4 نصائح غذائية بسيطة خلال شهر رمضان

ينجرف الكثير من الصائمين إلى اتباع نظام غذائي سيء خلال شهر رمضان الكريم، فيميلون إلى الإكثار من الطعام والحلويات، ما يؤثر سلباً على الصحة، ففي هذا الشهر بالتحديد لا بد من العناية بالنظام الغذائي المتوازن الذي يساعدنا على إكمال صيامنا دون تعب إو إرهاق، وفيما يلي 4 نصائح من خبراء ’إنديا جيت‘ حول تناول الطعام الصحي في الشهر الكريم.

1. تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة
يجب الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تفتقر إلى العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك والتي تزوده بالطاقة خلال فترات الصيام لفترات طويلة، فهي مليئة بشراب الفركتوز والـ إم إس جي. والصوديوم، وهي عناصر ومركبات سيئة للجسم بشكل عام وخصوصاً للقلب.

حاول أن تقوم بشراء الفواكه والخضروات المنتجة محلياً بدلاً من الأطعمة السريعة لأنها مليئة بالمواد المغذية.
فمثلاً تحتوي الأطعمة مثل الكينوا على الحديد والمغنيسيوم والريبوفلافين، كما أنها تحتوي على ضعف الألياف مقارنة بالحبوب الأخرى، هذه الحبوب ستكون العنصر المثالي للحفاظ على صحة المعدة والجسم خلال شهر رمضان.
كما يمكن بسهولة تخزين هذه المواد الغذائية من قبل الجسم، مما يجعل شهيتك وجوعك أقل حِدّة ويحوِّل شهيتك بعيداً عن الأطعمة الثقيلة والمشبعة بالدهون والسكر!! فعند تناولك هذه الأطعمة الصحية ستتمكن من التحضير ليوم كامل من الصيام تليها ليلة طويلة من الصلاة بكل حيوية وبإجهاد أقل.

2. حافظ على تناول الماء و السوائل:
إذ يسبب الصيام خسارة السوائل في الجسم ببطء على مدار اليوم. لذلك، عند الإفطار والبدء بتناول الاطعمة والمشروبات، من الضروري معرفة ما الذي سيساعد الجسم على الاحتفاظ بالسوائل، وما الذي سيجعل الجسم يذوي بسرعة، مما يجعلك تشعر بالجوع وعدم الراحة طوال فترة الصيام.

كذلك تجنب الأطعمة المملحة والحارة عندما تصوم، على الرغم من أنها تشكل جزءاً هاماً من الأطعمة اللذيذة التي قد ترغب بتناولها أثناء الصيام، لكنها ستساهم بخفض السوائل في الجسم بسرعة، لماذا لا تقوم بشراء ماء جوز الهند مثلاً، أو تحضير بعض العصائر أو المبردات أو كوكتيل الفواكه حيث تعتبر هذه المشروبات فائقة الترطيب وسوف تكون أكثر فعالية إذا تم استهلاكها خلال السحور والإفطار.
حاول أيضاً أن تحد من استهلاك كمية المشروبات التي تحتوي على الكافيين، حيث يساعد الشاي والقهوة على نقص السوائل في الجسم، لذا حاول تقليل معدل تناولك المعتاد بنسبة 50٪ تقريباً. بالإضافة إلى ذلك، حاول أن تشرب حوالي عشرة أكواب من الماء طوال فترة عدم الصيام، فالطقس سيكون حاراً ما يضر بقدرة الجسم على تخزين السوائل، لذا ضع ذلك في الاعتبار عند حلول الأيام الحارة بشكل خاص.

3. تناول الطعام الغني بالألياف:
ننصحك بالبدء بتناول الطعام اليومي مع التمور، متبوعاً بالماء والحساء ، ثم تناول الوجبة الرئيسية.
ولا تنس أن تأخذ فترات راحة منتظمة، لأن واحدة من أكثر الشكاوى شيوعا خلال شهر رمضان هي انتفاخ المعدة والألم المرتبط بالأكل أكثر من اللازم وبسرعة كبيرة.
الحساء الدافئ هو والسيلة الرائعة لتهدئة المعدة بعد يوم طويل من الصيام، كما أنه يعيد ملء الجسم بالسوائل ويساعد على سلاسة عملية الهضم في المعدة مرة أخرى.
كذلك جرب إضافة بذور الكينوا أو الشيا إلى وجبتك المسائية لأنها ستساعد على الشعور بمزيد من الراحة في المعدة لفترة أطول، وتساعدك على التركيز طوال يوم الصيام.

4. خَفِّف من تناول الكربوهيدرات:

على الرغم من أن المعكرونة والبطاطس والأرز هي مواد غذائية مغرية وتساعد حقاً على ملء المعدة لكنها جميعها تتحول إلى سكر وستؤثر على جسمك بعد الانتهاء من تناولها مباشرة!.
إذا كنت تأكل الكربوهيدرات، فتأكد من إقرانها بالأطعمة الغنية بالبروتين مثل الفول والبقوليات والبيض واللحوم من أجل تحقيق توازن في كمية الكربوهيدرات لديك وإعداد جسمك بشكل أفضل للصيام السريع.
الأطعمة مثل بذور الشيا والكوينوا وما إلى ذلك غنية بالبروتين وبديل صحي للبطاطا والأرز خلال وجبات الطعام في رمضان.
كذلك حاول الاستفادة من دمج بعض التمارين الخفيفة في روتينك اليومي، حيث سيساعدك هذا على الحفاظ على وزن ونمط حياة صحيين.
كما أن الكينوا تساعد في إنقاص الوزن إذا تم دمجها مع العديد من أطباقك الرمضانية حيث أنها مليئة بالألياف والمواد المغذية الأخرى التي تساعد في عملية الهضم، مما يحافظ على صحة جسمك و توازنه طوال فترة الصيام.