سلسلة بودكاست عربية لتعزيز الصحة النفسية

سلسلة بودكاست عربية لتعزيز الصحة النفسية

أطلق علي سلامة، الشاب المصري الرائد وسفير الصحة النفسية في الشرق الأوسط، سلسلة بودكاست في 6 دول في المنطقة تضاف إلى مجلته الرقمية "إمبور" المصنفة من جامعة هارفارد ضمن أكثر 7 مبادرات اجتماعية مؤثرة في الشرق الأوسط خلال عام 2019.

لعلي سلامة تجربة شخصية مع الاكتئاب السريري، لذلك يحرص على توظيف هذه التجربة لمساعدة الآخرين عبر تشجيع الحوار حول الصحة النفسية، وهو ما يعبر عنه بالقول: "يتمحور هدفي حول تعزيز الوعي بين أفراد المجتمع من أجل تغيير النظرة الخاطئة السائدة حول مشاكل الصحة النفسية. وعلى الرغم من أنّ العديد من الناس يدركون اليوم أنّ الأمراض النفسية هي حالةٌ طبيّة، إلاّ أنّ الكثيرين ما زالوا يعتبرونها وصمة عار بناء على مفاهيم خاطئة وصور نمطية".



وتابع علي سلامة: "وتقع على عاتقنا مسؤولية تعزيز الوعي والتعاطف مع المصابين بمختلف الوسائل لتغيير هذه النظرة. وأحرص على الوقوف إلى جانب كل من يعاني من مثل هذه المشاكل ومد يد العون لمن يخوضون هذه الرحلة بصمت. وأدرك أن الحصول على الدعم من الأشخاص المحيطين هو المحرك الأساسي لنشر الوعي والتعاطف في المجتمع والتخلص من وصمة العار التي ترافق الأمراض النفسية ومنح المصابين بها فسحة الأمل التي يحتاجون إليها".  

ويشير علي سلامة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض نفسي يعشرون بأنهم محاصرون ومعزولون، كما أنهم عرضة للتنمر أكثر من غيرهم بسبب عدم فهم المجتمع لحالتهم وظروفهم الخاصة. وهو الأمر الذي عانى منه شخصياً، وهو الرياضي ورائد الأعمال الناجح، بل إن هذه المشاكل تزداد أكثر، حسب علي، بين الأشخاص الناجحين وأصحاب المهن التنافسية مثل الرياضيين ورواد الأعمال وأصحاب المناصب القيادية. 

وتشير الأبحاث إلى أنّ الشباب والكبار على حدّ سواء يعانون من صعوبة إيجاد مساعدةٍ تخصصية في مجال الصحة النفسية في العالم العربي. ويحرص علي على التفاعل مع الشباب والروّاد في المجتمع لتعزيز الصحة النفسية من خلال تحقيق التوازن بين التعاطف من قبل الشخصيات القيادية والتركيز على مقومات الذكاء العاطفي. ويتعاون لتحقيق هذه الرؤية مع عدّة منظمات وجمعيات خيرية، كما يقيم مؤتمرات في المدارس والمؤسسات ومراكز العمل لتسليط الضوء على أهمية وجود حوار حول الصحّة النفسية. 




فيديو:
أفخم موقع للتخييم في الإمارات: لونج بيتش كامب جراوند في رأس الخيمة