ماذا تعرفين عن ستيفيا.. النبتة التي تحلّي أطعمتك؟

ماذا تعرفين عن ستيفيا.. النبتة التي تحلّي أطعمتك؟

ستيفيا، أو ستيفيا ريبودايانا، هي نبات يعد من المحليات، ولا تحتوي على أي سعرات حرارية، ما يجعلها مثالية لمتبعي الحمية الذين يرغبون بفقدان الوزن دون خسارة الطعم الحلو لمأكولاتهم ومشروباتهم.

وهي من عائلة الأقحوانيات من الفصيلة النجمية (عائلة الرّجيد)، ونجد العديد من المنتجات التي تحمل اسمها في السوق، لكن تلك المنتجات لا تحتوي على أوراق ستيفيا الكاملة، بل صنعت من مستخلص أوراق ستيفيا عالي النقاء المسمى ريبوديوسيد أ Reb-A، كما أن بعضها يحتوي على ملونات أو منكهات صناعية أو حتى مواد مصنعة، ما يجعلها أقل فائدة من أوراق النبتة كاملة وأكثر حلاوة، إذ إن مستخلص Reb-A أكثر حلاوة بـ200 مرّة من السكر العادي.



ويمكن زراعة ستيفيا منزلياً، ومن ثم ا ستخدام الأوراق الطازجة لتحلية الأطعمة والمشروبات.

ما هي فوائد استخدام ستيفيا؟
تُعد ستيفيا من المحليات غير الغذائية، ولا تحتوي أي سعرات حرارية. وهذا يعني أنها مناسبة لفقدان الوزن، ما يجعلها مرغوبة لدى الكثيرين. وكباقي المحليات غير الغذائية، لم تصل الأبحاث بعد إلى نتيجة قاطعة بخصوص تأثيرها على المستخدمين، إلا أن هناك اتفاق على أن ذلك التأثير يتعلق بحجم الكمية المستخدمة يومياً.

تعد نبتة ستيفيا جيدة لمرضى السكري، فهي تحافظ على معدلات سكر الدم ثابتة. ورغم أنها تعتبر آمنة لمرضى السكري، يجب الحذر عند استعمال العلامات التجارية التي تحتوي سكّر العنب أو دكسترين مالتوزِيّ. وذلك لأنّ سكر العنب هو عبارة عن غلوكوز ودكسترين مالتوزِيّ هو عبارة عن نشاء، وهي مواد تحتوي على كميات قليلة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية. كما أنّ الكحوليات السكريّة قد تؤثّر بشكلٍ طفيف على معدلّ الكربوهيدرات.

كما أنها تساهم في انخفاض معدلات الأنسولين والغلوكوز حسب دراسة أجريت عام 2010، ضمّت 19 مشاركاً يتمتّعون بصحّة جيّدة و12 مشاركاً يعانون السمنة، إلى جانب أنها ساعدت على إحساس المشاركين بالشبع بعد تناول الطعام على الرغم من أنها قليلة السعرات الحراريّة. ويؤخذ على هذه الدراسة أنها أجريت في المختبر وليس ضمن ظروفٍ واقعيّة مشابهة لبيئة المشاركين وحياتهم.



وقد خَلُصت دراسة أجريت عام 2009، حيث تناول المشاركون 20 ميليلتر من خلاصة ستيفيا يومياً لمدّة شهر، أنّ بودرة أوراق ستيفيا تساعد على التحكم بمستويات الأنسولين. وقد بيّنت الدراسة أنّ ستيفيا خفّضت معدلات الكوليسترول والكولسترول الضار والشحوم الثلاثية، دون إظهار أي آثار جانبية. كما أنها أدّت إلى زيادة الكوليسترول الحميد. لكن لم يكن واضحاً فيما إذا كان الاستخدام العادي لستيفيا بمقادير أقل سيؤدّي إلى نفس النتائج.

هل يسبب استخدام ستيفيا أيّ آثار جانبية؟
بيّنت إدارة الغذاء والدواء أنّ جليكوسيدات ستيفيا، مثل مستخلص Reb-A، "تُعدّ آمنة بشكلٍ عام"، لكنّها لم تقرّ استخدام أوراق ستيفيا الكاملة أو مستخلص ستيفيا الخام مع الأطعمة المُعالَجة أو المشروبات وذلك لقلّة المعلومات المتعلقة بالسلامة. إذ أن بعض الباحثين يتخوفون من أن تسبب عشبة ستيفيا الخام بأذية الكلى والجهاز التناسلي والجهاز القلبي الوعائي. كما أنّها قد تسبب انخفاض ضغط الدم بشكلٍ كبير أو تتداخل مع الأدوية التي تخفّض معدّل سكر الدم.

