الكعب العالي بين الإطلالة الجذابة والمخاطر الصحية

الكعب العالي بين الإطلالة الجذابة والمخاطر الصحية

رغم أن جمالك لا يحتاج إلى تأكيد، فإن الكعب العالي يزيد من جاذبيتك ورونقك خاصة في المناسبات واللقاءات الرسمية والحفلات.

وطبعاً، يمنحك الكعب العالي المزيد من الإحساس بالثقة بالنفس التي يشعر بها الآخرون، ما يجعل تألقك مميزاً حيث تكونين.

إلا أن لهذه الجاذبية ضريبتها أيضاً، فبعض مساوئ الكعب العالي تعاني منها العديد من النساء فهو يزيد من الضغط على العمود الفقري، ويتعب المصابات بأعراض روماتيزم في الركبة، بل إن دراسة أمريكية أشارت إلى أن المشي بالكعب العالي قد يعرض المرأة للمخاطر نفسها التي تتعرض لها المرأة ذات الوزن الزائد، إذ يزيد الضغط على المفاصل.

وإذا كنت معتادة على المشي بالكعب العالي، فلن تضطري للحذر من مشكلة شائعة هي السقوط. فالكعب العالي يحتاج إلى مهارة واعتياد حتى لا يصير سبباً للتعثر بسبب عدم التوزان، ما يؤدي إلى كسور والتواءات في القدم، وربما جروح وثآليل في أصابع القدم أيضاً.

ربما تعرفين أن الرجال هم أول من انتعلوا الأحذية ذات الكعب العالي، فالفروسية كانت أساس اختراع الكعب. فقد ساعد الكعب العالي الجندي على رمي رمحه بدقة أثناء ركوبه الخيل بتعزيز ثباته وتوازنه.

مواكبة الموضة والتألق بمظهر جذاب يتطلب بعض التضحيات. فرغم المساوئ العديدة التي تنتج عن ارتداء الكعب العالي، لا يمُكن لغالبية السيدات الاستغناء عن انتعاله لاسيما في الحفلات والمناسبات الخاصة.

تختلف الأذواق في هذا الأمر كما في غيره من الجماليات، لكنك لن تكوني بحاجة إليه إذا كنت من طوال القائمة، وحتى إذا فعلت ذلك فمن الضروري أن تتجنبي ارتدائها لوقت طويل، بل أن تخصصيه للمناسبات فقط. فسلامتك وصحتك هي الأهم دائماً، وهي أول وأهم ما يعزز جمالك وحضورك.


اقرأي أيضاً: هكذا تسيطرين على ارتفاع ضغط الدم بلا أدوية