النحافة المرضية.. أسبابها وعلاجها

النحافة المرضية.. أسبابها وعلاجها

كثيراً ما يجري الحديث عن السمنة ومشاكلها الصحية والنفسية، إلا أنه نادراً ما نقرأ شيئاً عن النحافة التي تعد الوجه الآخر للسمنة من حيث أضرارها ومشاكلها. ويوصف الشخص بأنه مصاب بالنحافة حين يقل مؤشر كتلة جسمه عن 18.5. وهو مايسبب العديد من الامراض كما يؤثر على النمو عند الاطفال.

السيدة رولا فخري الطلافحه، اخصائية التغذية في مستشفى بارين الدولي، مدينة محمد بن زايد، أبوظبي، تكشف لك عن أسباب النحافة وأعراضها، وبعض طرق علاجها.

أسباب جسدية:
1- نقص ما يتناوله الشخص من الطعام كماً ونوعاً عن احتياجات الجسم، وذلك إما عن طريق اتباع نظام غذائي غير متوازن لفترة طويلة، أو اتباع حمية غير مناسبة له بحيث يفقد الوزن سريعاً، فيفقد القدرة على التحكم بوزنه، ويتحول إلى نحافة مرضية.
2- تناول بعض الأدوية التي تسبب النحول الشديد.
3- التدخين.
4- زيادة النشاط والحركة عند الأطفال، أو الإجهاد في التمارين الرياضية التي تهدف إلى إنقاص الوزن.

أسباب نفسية:
1- اضطرابات عاطفية تتسبب بفقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
2- الاكتئاب الشديد نتيجة الشعور بالضيق أو الغضب ما يؤدي إلى فقدان الشهية.
3- الهوس أو والخوف من زيادة الوزن، خاصة عند المراهقين كما في الحالتين التاليتين:
*- النهام العصبي (Bulimia nervosa): هو نوع من أنواع اضطرابات الأكل، حيث يصاب الشخص بنوبة نهم يستهلك فيها كميات كبيرة من الطعام في فترة زمنية قصيرة، ومن ثم يلجأ إلى كل الوسائل للتخلص من الطعام خوفاً من زيادة الوزن، وبضمنها التقيؤ واستعمال أدوية مسهلة وغيرها.
*- فقدان الشهية العصابي (Anorexia nervosa): وهو نوع آخر من اضطرابات الشهية، إذ يعاني المصاب به من خوف شديد من زيادة الوزن فيقلل كميات الأكل إلى درجة مرضية.



أسباب مرضية:
1- بعض امراض الجهاز الهضمي التي تمنع امتصاص الطعام مثل: حساسية القمح (الجلوتين )
2- مرض كرون وهو عبارة عن التهاب وتقرحات تحدث في جدار الأمعاء.
3- نقص فيتامين ب 12 , وفقر الدم يؤدي الى التعب والخمول وفقدان الشهية.
4- الاسهالات المتكررة وعدم علاجها.
5- فرط في نشاط الغدة الدرقية.
6- مرض السكري الذي لم يتم تشخيصه من قبل.

أما أعراض النحافة فهي:
1- نقص العلامات الحيوية للجسم كنقص الوزن وضعف في الكتلة العضلية.
2- الاجهاد والتعب، الوجه الشاحب، جفاف الجلد وتساقط الشعر.
3- نقص الحديد، وكذلك فقر الدم يؤدي الى التعب والخمول وفقدان الشهية إضافة إلى الصداع والدوخة المستمرة.
4- نقص النمو خاصة عند الاطفال.
5- هشاشة العظام وسهولة الكسر.
6- نقص المناعة والاصابة بالكثير من الأمراض.

هل تختلف نحافة الرجال عن النساء؟
قد لا تختلف أسباب النحافة عند الرجال أو النساء، ولكن الرجال يفقدون أوزانهم بسهولة وبسرعة أكبر من النساء، لأسباب عدة أهمها اختلاف الهرمونات بين الجنسين وكذلك الكتلة العضلية حيث تزيد عند الرجال، مما يساهم في نزول الوزن بشكل أسرع.
أما عند النساء فالأمر مختلف، إذ تعد فترة الحمل وسن اليأس فترات اكتساب الكثير من الوزن وتراكم الدهون، ما يبطئ من عملية التمثيل الغذائي.

طرق علاج النحافة:
هناك العديد من الطرق المناسبة للتخلص من هذه المشكلة، هذه بعضها.
1- استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم إصابتك بالأمراض المسببة للنحافة، وعلاجها إن وجدت.
2- التفاعل الإيجابي مع الطبيب النفسي لحل المشاكل النفسية المسببة للنحافة.
3- بعد التأكد من الخطوتين السابقتين: الطبيب العادي والنفسي، يأتي دور أخصائي التغذية لوضع نظام غذائي عالي بالسعرات الحرارية، وبشكل تدريجي لا يؤدي إلى مشاكل عسر الهضم أو ارتفاع نسبة الدهون.
4- المواظبة على التمارين الرياضية ال مناسبة للوصول إلى الوزن المثالي.



موضوع قد يهمك: استفيدي من خصومات حتى 90% لتبديل مفروشات منزلك