ماذا تفعل النساء لاستعادة شكل الثدي المستأصل؟

ماذا تفعل النساء لاستعادة شكل الثدي المستأصل؟

يصيب سرطان الثدي نحو 15% من النساء حول العالم، فهو من أكثر أنوع السرطان شيوعاً في أرجاء العالم، ورغم أن التطورات الطبيعة قد سمحت برفع معدلات الشفاء منه إلى مستوى عال جداً، فإن بعض الآثار تبقى دائمة في جسد المرأة، مثل فقدان الثدي حينما تضطر إلى استئصاله أثناء علاجها للمرض.

وتشعر بعض النساء أن فقدانها للثدي يقلل من ثقتها بنفسها، ما يضطرها إلى إيجاد حلول لإعادة مظهر صدرها إلى وضعه الطبيعي.

أحد الحلول البسيطة غير الجراحية، حسب الدكتور ماهر الأحدب، جراح التجميل الرائد في الشرق الأوسط، هو استخدام حمالة صدر خاصة تحكي الشكل المعهود للثدي، فهي توحي بامتلاء موقع الثدي المزال، وهي سهلة الارتداء، لا تتطلب أي عمل جراحي، ويمكن لأي امرأة ارتداءها. إلا أن مشكلتها الوحيدة أنها لا تلبي حاجة بعض النساء، إذ تعد إجراء تمويهياً يغير من الشكل الخارجي فقط، بينما يبقى مكان الثدي فارغاً في الحقيقة.



ولهؤلاء النساء هناك إجراء جراحي تقليدي يقوم على ترميم الثدي، ويتطلب ملء موقع الثدي باستخدام جلد ودهون وعضلات يتم أخذها من ظهر المرأة نفسها أو من بطنها، ويؤدي إلى ثدي بمظهر طبيعي يمكن تعديل شكله وحجمه باستخدام حشوات السيليكون. لكن لهذا الإرجاء بعض الجوانب السلبية، لأن المنطقة التي تم أخذ الجلد والدهون والعضلات منها ستصير ضعيفة، كما أن هناك بعض الصعوبة في ربط الأوردة والشرايين بين الجزء الذي تمت إزالته، والأنسجة في الصدر.

أما اليوم، حسب الدكتور ماهر الأحدب، فهناك طريقة جديدة ومبتكرة تقوم على استعادة شكل الثدي، باستخدام حشوات السيليكون فقط.

كذلك يمكن إجراء استئصال الورم من خلال تصغير الثدي ورفعه، فتتم إزالة ربع الورم فقط، ويُترك باقي الثدي على حاله.

يؤكد الدكتور ماهر الأحدب للمرأة التي تعاني من سرطان الثدي، بأنّ الجراحة ليست نهاية العالم، وأنه تتوفر خيارات متعددة تتيح لها استعادة الشكل الطبيعي لصدرها، بقدر الإمكان. أنت أنثى، أنت جميلة، ويمكنك أن تعيشي حياتك كلها بكامل الثقة بالنفس.



موضوع قد يهمك: إن كنت تنتظرين Galaxy Fold فقد بدأ الطلب المسبق