن!

من منا لا تحلم بالتخلص من كل الدهون التي تملأ منطقة البطن، والحصول على معدةٍ مشدودة؟ فبغض النظر عن كون الدهون في البطن مزعجةً من الناحية الجمالية، تعتبر سبباً للعديد من المشاكل الصحية.

التخلص من هذه المشكلة يتطلب القليل من الجهد في تغيير بعض العادات اليومية في حياتك. فبعض التمارين مع نظامٍ غذائيٍّ جيد سيَفي بالغرض. وبالنسبة للغذاء الصحي، نكتشف كل يوم طرائق جديدة صحية ومفيدة تساعدنا على التخلص من الدهون الزائدة، والحصول على الشكل الذي نريد، لذلك نقدم إليك حمية عصير الباذنجان، الحمية الأكثر انتشاراً اليوم.


يعتبر عصير الباذنجان طريقةً بسيطةً وسهلةً تتمكنين من خلالها من خسارة الوزن. فهذه الثمرة غنية بالماء والألياف والفيتامينات ومضادات الأكسدة بالإضافة إلى احتوائها على الأملاح المعدنية مما يجعلها مصدراً ممتازاً للمواد الغذائية التي يحتاجها الجسم إلى جانب قدرتها على حرق الدهون. فإذا أضفتها إلى نظامك الغذائي اليومي ستلاحظين التغيير الذي سيطرأ على جسمك، وبأنك بدأت تتخلصين من الدهون المزعجة المتجمعة في منطقة البطن.



لماذا يساعد الباذنجان في خسارة الوزن؟
يتمتع الباذنجان باحتوائه على كمياتٍ كبيرةٍ من المواد الغذائية المتنوعة وفي المقابل، فهو فقيرٌ بالسعرات الحرارية. كما أنه مادة غذائيةٌ مدرةٌ للبول بشكلٍ ممتاز ويحارب احتباس السوائل، بالإضافة إلى أنه يعطي شعوراً محبباً بالشبع عند تناوله.
لكن عليك أن تضعي في الحسبان بأنك إذا أردت خسارة الوزن، أو التخلص من دهون البطن عليك الالتزام بتغيير عاداتك في تناول الطعام. حيث يساعدك عصير الباذنجان على الوصول إلى النتيجة التي تتمنينها فقط إذا التزمت بحميةٍ غذائيةٍ متوازنة مع استمرارك بالقيام بالتمارين الرياضية المرافقة. كما يتميز بخواصه التي تخلص الجسم من السموم وهو خالٍ من الدهون أو السعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك فإنه يزودك بالغذاء اللازم الذي يعزز بشكلٍ صحي نظامك الغذائي.

اقرأي أيضاً: ماذا تعرفين عن فوائد ومضار موانع الحمل الهرمونية؟

ما الفوائد الأخرى للباذنجان؟
تساعدك هذه الثمرة العجيبة في القضاء على الكولسترول في الجسم. كيف؟ لا تتعجبي، فإن مكوناتها تمتص الدهون من الطعام الذي تتناولينه معها، وتلقي به إلى الأمعاء حتى يتخلص الجسم منه. فتنظيف الجسم من السموم وتسهيل الحركة المعوية، يساعدك أيضاً في محاربة الإمساك. وبسبب احتوائها على فيتامين E ومادة الإنثوساينين، مع خواصها التي تطرد السموم من الجسم، تعتبر علاجاً وقائياً ممتازاً للحماية من أمراض القلب والسرطان. وللمزيد من الفائدة، تحتوي ثمرة الباذنجان على الصوديوم والبوتاسيوم اللذين يعتبران عنصرين مهمين للأعصاب والجهاز الدموي. وأضيفي إلى ذلك فإنها تعتبر الطعام المفضل لمرضى السكري بسبب قدرتها على تخفيض معدل السكر في الدم عبر الألياف التي تحتويها. ويدعم الباذنجان عظامك من خلال احتوائه على أسيد الفوليك، وتعتبر غذاءً ممتازاً لمن يعانون من مشاكل الكبد، لأنه يحرض الغدة الصفراوية على العمل.
في النهاية، يحتوي الباذنجان على نسبةٍ كبيرة من المغنيزيوم مما يعزز من مناعة جسمك ويحميك من الإصابة بالأنيميا.

ما هي الطريقة الأفضل للاستفادة من الباذنجان في خسارة الوزن؟
عليك المتابعة في تناول الباذنجان لمدة سبعة أيامٍ متتالية. وننصحك بإتباع هذه الحمية الغذائية مرةً في الشهر على الأقل، فبالإضافة إلى أنها ستساعدك في التخلص من دهون البطن، فإنها ستقوم بعملية تنظيفٍ شامل لجسمك من السموم.
خلال الأسبوع عليك الحفاظ على نظامٍ غذائي من السلطات والعصائر، والتقليل من الدهون الصناعية والمأكولات المصنوعة من الطحين الأبيض. التزمي بشرب نصف لترٍ من عصير الباذنجان يومياً، بمعدل كأسٍ قبل الوجبات الرئيسية. ولصنع عصير الباذنجان تعلمي هذه الطريقة البسيطة:
قشري ثمرة أو اثنتين من الباذنجان ثم قطعيها إلى مربعات، ثم قومي بتسخين قدرٍ من الماء حتى يصل إلى مرحلة الغليان وضعي قطع الباذنجان مع الماء. دعي الماء يستمر بالغليان لمدة 10 دقائق، ثم قومي بإزالة قطع الباذنجان والاحتفاظ بالماء. يمكنك بعد ذلك شرب هذا الماء خلال اليوم.
ستتمكنين في هذا الأسبوع من خسارة 2 كيلو من وزنك، لكن لا تنسي بأن عملية الاستقلاب تختلف من جسمٍ إلى آخر، وقد يختلف الرقم من شخص للآخر.
ويمكنك الاستفادة من فوائد الباذنجان بطرقٍ أخرى غير العصير وذلك عبر تناول الثمرة نفسها مشوية أو مطبوخة بالطريقة التي تحبينها فهناك الكثير من الوصفات التي تقدمها لك بألذ الطرق، لكن لا تتناوليها نيئةً أبداً. إذ يحتوي الباذنجان في حالته النيئة على مركباتٍ شبه قلوية تدعى السولانين تسبب الإسهال واضطراباتٍ في المعدة والإقياء.