خمسة أسباب لتقلعي عن التدخين إلى الأبد

خمسة أسباب لتقلعي عن التدخين إلى الأبد

لم يعد هناك من يجادل في الضرر الذي يسببه التدخين بجميع أشكاله: السيجار والسيجارة والأرجيلة والغليون. لكن آثار هذه العادة السيئة أشد وطأة على المرأة مما هي على الرجل. فإذا كنت تفكرين في ما الذي يجعلك تقلعين عن هذه العادة إلى الإبد، فها هي "المجلة" تقدم لك 5 أسباب أساسية.

بشرة مترهلة ومتعبة
إذا كنت ترغبين بشيخوخة سريعة وجلد متجعد وبشرة متعبة، فالنيكوتين هو الوصفة. تحتوي منتجات التبع على أكثر من 4000 مادة كيمائية تؤثر على جلدك مباشرة وتخرب لونه وحيويته، كما تتسبب بظهور التجاعيد حول العينين والأنف والفم. وربما لا تعرفين أن التدخين يساعد أيضاً على الترهل في الذراعين والثديين، إلى جانب ما هو معروف من أثر بالغ على اللثة وزيادة التهاباتها والتسبب برائحة الفم الكريهة.

عيون حمراء
إضافة إلى ما يتسبب به التدخين من هالات سوداء وتجاعيد حول العينين، فإنه يؤثر مباشرة على الأوعية الدموية داخل العين، ويعد سبباً أساسياً في احمرار العين، بل وحتى يهدد بفقدان البصر.

نقص البويضات
واحد من أهم أسباب اضطرابات قناتي فالوب هو التدخين. وهذا الإضطراب قد يتسبب بحدوث حمل خارج الرحم، إضافة إلى النقص في عدد البويضات. بل إن العقم منتشر لدى النساء المدخنات أكثر مما هو لدى غيرهن.

إجهاض مفاجئ
إلى جانب مشاكل قناتي فالوب، يتسبب التدخين بتقليل احتمال استقرار البيضة الملقحة، وبالتالي بزيادة احتمال الإجهاض المفاجئ. بل إن التدخين هو أحد الأسباب المهمة في فشل عمليات التلقيح بالأنبوب.

قلب منهك
من المعروف أن النساء يعانين من مشاكل القلب والأوعية الدموية أقل من الرجال. لكن النساء المدخنات يعانين أكثر. فالتدخين هو السبيل الأمثل للتسبب بأمراض القلب المختلفة، وضيق وانسداد الشرايين الأمر الذي يؤدي للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وتمدد الوعاء الدموي الأورطي.


اقرأي أيضاً: 6 نصائح لفم نظيف برائحة منعشة


وفي الواقع فإن السبب الأهم لإصابة بسرطانات الرئة وعنق الرحم والشرج هو التدخين. وتشير دراسات إلى أن النساء اللواتي لم يبلغن مرحلة انقطاع الحيض هن معرضات 6 مرات أكثر من غير المدخنات للإصابة بالسرطان الشرجي.

إذاً، هل ما زلت بحاجة للمزيد لتقلعي فوراً عن التدخين بكافة أشكاله؟ ولتتخذي قرارات صارمة أيضاً بخصوص تعرضك للتدخين السلبي (استنشاق الدخان الصادر عن سجائر الآخرين)؟