ما هي علامات تمدد الجلد، وما هي أسبابها؟ وكيف يمكن التخلص منها؟

هل تعانين سيدتي من وجود خطوط بيضاء على شكل شعيرات في جسمك؟ أتتركز هذه الخطوط عند منطقة البطن والأفخاذ؟ إذاً، فأنت تعانين من علامات تمدد الجلد المزعجة التي تعاني منها غالبية النساء ومعهن الرجال أيضاً. لابد بأنك تعرضت مؤخراً إلى زيادةٍ أو نقصٍ مفاجئ في الوزن، وهو ما سبب ظهور هذه العلامات. فما هي علامات تمدد الجلد، وما هي أسبابها؟ وكيف يمكن التخلص منها إلى الأبد؟

تعرفي على علامات التمدد
يتعرض جسمك نتيجة لظروفٍ معينةٍ إلى تمددٍ وتقلصٍ سريع، وتشيع هذه الحالات بعد الحمل أو في سن البلوغ أو ممارسة رفع الأثقال أو رياضة كمال الأجسام عند الرجال أو بسبب اضطرابٍ هرموني ما.
وبالرغم من الخاصيّة المرنة للجلد إلا أن تعرضه إلى تمددٍ سريع بسبب النمو المفاجئ والسريع يسبب آثاراً تبقى على المدى الطويل، حيث تكون آثار التمدد في بداية ظهورها على شكل خطوطٍ حمراء أو بنفسجية، تتحول مع الزمن إلى خطوطٍ رفيعة على شكل ندباتٍ بيضاء وأقل ظهوراً للعيان. تسمى هذه التجعدات الصغيرة بعلامات تمدد الجلد، وهي تظهر عادةً في الأماكن الأكثر تخزيناً للسمنة وبخاصةٍ البطن والأرداف والأفخاذ وتحت الإبط.

ما هو التفسير العلمي لظهور علامات التمدد؟
السبب الأساسي لظهور علامات التمدد هو فقدان مادتي الكولاجين والايلاستين من الجلد، مما يؤدي إلى فقدان الجلد لمرونته وذلك نتيجة لعوامل عديدة تسبب تمدد الجلد في فترةٍ وجيزة. من هذه العوامل اكتساب الوزن لدى المراهقين، الحمل، ارتفاع أو انخفاض الوزن، التغيرات الهرمونية وبعض الأدوية.

هل تعتبر الطرق الطبيعية المنتشرة كافية لعلاج التمدد؟
لا يوجد علاجٌ يمكنه القضاء على علامات التمدد. "الطرق الطبيعية الشعبية" تتضمن عدداً هائلاً من "العلاجات" غير أنه لا يوجد دليلٌ على أن هذه الطرق فعالة، كما أنها لم تخضع لأيّ دراساتٍ طبية للتأكد من فعاليتها.

هل من الممكن التخلص من علامات التمدد بشكل كامل؟
حتى يومنا هذا لا يوجد أي علاجٍ يمكنه التخلص من هذه العلامات، غير إن الجراحة هي الأكثر فعالية بالرغم من أنها لا تناسب المريض في أغلب الحالات. وفيما يخص علامات التمدد المتواجدة في منطقة البطن، يمكن التخلص من أغلبها من خلال عملية شد البطن، وبالتالي إزالة الجلد والدهن الزائد بدلاً من إزالة علامات التمدد. ويمكن الحصول على نفس النتائج من خلال عمليتي رفع وتصغير الثديين.
هناك أيضاً حلول عصرية فعالة نذكر من بينها هاتين الطريقتين:

علاج بجهاز أكسنت ألترا (Accent Ultra V) V
تعدّ أكسنت ألترا تكنولوجيا ثوريةً من ألما ليزر"Alma Laser" الشركة الرائدة عالمياً في تطوير المعدات الطبية. وهو جهازٌ واحد يعمل بتقنيتين مختلفتين وهي موجات الراديو الترددية والموجات فوق الصوتية "Radio Frequency & Ultra Sound".
ويعتبر الأكسنت ألترا العلاج الأمثل لتنحيف وتحسين مظهر الأرداف والفخذين وترهلات البطن التي تسببها لك العمليات الجراحية والولادة. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل الجهاز على معالجة السيلوليت وإعادة الرشاقة لجسمك بالإضافة إلى إذابة الشحوم وشد الجلد.

