كيف تتخلصين من مشاكل جفاف البشرة في الشتاء

كيف تتخلصين من مشاكل جفاف البشرة في الشتاء

تؤثر التغيرات المناخية مباشرة على رطوبة الجلد، خاصة أن إنتاج الغدد الدهنية التي البشرة بكمية الدهون المناسبة يتراجع، وهو ما يسبب جفاف الطبقات العليا من البشرة، وتشعرين به على شكل حكة في أماكن مختلفة من الجلد، أو تشقق الأيدي والشفاه.

ورغم أن هذه الحالة مؤقتة، ومرتبطة بموسم الشتاء، يجب عليك أن لا تهمليها، فقد يتسبب جفاف البشرة بالكثير من العلامات التي تبقى طويلاً إن لم توليها الاهتمام المناسب.

"المجلة" اختارت لك مجموعة من الطرق التي تمكنك من العناية ببشرتك وحمايتها من الجفاف خلال فصل الشتاء.

تناولي المزيد من السوائل
عادة ما يجري تشغيل التدفئة خلال فصل الشتاء، وهذا يؤدي إلى المزيد من الهواء الساخن المحيط بك، والهواء الساخن الجاف يتسبب بجفاف بشرتك، خاصة بشرة وجهك، بسرعة. والحل الأفضل هو تناول المزيد من السوائل خاصة الماء، ليتمكن جسمك من الإبقاء على رطوبة مناسبة لبشرتك.



استخدمي الزيوت لدهن بشرتك
تساعد العديد من أنواع الزيوت على حماية بشرتك، كما أنها تعتبر مرطباً طبيعياً لها. فزيت الزيتون مثلاً يحتوي على دهون صحية ترطب البشرة الجافة كما يحتوي على مضادات أكسدة تكافح الإلتهابات الجلدية، كذلك تساعد زيوت الأفوكادو والروزماري وجوز الهند على ترطيب البشرة وتنعيمها. أما زيت الجوجوبا وزيت زهرة الربيع المسائية فيلعب دوراً مهدئاً لحكة البشرة.

استخدمي المنتجات التي تحتوي على اليوريا
تعتبر اليوريا من المكونات الطبيعية، ويساعد التركيز المنخفض منها على ربط الماء بواسطة الكيراتين، فتكون النتيجة بشرة ناعمة وملساء. لذلك يمكنك اختيار المنتجات التي تحتوي على تركيز منخض من اليوريا، كما أن المنتجات التي تحتوي على تركيز عالي من اليوريا تقوم بتقشير البشرة وتغذية الطبقات العميقة. وتناسب المنتجات التي تحتوي على اليوريا مناطق مثل القدمين واليدين أكثر مما تناسب بشرة الوجه الحساسة.

ابتعدي عن الحمامات الساخنة
يؤثر الحمام الساخن جداً على البشرة متسبباً بالمزيد من جفافها، فالماء الساخن جداً يؤدي إلى فقدان بشرتك لطبقة الزيوت الخارجية الصحية التي تقوم بعمل درع الحماية لبشرتك بمواجهة العوامل الخارجية. كما أن الحمام الساخن جداً يجفف البشرة ويلعب دوراً مباشراً في ظهور الشقوق والتجاعيد.
والأفضل هو استخدام حمام فاتر يقوم بعملية التظيف دون أن يؤثر سلباً على بشرتك.

والآن، إليك بعض الطرق المنزلية التي تساعدك على علاج جفاف بشرتك خلال الشتاء.



دهن الشوفان
يحتوي الشوفان على خصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة أيضاً، وهو الأمر الذي يساعد على التخلص من الحكة الناتجة عن جفاف البشرة.
وكل ما عليك فعله هو خلط قليل من الشوفان وصودا الخبز، مع بعض الماء، ثم ادهني بشرتك بالمزيج، ومديه على وجهك، واتركيه لنحو 15 دقيقة.
كذلك يمكنك مزج ملعقتين من الشوفان مع ملعقة واحدة من العسل والقليل من الماء، وتدفئة المزيج، ومن ثم مده على الوجه وتركه لنحو 15-2- دقيقة.

