3 قواعد ذهبية لصيام صحي

3 قواعد ذهبية لصيام صحي

شهر رمضان المبارك هو شهر للصيام والتكافل الاجتماعي والخير والإحسان، لكنه أيضاً الشهر الذي تتغير فيه عادات طعامنا ونومنا، الأمر الذي يتطلب الانتباه إلى بعض الأمور كي لا يتسبب الصيام لنا بمشاكل صحية كالجفاف أو زيادة الوزن أو التعب وعسر الهضم.

استشاري الغدد الصماء في مستشفى ميدوير 24X7 الدولي بمدينة العين، الدكتور مؤيد الحلفي، يقدم لك 3 قواعد ذهبية لتجنب هذه المشكلات خلال صيامك.

تناولي الماء
الصيام يمكن أن يسبب الجفاف في جسمك، خاصة خلال فصل الصيف. لذلك لا بد من تناولك لكميات كافية من السوائل، والماء أهمها، خلال وجبتي الإفطار والسحور. وليس أقل من 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً، وأكثر حين ترتفع درجات الحرارة.
يمكنك إضافة شرائح الليمون أو الخيار إلى الماء لتناوله بعد الإفطار، فهي طريقة منعشة ومنشطة لجسمك وإطفاء ظمأك. كما أن الليمون يتضمن الفيتامينات والمعادن التي تبني مناعتك.
وكما تعرفين فإن عصائر الحمضيات غنية بالفيتامين سي الذي يجدد شباب الجسم وحيويته، فهي مكمل صحي مثالي من الجيد أن تكثري منها.
لكن أيضاً من الضروري تجنب الإكثار من القهوة والشاي، فهما مدرّان للبول ويحفزان فقدان السوائل من جسمك.


اقرأي أيضاً: 5 نصائح لتتجنبي رائحة الفم خلال الصيام


تناولي الطعام بذكاء
حرمان الجسم من الغذاء لعدد طويل من الساعات يفرض تعويضها. لكن هذا التعويض يجب أن يكون ذكياً بتناول الأطعمة المفيدة فعلاً كالمشبعة بالدهون الجيدة والفيتامينات والمعادن خلال الإفطار، مع تجنب الوجبات المدهنة والمقلية التي يمكن أن تسبب عسر الهضم وزيادة الوزن. وينصح بتناول الأطباق المطهوة على البخار أو المشوية أو المخبوزة أو المحمصة.
ويفضل أن تفطري بحبات قليلة من التمر يليها حساء العدس ومن ثم عشاء خفيف يحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات والدهون الجيدة. ولا تنسي الخضار والفاكهة.

أما خلال السحور فمن المفضل تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات المركبة والألياف والمتوازنة من حيث البروتين والدهون الصحية، فهكذا ستشعرين بالشبع لفترة أطول، كما سيحرر جسمك الطاقة التي تلزمه خلال فترة زمنية طويلة.
مقدار وعاء من دقيق الشوفان مع المكسرات ومعلقة من بذور الكتان، كذلك البيض المخفوق مع قطعة من خبز التوست الكامل أو حبوب الفطور مع لبن الزبادي والتوت، يشكل مثالاً على وجبة غنية.
وإذا شعرت بالجوع بين الإفطار والسحور، فتجنبي الحلويات قدر الإمكان، واستعيضي عنها بالفواكه الطازجة أو حفنة من المكسرات.

احذري التعرق
من الضروري تجنب التمارين الرياضية المجهدة خلال فترة الصيام، خاصة تمارين الجري السريع، بهدف تقليل التعرق الشديد الذي سيؤدي إلى التعب والضعف والجفاف.
لكن يمكنك ممارسة النشاطات الرياضية المعتدلة التي تحافظ على لياقتك دون أن تتسبب بإجهادك. فالمشي لمدة 30 دقيقة مثلاً، قبيل غروب الشمس أو بعد ساعة على تناول وجبة الإفطار، هو نشاط مثالي خلال هذا الشهر.

ثلاث قواعد ذهبية يمكن لها أن تحميك من الآثار السلبية التي قد تترتب على صيامك، فلا تهمليها.