12 نصيحة تساعدك على الإقلاع عن التدخين

12 نصيحة تساعدك على الإقلاع عن التدخين

يحاول الكثيرون الابتعاد عن عادة التدخين لما لها من تأثيرات صحية خطيرة، غير أن النجاح في هذه الرحلة قد يكون صعباً، لا سيما في خلال الأسابيع الأولى، لذا، إليكم بعض النصائح المجربة والفعالة لمساعدتكم على الإقلاع عن التدخين.


تغيير طريقة الشرب وتناول الطعام:
يمنح شرب المياه الباردة عن طريق أنبوبة الشرب شعوراً مشابهاً للتدخين، كما يساهم بإفراز مادة الدوبامين في الدماغ، والتي تساعد في تخفيف المزاج السيء. ويساعد تناول وجبات صغيرة كذلك على تجاوز الرغبة في التدخين، ولكن يجب الحرص على اختيار الأطعمة الصحية والخالية من الدهون تجنباً لزيادة الوزن.

تسجيل التغييرات الإيجابية:
بعد مضي عدة أيام سيتمتع أصحاب الإرادة القوية بمزايا الحياة الصحية الخالية من التدخين. وهنا يمكن إعداد قائمة لتسجيل جميع التغييرات الإيجابية لقراءتها عند الشعور بالحاجة إلى التدخين، ولعل من أبرزها الشعور بالسيطرة وتوفير المال والتخلص من رائحة السجائر الكريهة وتحسّن حاسة التذوق ومستويات الطاقة والحيوية.



تنظيف الأسنان عدة مرات خلال اليوم:
إحدى الميزات الفورية للإقلاع عن التدخين هي تحسن حاسة التذوق ورائحة الفم. وعند تنظيف الأسنان ستقل الرغبة بالتدخين حفاظاً على رائحة الانتعاش.

تجنُّب الكحول:
يُعد شرب الكحول أحد أكثر العوامل شيوعاً للعودة إلى التدخين مرة أخرى، فهو يؤثر سلباً على القدرة على الالتزام بقرار الإقلاع عن التدخين. كما يربط الكثيرون شرب الكحول مع التدخين، ولهذا من الأفضل تجنب الكحول.

إيجاد منطقة قريبة يُمنع فيها التدخين:
عند الشعور برغبة ملحة بالتدخين، يمكن الذهاب إلى مكان يُمنع التدخين فيه، مثل السينما أو المكتبة العامة أو متجر ما، وكلما كانت وسائل الإلهاء وتشتيت الانتباه أكثر سهُل نسيان هذه الرغبة بالتدخين.

تذكر الأسباب التي دفعتك للإقلاع عن التدخين:
ننصح هنا بكتابة قائمة بجميع الأسباب التي دفعتك للإقلاع عن التدخين، ثم نشرها في أماكن تواجدك، مثل المطبخ أو المكتب أو حتى على مرآة الحمام. كما ينصح بعض المُدخنين السابقين بوضع صور للعائلة بجانب قائمة الأسباب.

اتباع نمط حياة نشيط:
توفر التمارين الرياضية مصدر إلهاء فعال عن التدخين، إذ يفرز الجسم خلال ممارستها مواد كيميائية طبيعة تساعد على تعديل المزاج وتخفيف التوتر. وننصح بتخصيص وقت كل يوم لأداء التمارين، لا سيما خلال الشهر الأول بعد الإقلاع عن التدخين، وممارسة نشاطات مختلفة لتجنب الملل.

التخلص من وقت الفراغ:
يجب خلال الأسابيع الأولى بعد التخلص من هذه العادة التخطيط لمختلف النشاطات وملء جدول الأعمال اليومية، إذ يجب تجنب التفكير بالتدخين تماماً. وكلما زادت المشاغل أصبح من السهل صرف النظر عن الرغبة بالتدخين.



استبدال السيجارة بأطعمة صحية
لعل أحد أسباب التوتر بعد الإقلاع عن التدخين هو الفراغ الذي تتركه السيجارة في الفم، لذا من الممكن مضغ علكة خالية من السكر أو بعض السكاكر أو مقبلات صحية. وهنا ستكون الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مثل الخضار والفواكه خياراً مثالياً لتجنب زيادة الوزن.

الاستعانة بالأصدقاء
يقول المثل الشهير أن الصديق عند الضيق، ولعل أفضل صديق في هذه الحالة هو مُدخّن سابق نجح في الإقلاع عن هذه العادة، أو أي شخص يهتم بأمرك ويريدك أن تتخلص من التدخين.

الحد من تناول الكافيين
لا شك أن المشروبات الغنية بالكافيين هي خيار مفضل عند الكثيرين، لكنها قد تؤدي إلى الشعور بالتوتر والعصبية، وهذا ما يحدث عند إيقاف جرعات النيكوتين من الدخول إلى الجسم، لذا إن كنت ممن يتأثرون سلباً بالكافيين ننصحك بالامتناع عنه خلال فترة الإقلاع عن التدخين.

التغلب على المزاج السيئ
تعد المشاعر السلبية، مثل التوتر والغضب والإحباط، أيضاً من بين أكثر العوامل التي تساهم في العودة إلى التدخين. وبالرغم من أن الجميع معرّض لهذه المشاعر، إلا أن الإقلاع عن التدخين قد يتسبب في تفاقمها خلال الأسابيع القليلة الأولى، لذا يستحسن الانشغال بأمر ما والاجتماع مع الأصدقاء أو القيام بأي نشاط آخر.

تجنُّب مثيري المشاكل
قد لا يكون تأثير أفراد العائلة أو الأصدقاء إيجابياً على الدوام، فبعض الأشخاص قد يشعرون بالتهديد من قرارك بالإقلاع عن التدخين، وقد يحاولون ردعك بشتى الطرق، ففي حال وجود مثل هؤلاء الأشخاص في حياتك، يجب تجنبهم. وفي حال لم يكن ذلك ممكناً، يمكن الجلوس معهم وشرح أهمية هذا القرار بالنسبة لك وطلب الدعم منهم.




فيديو:
كيف نقرأ كتب بصيغة بي دي أف في جهاز كيندل