احمي نفسك وجنينك من تعارض الزمر الدموية بخطوة واحدة

احمي نفسك وجنينك من تعارض الزمر الدموية بخطوة واحدة

في كان العديد من الأطفال يقضون في الرحم بعد عدة شهور من الحمل دون أن يعرف الأطباء لماذا حدث ذلك. فكل الظروف التي تم رصدها تظهر أن الجنين كان يجب أن ينمو ويلد طفلاً سليماً وصحيحاً. لكن ذلك لا يحدث في هذه الحالات!

لكن خمسين عاماً مضت على اكتشاف سبب أحد أهم أسباب هذه الوفيات، وهو حالة من عدم توافق فصيلة دم الأم (Rh سلبي) وفصيلة دم الجنين (Rh إيجابي)، التعارض الذي يؤدي لتنشيط رد فعل مناعي عند الأم ضد خلايا الجني تؤدي إلى موت الجنين في الرحم، أو بعد وقت قصير من ولادته، أو إصابته بإعاقات مدى الحياة.

وحين تم وضع اليد على السبب، بدأ العمل على إيجاد الترياق، فسمي (المضاد D) أو الغلوبولين المناعي، والذي يوقف هذه الحرب الخفية بين فصيلتي دم الأم والجنين فينقذ الجنين من الموت، وينقذ الأم من الآلام النفسية التي يسببها فقدان جنينها.

وبالطبع تم تعميم هذه الأمر، ووضع ضمن بروتكول لدعم النساء حول العالم لمواجهة هذه المشكلة، لكن التوعية لم تكن كافية على ما يبدو، إذ ما زالت حوالي 300 ألف حالة وفاة للأجنة أو تعرضهم للإعاقة الشديدة تحدث سنوياً في العالم، حسب ما أشار البروفيسور جيرارد فيسر، رئيس اللجنة الدائمة للأمومة الآمنة وصحة حديثي الولادة لدى منظمة FIGO.

لا يحتاج الأمر إلى الكثير لتدارك هذه المأساة. فهي حقنة تطعيم تتلقاها النساء كتدبير علاجي ووقائي أثناء الحمل وبعد الولادة، تؤدي إلى انخفاض شديد في وفيات الأجنة وفي الأمراض الناجمة عن ذلك التعارض، خاصة انحلال الدم الوليدي. لكن للأسف فهذه الحقنة ليست متوفرة في كل مكان من العالم، وأحياناً تتوفر لكن لا يتوفر الطاقم الطبي المدرب بشكل ملائم.

خمسون عاماً مرت على هذا الإكتشاف الهام، وبهذه المناسبة ينعقد المؤتمر الإقليمي للإتجاد الدولي لأمراض النساء والتوليد في الشرق الأوسط وأفريقيا "فيجو" خلال الفترة الواقعة بين ما بين 11 إلى 13 نيسان، في فندق إنتركونتيننتال في دبي فيستيفال سيتي.

لا تنسي إذا: إنها مجرد حقنة تطعيم سهلة وبسيطة تحميك وتحمي طفلك المستقبلي، ولن تأخذ منك أكثر من بضع دقائق دون أية آثار جانبية. فمن هو أهم منكما ليحظى بكل العناية والاهتمام؟

++++++++++++++++++++