وفي حال استخدام ستيفيا بين الفينة والأخرى فقط، قد لا يكون ذلك كافٍ لتؤثّر على معدّل سكر الدم؛ إلاّ أنّ استخدامها اليوميّ سيؤدي إلى ارتفاع معدّل الكربوهيدرات.

وأفادت دراسة أخرى أجريت عام 2019 عن وجود رابط محتمل بين المحليات غير الغذائية، بما فيها ستيفيا، واضطراب الفلورا المعوية المفيدة. كما بيّنت ذات الدراسة أنّ المحلّيات غير الغذائية قد تسبب عدم تحمّل الغلوكوز واضطرابات استقلابية.
إنّ أكبر الإشكاليات المتعلّقة بمعظم المحلّيات غير الغذائية يتمثّل بالطعم. وتتميز ستيفيا بطعم متوسّط يشبه طعم العرقسوس ويميل إلى المرار قليلاً. قد يروق هذا الطعم للبعض، إلاّ أنه يعتبر تغييراً كبيراً للبعض الآخر.

علاوة على ذلك، قد تسبب منتجات ستيفيا التي تحتوي الكحوليات السكرية مشاكل هضمية مثل الاننتفاخ والإسهال للبعض.

هل منتجات ستيفيا آمنة للاستخدام أثناء الحمل؟
تُعدّ منتجات ستيفيا المصنوعة من مستخلص أوراق ستيفيا عالي النقاء المسمى ريبوديوسيد أ Reb-A آمنة للاستخدام باعتدال أثناء الحمل. وفي حال كانت المرأة الحامل تعاني من حساسية تجاه الكحوليات السكرية، فينبغي أن تختار علامة تجارية من هذه المنتجات لا تحتوي على مادة الإريثريتول.



أما أوراق ستيفيا الكاملة أو مستخلص ستيفيا الخام، مثل ستيفيا التي تُزرع في المنزل فلا تُعدّ آمنة للاستخدام أثناء الحمل. وهذا دليل آخر على أن الاعتقاد بأن المنتج الطبيعي هو دائماً أكثر أماناً من أصله الطبيعي هو اعتقاد خاطئ. ففي هذه الحالة، تم تقييم مدى سلامة مستخلص Reb-A أثناء الحمل وغير ذلك. ولا يوجد بعد دليل كافٍ يثبت عدم خطورة استخدام أوراق ستيفيا الكاملة أو مستخلص ستيفيا الخام أثناء الحمل.

هل توجد علاقة بين منتجات ستيفيا والإصابة بالسرطان
ثمة بعض الأدلة التي تشير إلى أن ستيفيا قد تساعد في مكافحة أو منع بعض أنواع السرطانات. وبحسب دراسة أجريت عام 2012، يساعد جليكوسيد يسمى الستيفيوسيد الموجود في نباتات ستيفيا على تعزيز موت الخلايا السرطانية في خط سرطان الثدي البشري. ويمكن أن يساعد الستيفيوسيد أيضاً على الحد من بعض مسارات الميتوكوندريا التي تساهم في نمو السرطان.

ودعمت دراسة أجريت عام 2013 هذه النتائج، إذ وجدت أن العديد من مشتقات ستيفيا جليكوسيد كانت سامة لخطوط خلايا سرطان الدم والرئة والمعدة وسرطان الثدي.



كيفية استخدام ستيفيا كبديلٍ للسكر
يمكن استخدام ستيفيا بديلاً للسكر في العديد من الأطعمة والمشروبات، حيث أنّ كمية قليلة من ستيفيا يعادل ملعقة صغيرة من السكر العادي. كما يمكن استخدامها لتعطي مذاقاً لذيذاً في القهوة أو الشاي، وفي الليموناضة المنزلية وفي العصائر، كما يمكن أن تُضاف على حبوب الفطور الساخنة أو الباردة وعلى اللبن غير المُحلى.

ويمكن أن يُستعاض عن ملعقة سكر بملعقة ستيفيا من بعض العلامات التجارية (وذلك كما في المشروبات المحلاة والصلصات)، إلاّ في حال استخدامها في المخبوزات، إذ يمكن استخدامها في المخبوزات رغم أنها تترك مذاقاً في الفم يشبه مذاق العرقسوس، مع الأخذ بالحسبان استخدام العلامات التجارية المخصصة للمخبوزات.
أما غير المخصصة للمخبوزات، فيجب استخدام كميّة أقل، بينما يتمّ تعويض الفاقد من السكّر بإضافة كميّة أكبر من المكونات السائلة أو من المكمّلات مثل صلصة التفاح أو الموز المهروس إلى الوصفة. وقد يحتاج الأمر بضع محاولاتٍ للوصول إلى المقادير الملائمة ودرجة الحلاوة التي يفضلها المستخدم.



بالفيديو:
أسهل طريقة لتحرير ملفات الفيديو على كمبيوتر بمواصفات عادية