زيت الزيتون
استخدم زيت الزيتون منذ القدم كمادة تطري البشرة وتحميها من الجفاف، إلى جانب دوره في مكافحة الالتهابات الجلدية وتخفيف الرغبة في الحك.
وآلية استخدامه سهلة جداً، إذ يكفي أن تدلكي بشرتك بملعقتين منه لنحو 7 دقائق، ثم اتركيه على البشرة لنحو 15 دقيقة حتى يتغلغل في مسام الجلد، ومن ثم اشطفيه.

الحليب
يخلصك الحليب من جفاف بشرتك، ويرطبها، فهو يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية.
فقط امسحي بشرتك بالحليب ودعيه على وجهك لنحو 10 دقائق قبل غسله بالماء البارد.

الأفوكادو
تحافظ البروتينات التي يحتويها الأفوكادو على نعومة بشرتك ومرونتها، كما أن حمض الأوليك الذي يحتويه يتغلغل إلى الطبقة الثانية من جلد فيغذي بشرتك بشكل أفضل.
اقطع ثمرة أفوكادو إلى نصفين، وخمري نصفها، ثم اخلطيها مع ملعقة صغيرة من زيت الزيوت وملعقة كبيرة من العسل، وضعي الخليط على بشرتك لنحو 20 دقيقة.

الصبار
يقوم الصبار بتطريب بشرتك حتى الطبقات العميقة، كما أنه يمنع تسلل الشوائب والسموم إلى داخل مسام بشرتك.
يمكنك أن تستخلصي جل الصبار من الثمرة نفسها ببساطة، ثم ضعيه على بشرتك لنحو 20 دقيقة بل أن تغسليه بلطف بالماء الفاتر.



زبادي وعسل
يلعب الزبادي دوراً مهماً في ترطيب البشرة ومنع التهابها، فالبكتيريا التي يحتويها هي نافعة وتقوم بمهمة مضاد للإلتهاب ومضاد للأكسدة أيضاً. كما أن العسل معروف بأهمية بصفته مضاداً للالتهاب وقدرته على الترطيب وغناه بالمعادن النادرة التي تغذي بشرتك.
اخلطي ملعقة من العسل مع اثنيتن من الزبادي، ثم مدي المزيج على بشرتك لمدة 30 دقيقة قبل أن تغسليها بالماء الفاتر وتجففيها بمنشفة ناعمة.

الاستحمام
قللي وقت الاستحمام بالماء الساخن خلال فصل الشتاء، إذ يجب أن لا تبقي أكثر من 10 دقائق، وذلك حتى تحافظي على الزيوت الطبيعية في بشرتك والتي يقوم الماء الساخن بسحبها. كما عليك التقليل من الاعتماد على الصابون، فمواده الكيميائية وزيوته العطرية تقتل الزيوت الطبيعية في بشرتك أيضاً. لذلك من الأفضل أن تختاري غسولاً طبيعياً لطيفاً على بشرتك، خال من المواد الكيميائية والعطور.
ومن المهم أن تجففي بشرتك بلطف بعد خروجك من الحمام، فالماء الذي يبقى لوقت طويل على بشرتك سيقوم بتجفيفها وزيادة التشققات فيها، كذلك يفعل التجفيف بشدة.

إضافة إلى ذلك، يمكنك الاعتماد على الجلسرين الذي يجذب جزيئات الماء إلى الطبقة العلوية من البشرة، والفازلين الذي يرطب البشرة حتى أعماقه ويمنع رطوبتها من التبخر، والمنتجات التي تحتوي على فيتامين ب3 (نياسيناميد) الذي يطور حاجز الترطيب الطبيعي في البشرة ويساعد على ترميمها.



موضوع قد يهمك: 3 أسابيع من المتعة في ماتيل بلاي! تاون