اكتشفي ما يقوله لك لسانك عن صحتك

اكتشفي ما يقوله لك لسانك عن صحتك

تعرفين أن جسمك يشكو لك ما يعانيه بطرق مختلفة ليخبرك عن ما يعانيه. إلا أن لسانك قد يكون الأفضل في نقل هذه الرسائل.

"المجلة" تشرح لك بعض المشاكل التي قد يعاني منها لسانك، وهي ليست سوى رسالة من جسمك إلى مشكلة صحية يعاني منها جسمك في مكان آخر.

لسان مستو وشاحب
إذا لاحظت أن لسانك مستوياً وسلساً، فهذا يعني أنك قد تعانين من نقص المعادن أو نقصاً في فيتامين B12، لأن اللسان الطبيعي يحتوي على القليل من الانتفاخات هنا وهناك. وفي هذه الحالة من الأفضل أن تعززي طعامك بمكونات غنية بهذه العناصر مثل الأسماك واللحم الأحمر.

لسان مبقع بالأسود
حين تظهر بقع سوداء على لسانك أو يبدو كما لو ظهر عليه الشعر، فهذا يعني أن فمك يعاني من هجوم فطري، وقد يعني أيضاً أنك تعانين من مشاكل خفية تعبث بجهازك المناعي كمرض السكري مثلاً. ولذلك عليك فوراً الاهتمام بصحة فمك وتعقيمه، والتأكد من الطبيب أنك لا تعانين من مشكلة أخرى.

لسان منتفخ
قد تشعرين أحياناً بأن لسانك قد انتفخ إلى درجة مزعجة. ربما يكون ذلك ناجم عن قصور في عمل الغدة الدرقية فلم تعد تفرز الكمية الكافية من هرمون الدرق، وبالتالي تقصر عملية الأيض في جسمك وتفقدين الطاقة والقوة. وفي هذه الحالة، إضافة إلى استشارة الطبيب، من المهم أن تعزيز نظامك الغذائي بأطعمة تساعد عمل غدتك الدرقية، مثل حليب جوز الهند والتوت الغني بمضادات الأكسدة والأطعمة التي تحتوي على فيتامين D والأطعمة الغنية بأحماض أوميغا3 كالأسماك، فهي غنية باليود المهم في تنشيط عمل الغدة الدرقية.



لسان متشقق
وربما تبدو شقوق صغيرة على جوانب لسانك أو حتى في منتصفه، هذا يعني أنك تعانين من اضطراب في مناعتك الذاتية إذ يقوم بمحاربة أنسجة جسمك الصحية خطأ دون أن يميز أنها ليست مريضة. في هذه الحالة عليك استشارة الطبيب ليقدم لك الحل المناسب.

لسان أبيض
لا تظني أن تحول لسانك إلى اللون الأبيض يعني نظافته، فقد يكون مغطى بالفطريات. وبما أن في فمك بكتيريا متخصصة بمواجهة الفطريات، فإن عليك مراجعة الطبيب ليشير عليك بالحل المناسب.

لسان متقرح
الكثير من الأسباب تؤدي إلى ظهور التقرحات المزعجة على سطح اللسان، وأحياناً لا تكون الأسباب معروفة. فالاكتئاب والتوتر والبهارات والتوابل (خاصة الحارة منها) تؤدي إلى ذلك، وأيضاً الزكام والأنفلونزا والخلل في الجهاز المناعي.
وإذا لم يتحسن الوضع مع الابتعاد عن هذه المسببات الواضحة، فإن عليك مراجعة الطبيب للبحث عن مشاكل أخرى تحتاج إلى علاج.

ولا تنسي أن المثابرة على تنظيف فمك بشكل يومي هو أساسي للحفاظ على صحته، وأيضاً لتكون التنبيهات التي يقدمها لك صحيحة. فمع الفم غير النظيف ستكون الرسائل خاطئة لأنها ستنجم عن البكتيريا والفطريات المعشعشة فيه.



ومن الجيد أن تتأكدي من تمرير الفرشاة على الوجه الخارجي والداخلي للأسنان، وتمريرها بلطف على اللسان أيضاً لإزالة الأطعمة والبكتيريا المتراكمة عليه.
وسيكون اعتمادك على خيط تنظيف الأسنان أمراً جيداً عبر تمريره بين أسنانك بطريقة لطيفة، وعندما يصل الخيط لمنطقة اللثة حركيه على شكل حرف C واحذري من أن تخدشي اللثة وحافظي على إبقاء مسافة بين الخيط واللثة عند تنظيف جوانب أسنانك.

وستكون إضافتك للمطهر الفموي إلى التنظيف بالفرشاة والخيط أمراً جيداً، فهو محلول مضاد للاكتيريا ويمنع تشكل الطبقات الصلبة على الأسنان والتي تسبب التهاب اللثة والأسنان. كما تعمل مطهرات الفم الغنية بالفلورايد على حماية الأسنان من التلوث.

وبكل الأحوال، تذكري أن طبيب أسنانك هو صديقك الحريص على تقديم أفضل الخيارات والحلول من أجل تمتعك بصحة جيدة.


موضوع قد يهمك: ألبوم أزياء LOEWE لموسم الخريف والشتاء من داخل دار اليونسكو في باريس