احمي فمك من المرض بـ 8 خطوات فقط

احمي فمك من المرض بـ 8 خطوات فقط

أثبت العلم أن صحة الفم ليست بوابة اجتماعية فحسب، بل هي أيضاً دليل أساسي على صحة الجسد كله. ولذلك بات الحفاظ على صحة الفم أساسي في حياتنا الغنية.

ويشكل سرطان الفم أحد المشاكل التي يعاني منها الكثيرون حول العالم، فهو قد يصيب التجويب الفموي كالفشتين والخدين والأسنان واللثة.. وقد يصير المناطق المحيطة بالبلعوم كاللوزتين وقاعدة اللسان.

ويعد هذا المرض خطيراً جداً نظرا لقابليته للتطور والانتشار بسرعة كبيرة، لذلك من الضروري جداً الحفاظ على صحة الفم للوقاية منه، كما من المهم جداً الكشف المبكر حين الإصابة به.

وبالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الفم، يقدم الدكتور بير رينبيرغ، الخبير في مجال الرعاية الصحية للفم أهم النصائح للمساعدة في الوقاية من سرطان الفم.

اقرأي أيضاً: كيف تحمين شعرك من عوامل الصيف؟

الابتعاد عن التبغ ومشتقاته
التدخين بكل أنواعه مرتبط بكل أنواع السرطان. وليس هناك وسيلة لتفادي الإصابة به أفضل من تجنب استهلاك التبغ بأي من أشكاله، وسواء التدخين الإيجابي منه أو السلبي.

الفم النظيف
فرشاة وخيط الأسنان هما صديقا الأسنان، كما أن نظافة الفم صديقة لصحته، إذ تعد النظافة السيئة للفم من العوامل الرئيسية التي تمهد للإصابة بسرطان الفم. تنظيف الأسنان مرتين يومياً هو خير وسيلة للحفاظ على صحة الفم.

الفحص الدوري
ليس من الضروري أن ننتظر آلام الآسنان لنفحصها، بل إن الفحص الشهري يسمح بالتأكد من سلامة الفم من التقرحات أو النزيف، ويسمح بالتأكد من عدم ظهور بقع غير طبيعية أو تورمات قد تكون إشارة إلى الخلايا السرطانية.

التصوير المنتظم
صورة للفم كل ستة أشهر تعني التأكد من سلامة فمك. فهذه الصورة تسمح لطبيب الأسنان بتحديد أي مظاهر غير طبيعية قد تشير غلى نمو المرض، وبالتالي إلى تلقي العلاج المناسب في الوقت المناسب.

تجنبي الشمس لفترات طويلة
سرطان الشفة كسرطان الجلد يرتبط بتلقينا كميات كبيرة من الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس. ولذلك فإن العاملين في الهواء الطلق حيث تسطع الشمس طويلاً في النهار هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الشفة. تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية لأوقات طويلة، سواء الصادرة عن الشمس أو غيرها، يحمينا من هذا الخطر، مع الانتباه إلى أن التعرض للشمس لأوقات مناسبة هو أساسي في صحتنا.

عدم تجاهل المشاكل الفموية
في بعض الحالات قد لا تستجيب التقرحات الفموية أو النزيف للعلاج المتبع، يجب بالتأكيد مراجعة طبيب الأسنان وعدم إهمال هذا الأمر ليجد العلاج المناسب.

نمط حياة صحي
النظام الغذائي الغني بالخضروات والفواكه والمكسرات، إلى جانب التمارين الرياضية اليومية، تساعد على الوقاية من سرطان الفم. وعلى العكس فإن الجلوس والراحة لفترات طويلة هو عامل سيء لصحة الفم والجسد عموماً.

تجنبي الكحول
تعد الكحول عاملاً مهماً في التسبب بسرطان الفم والبلعوم الفموي، خاصة عند ارتباطه بتدخين التبغ. تجنب الكحول يعني سلامة الكبد والقلب وتقليل احتمالات الإصابة بسرطان الفم.

نصائح قليلة يمكن إدماجها بسهولة في حياتنا اليومية، تقينا شرور أمراض خطيرة تؤلمنا وتؤلم من نحب من حولنا.

يذكر أن مركز سنو دينتال للأسنان يقدم فحوص تصويرية مجانية للجميع خلال الفترة من 19 إلى 26 أبريل الجاري، وذلك بمناسبة شهر التوعية بسرطان الفم. يشمل الفحص توفير تقييم كامل لمنطقة الرأس والرقبة ويتضمن فحص جميع الأنسجة المخاطية.

*- معدة عن مقال للدكتور بير رينبيرغ، المدير التنفيذي لمركز سنو دينتال للأسنان