حافظي على نشاطك بتمارين بسيطة

حافظي على نشاطك بتمارين بسيطة

اللياقة البدنية تعني رشاقتك وتناسق جسمك، لكنها تعني أيضاً نشاطك الفكري وراحة بالك لما للرياضة من أثر إيجابي على نفسيتنا ومزاجنا. فالرياضة، خاصة الصباحية، تعني استنشاق كمية أكبر من الأوكسجين، وبالتالي إرواء الدماغ وتغذيته بشكل أفضل، كما تعني أيضاً دعم ساعتك البيولوجية التي تتحكم بالكثير من الوظائف الهامة في حياتك.

"المجلة" تقدم لك بعض التمارين التي تساعدك على تحقيق ذلك، مع ضرورة الانتباه أن أي نشاط رياضي يجب أن تسبقيه بإحماء قد يكون بعض المشي مع التدرج بسرعته وتحريك الذراعين خلاله.

- اجلسي على الكرسي وارفعي قدميك عن الأرض مسافة صغيرة، ثم حركيهما بشكل دائري إلى اليمين عدة مرات وإلى اليسار مرات أخرى. كرري الحركة مع القدم أخرى. وهذا التمرين يساعد على تليين حركة المفاصيل وتقوية العضلات المحيطة بها.

- امشي كلما استطعت، فالمشي ينشط الدورة الدموية ويحرق الدهون الزائدة ويحسن وظائف المخ.

- ارتكزي بإحدى يديك على الأرض فيما الأخرى بجانبك، وارفعي ساقك عالياً ثم أعيديها إلى مستوى جسمك بضع مرات، والأمر نفسه مع الساق الأخرى. فهذا يقوي عضلات الفخذ والحوض.

- استلقي على ظهرك وارفعي قدميك معاً وحركيهما دائرياً بضع مرات، ثم استريحي قليلاً وأعيدي التمرين بحركة دورانية معاكسة. وهذا التمرين يقوي عضلات البطن والفخذين والساقين.

- استلقي على ظهرك وضعي يديك خلف رأسك، ثم انهضي بجذعك نحو ساقيك قدر ما تستطيعين، كرريه عدة مرات. وهكذا تدعمين عضلات بطنك وخاصرتيك وظهرك ورقبتك.


اقرأي أيضاً: مساعدك الرياضي الوفي حول معصمك


قد تظنين أن هذه التمارين صعبة وتحتاج إلى وقت طويل. لكنك ستجدين كم هي سهلة بمجرد مرور عدة أيام على مباشرتك إياها. كما أنها لن تستغرق معك أكثر من نحو 15 دقيقة في اليوم. فإذا حولتيها إلى عادة يومية، ستلاحظين الفرق في جسمك وفي مزاجك بعد وقت قصير.

ولا تنسي أن هدف التمارين الرياضية هو دعم جسمك ونفسيتك، وليس إرهاقهما. بالتالي حاولي الابتعاد عن زيادة التمارين بأكثر مما تحتملين.