احمي نفسك من القاتل الأول للنساء

احمي نفسك من القاتل الأول للنساء

يعد سرطان عنق الرحم القاتل الأول للنساء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ تتوقع الدراسات أن تتضاعف الوفيات بسببه بحلول عام 2035، رغم أنه مرض يمكن الوقاية منه بالانتباه إلى أعراضه المبكرة، وبالتالي التخلص منه في الوقت المناسب.

الدكتور "شيشير شيتي"، رئيس خدمات الأورام بمركز أبولو للسرطان، قال أن نحو 6.4 لكل 100 ألف امرأة في شمال أفريقيا، و3.4 لكل 100 ألف امرأة في الشرق الأوسط، تعاني اليوم من سرطان عنق الرحم. وأغلب الحالات المشخصة هي لنساء تتراوح أعمارهن بين 35 و44 سنة.



ويتسبب هذا السرطان بوفاة أكثر من 250 ألف امرأة سنوياً، مع الإبلاغ عن نحو نصف مليون حالة جديدة. وسجلت سوازيلاند أعلى معدل إصابة بسرطان عنق الرحم، تلتها ملاوي وبلدان أخرى في أفريقيا وأمريكا الجنوبية. فيما يتعامل مركز أبولو للسرطان وحده مع ما 10 إلى 15 حالة جديدة كل شهر، معظمها من البلدان الأفريقية، حسب تأكيد الدكتور "شيتي".

ويحدث سرطان عنق الرحم بسبب فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) والذي يعد أحد أكثر الأمراض شيوعاً والتي تنتقل بالاتصال الجنسي، ومعظم الإصابات الناجمة عن فيروس الورم الحليمي البشري لا تظهر أي أعراض وعادة ما تختفي من تلقاء نفسها، ولكن يظل الفيروس السبب الرئيسي لوفيات السرطان بين النساء في جميع أنحاء العالم.

ورغم أن العلاجات تحسنت في السنوات الماضية كنتيجة للتطورات التكنولوجية في المجال الطبي، مثل نجاح علاج مريضة مصابة به استخدم خلالها مركز أبولو للسرطان مزيجاً من العلاج الكيميائي والإشعاعي والجراحة المستهدفة، إلا أن الأهم، حسب الدكتور شيتي، هو أن تحصل النساء على التطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وهذا التطعيم يؤدي إلى الوقاية من الالتهابات التي تؤدي بدورها إلى إلى السرطان، خاصة عندما تصاب بالفيروس النساء في أواخر الثلانيينات وما فوق.

كما أن إجراء الفحوصات المنتظمة مثل فحص مسحة عنق الرحم، والفحص البصري مع حامض الخليك للكشف المبكر عن آفات ما قبل السرطان، يلعب دوراً مهماً في الوقاية. فيما يجب على النساء المتزوجات أن يقمن بفحوصات سنوية يجريها أطباء النسائية.



وإضافة إلى أن اكتشاف المرض مبكراً يساهم في الشفاء التام، فإن عمليات الحفاظ على الخصوبة تساعد في علاجه أيضاً. أما بالنسبة للحالات المتقدمة، فإن إدخال العلاج الموجه وآلات العلاج الإشعاعي الممتازة قد غير الطريقة التي نعالج بها سرطان عنق الرحم.

ويؤكد الدكتور "شيتي" على ضرورة أن تلجأ النساء إلى استشارة أطبائهن ومناقشة كيفية الكشف عن سرطان عنق الرحم.


موضوع قد يهمك: 10 نصائح للاستمتاع بالدرون دون مخاطر