5 نصائح حول كيفية إدارة مرض السكري

5 نصائح حول كيفية إدارة مرض السكري

صحيح أن هناك العديد من التأثيرات التي يتركها مرض السكري على من يعانون منه، لكن التقدم في طرق وتقنيات العلاج جعل إمكانية عيشهم حياة طبيعية أمراً سهلاً إذا التزموا ببعض الممارسات التي تساعدهم على السيطرة على المرض، ووقف الآثار السلبية المحتملة.

هذه الممارسات هي ما يستعرضها لك الدكتور فيكرام هونديا، استشاري الغدد الصماء في مستشفى الزهراء بدبي.



نظام غذائي صحي:
أن الغذاء الصحي المتوازن هو مفتاح إدارة مرض السكري، إذ يجب على المريض أن يتعلم طريقة حساب الكربوهيدرات التي غالباً ما يكون لها أكبر تأثير على مستويات السكر في الدم. تعرفي على عدد الكربوهيدرات وأحجام الحصص في وجباتك، واجعلي كل وجبة متوازنة. وتجنبي المشروبات المحلاة بالسكر.

التمارين وممارسة الرياضة:
أسلوب الحياة النشط مهم للغاية في إدارة مرض السكري، مع الحذر عند القيام بذلك من خلال:
- فحص مستوى السكر: إفحصي مستوى السكر في الدم قبل التمرين وأثناءه وبعده، خاصة إذا كنت تتناولين الأنسولين أو الأدوية التي تخفض نسبة السكر في الدم.
- الحفاظ على رطوبة الجسم: يجب تناول كميات وفيرة من الماء أو السوائل الأخرى التي تساعدك في الحفاظ على رطوبة جسمك أثناء ممارسة الرياضة لأن الجفاف يمكن أن يؤثر على مستويات السكر في الدم.
- الإستعداد: احرصي دائماً على تناول وجبة خفيفة أو تناول أقراص الغلوكوز أثناء التمرين في حالة شعرت بانخفاض مستوى السكر في الدم الذي قد يكون مثيراً للقلق.

الدواء:
- التخزين الصحيح: من الضروري أن يتم تخزين الأنسولين بشكل صحيح. قد لا يكون الأنسولين الذي لم يتم تخزينه بشكل صحيح أو منتهي الصلاحية مفيداً. الأنسولين حساس بشكل خاص لدرجات الحرارة القصوى.
- ناقشي المشاكل مع طبيبك: إذا تسبب دواء السكري الخاص بك في انخفاض مستوى السكر في الدم بشكل كبير أو رفعه بشكل مستمر، فقد تحتاجين إلى تعديل الجرعة أو الجدول الزمني للدواء.
- الحذر مع الأدوية الجديدة: إذا كنت تفكرين بتبديل الدواء، تأكدي من طبيبك أو الصيدلي عما إذا كان الدواء الجديد يؤثر على مستويات السكر في الدم لديك.



الهرمونات:
يمكن أن تؤدي التغيرات في مستويات الهرمونات قبل وأثناء الحيض إلى تذبذبات كبيرة في مستويات السكر في الدم. حاولي تحديد الأنماط والتحدث إلى طبيبك إذا واجهت تقلبات في مستويات السكر في الدم. فمن المعروف أن التوتر يدفع الهرمونات إلى الاستجابة له، وقد يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.
بالإضافة إلى ذلك، قد يكون من الصعب اتباع روتينك المعتاد لإدارة مرض السكري عن كثب إذا كنت تتعرض لضغط إضافي كبير. يجب تعلم آلية التأقلم مثل تقنيات الاسترخاء ولا تخشي أبداً من طلب أية مساعدة إضافية عند الحاجة.


حالات المرض:
عندما يمرض الانسان، ينتج الجسم هرمونات التوتر فهي تساعد جسمك على التعامل مع المرض، ولكن يمكنها أيضاً رفع مستوى السكر في الدم. قد تؤدي التغييرات في شهيتك ونشاطك الطبيعي أيضاً إلى تعقيد إدارة مرض السكري. يجب مراجعة طبيبك إذا كنت مريضةأو غير قادرة على تناول الطعام بشكل طبيعي. قد يحتاج طبيبك إلى إجراء تعديلات مؤقتة على بروتوكول الأدوية الخاصة بك.




بالفيديو:
تعرفوا على حديقة سفاري دبي: أفخم حديقة حيوانات في الإمارات