علاج غاز ثنائي أكسيد الكربون – كاربوكسي Carboxy
وهو من أفضل الطرق العلاجية التي أثبتت فعاليتها بشهادة الكثير من المرضى، حيث يعتمد العلاج على حقن غاز ثاني أكسيد الكربون بشكلٍ تدريجي وعبر إبرٍ صغيرةٍ تحت سطح الجلد إذ تفقد هذه المنطقة مرونتها مع التقدم بالعمر وتراجع نشاط الدورة الدموية الذي يحد من وصول الأوكسجين لها، فيتفاعل جسمك مع هذه الحقن كما لو أن هناك نقصاً في إنتاج الأوكسجين فيبدأ بتحفيز الدورة الدموية وبالتالي يخفف من تراكم السوائل بين الخلايا ويحفز إنتاج الجلد للكولاجين ويشد البشرة.


ما هي مدة العلاج المطلوبة؟
هذا يعتمد على لون التمددات، فإذا كان لونها أرجوانياً يمكن علاجها من خلال علاجات غير جراحية كالليزر أو تقنية الضوء المطوّرة التي من شأنها التحسين من لون هذه التمددات. أما في حال كانت التمددات بيضاء، فيتم اللجوء إلى علاجات أخرى كثاني أكسيد الكربون، الميزوثيرابي باستخدام حمض الهيالورونيك، تقنية عوامل النمو، الصفائح الدموية الغنية بالبلازما، تقنيات الليزر، موجات الراديو الترددية والموجات فوق الصوتية والتقشيرات الكيميائية. كما يمكن الجمع بين هذه العلاجات مما يساعد على إنتاج الكولاجين والإيلاستين وبالتالي التحسين من مظهر علامات تمدد الجلد. ولكن الوقت ليس عاملاً حاسماً في التخطيط العلاج.

هل يرتبط العلاج بنوع بشرة المريض؟
نعم، فإن البشرة الداكنة أكثر عرضةً لفرط التصبغ والذي يمكن أن تسببه علاجات مثل ليزر CO2 والتقشيرات الكيميائية. في هذه الحالة لا بدّ من اتخاذ بعض التدابير الوقائية كاستخدام الكريمات المبيضة والكريمات التي من شأنها إيقاف إنتاج الصبغة في الجلد، بالإضافة إلى الواقي الشمسي.

هل يوجد آثار جانبية لهذه الأنواع من العلاجات؟
هذا يعتمد على العلاج وعلى التقنيات المستخدمة.
لذا يفضل استشارة الطبيب وسؤاله حول العلاجات المتوفرة وحول الآثار الجانبية لكل منها قبل الخضوع للعلاج. إن التوقعات المنطقية عامل مهم جدا في تحديد مدى رضا المريض حول نتائج العلاج.

هل هنالك طريقةٌ لتفادي علامات التمدد؟
في أغلب الحالات تظهر علامات تمدد الجلد في الثديين والبطن والأرداف والفخذين، والتي هي غالباً ما تكبر أو تصغر في الحجم. لذا من أجل التقليص من احتمالية ظهورها ينصح بتفادي التمدد المفاجئ للجلد والذي يمكن أن يسببه زيادة الوزن خلال الحمل والعمر أو مؤشر كتلة الجسم. أما لدى الرجال فالسبب الرئيسي هو اكتساب الوزن خلال فترة المراهقة، أو ارتفاع وانخفاض الوزن، التغيرات الهرمونية وبعض الأدوية.
في النهاية، يمكن القول إن العامل الرئيسي وراء ظهور هذه العلامات هو العامل الوراثي غير انه من خلال اتباع أسلوب حياة صحي، ممارسة الرياضة، الالتزام بنظام غذائي سليم والعناية بالبشرة يمكن التقليص من احتمالية ظهور هذه التمددات.