11 نصيحة غريبة ستساعدك على خسارة وزنك الزائد

11 نصيحة غريبة ستساعدك على خسارة وزنك الزائد

مع كل حمية قاسية تتبعينها تشعرين بالتعب والتوتر، وقد تفقدين حماسك بعد بضعة أيام بسبب نظامها الغذائي الصارم. لكن الوزن الزائد الذي اكتسبتيه مؤخراً يزعجك أيضاً ولا بد من التخلص منه.

"المجلة" استكشفت لك 11 طريقة غريبة، لكنها سهلة ومفيدة، لتساعدك على خسارة وزنك بأقل جهد ممكن.

ترصّدي نفسك
جربي أن تحيطي مائدة طعامك بالعديد من المرايا التي تعكس صورتك وأنت تأكلين. وستفاجئين بأن نسبة الطعام الذي تتناولينه قد انخفضت إلى الثلث تقريباً دون أي جهد! السبب بسيط: تناول الطعام أمام المرآة يجعلنا نراقب أنفسنا والطريقة التي نتنناول بها الطعام، الأمر الذي يشعرنا تلقائياً بالخجل من الكميات الكبيرة، ويفقدنا الرغبة بتناول المزيد.

شمّي طعامك قبل تناوله
إنها مجرد خدعة، لكنها خدعة تمارسينها أنت على دماغك. فكلما تنشقت رائحة مأكولاتك قبل وأثناء تناول الطعام، كلما قل إحساسك بالجوع. تعتمد هذه الطريقة على نظرية تقول بأن الدماغ يحلل الرائحة بطريقة كأننا نتناولها فعلاً. وهو ما نلاحظه عند ربات البيوت اللواتي يطبخن باستمرار، إذ يشعرن بالشبع قبل أن يضعن الطعام على المائدة بسبب الروائح التي تعبق في المطبخ باستمرار.

إضاءة ساطعة
كلما خفتت الإضاءة، كلما شعرت بالرغبة بتناول المزيد من الطعام. هل عرفت الآن لماذا تسعى المطاعم إلى إضفاء جو من الإضاءة الخافتة على صالاتها؟ السبب ليس الرومانسية، بل دفعك لتناول المزيد من الأطباق. وكل ما عليك فعله هو تناول وجبتك في مكان يتمتع بإضاءة ساطعة وقوية، والأفضل أن تضيفي الموسيقى الهادئة التي تطيل عملية مضغ الطعام، وتشعرك بالشبع بكمية أقل من الطعام، بدلاً من الموسيقى السريعة التي تشجعك على تناول المزيد.

الأزرق رفيقك الودود
كم مرة شاهدت مطعماً للوجبات السريعة يعتمد اللون الأزرق؟ ربما ولا مرة! السبب البسيط أن اللون الأزرق يساعد على تقليل الرغبة بتناول الطعام، ويبعدك عن الشعور بالنهم. لذلك اختاري اللون الأزرق لأطباقك، مناديل مطبخك، المفرش على الطاولة، بل وحتى ملابسك حين تتناولين الطعام.
وبكل الأحوال، ابتعدي عن ألوان الأحمر والأصفر والبرتقالي، فكلها منشطة تزيد من شعورك بالجوع ورغبتك بالتهام المزيد من الأطباق.

أسلوب حياة
لتفكيرك بما تفعلينه دور في صعوبة أو سهولة الأمر. لذلك لا تفكري بهذه النصائح على أنها "نظام" حمية، بل على أنها "أسلوب حياة". وبذلك ستساعدين جسمك على التعامل مع هذه الأمور بمرونة وارتياح، وستعتادين على القيام بها دون صعوبة أو تفكير بمتى سينتهي هذا الأمر.

الكاميرا فوق المائدة
بات نشر الصور للأطباق التي نتناولها على الإنترنت دارج جداً. لا بأس. لكن أضيفي إلى ذلك أن تثبتي تاريخ كل صورة، وأن تحفظيها متتالية في هاتفك الجوال. هكذا سيكون لديك سجل دقيق يظهر لك ما تناولتيه من أنوع، والكمية التي تناولتيها. وهذا السجل سيساعدك كثيراً على تنظيم مأكولاتك سواء من حيث نوعيتها أو كميتها، وبالتالي ستسجدين نفسك ترتيب أمور طعامك ليكون أكثر تغذية وأقل كمية دون جهد.

الأحزمة الفرنسية
طريقة غريبة تتبعها العديد من السيدات الفرنسيات اللواتي يرغبن بالجلوس إلى مائدة عامرة، لكنهن يخشين تناول الكثير من الأطباق الشهية. الطريقة بسيطة: لفي معدتك بأربطة تحت ثيابك. وحين تتناولين كمية أكبر مما يجب، ستشد الأربطة على بطنك وتنبهك أن الوقت قد حان للاكتفاء.

أخّري الخبز
يساعد تناول الخبز والأرز في بداية الوجبة على اكتساب الوزن. لذلك أخري تناولك الأطباق الرئيسية والخبز حتى آخر الوجبة. ابدئي بالحساء والسلطات وأكثري منها حتى لا يبقى سوى مكان صغير في معدتك للأطباق الرئيسية.

ملعقة زيت زيتون
بات معروفاً أن الدماغ ينفر من المواد التي تفتقد للرائحة اللذيذة، وبالتالي فهو يمنحك شعور الشبع باكراً. ومعلقة أو اثنتين من زيت الزيتون الخفيف بين الوجبات مرتين في اليوم ستفعل ذلك، لأن طعم الزيت لا يعجب الدماغ فلا تشعرين بالجوع ولا تطلبين الوجبات المغربية من المأكولات السريعة بين الوجبات، تلك المأكولات الخالية من القيمة الغذائية والغنية بالسعرات الحرارية.

ابدئي صباحك بالحلويات
من المهم أن تنشطي عمليات الاستقلاب منذ الصباح الباكر، عبر تناول الطعام المفيد. أعط الأهمية الأكبر إلى وجبتك الصباحية ولا تخافي من السعرات الحرارية فيها، فأنت بحاجةٍ لها لتزويدك بالطاقة لأداء أعمالك خلال اليوم، وابتعدي عن تناول الوجبات الكبيرة في الليل فليس لديك متسعٌ من الوقت لحرق السعرات الحرارية فيها. تناولي قطعةً من كيك الشوكولا أو المافن مع كأسٍ من العصير أو الشاي الأخضر، فبتناول الحلويات أنت تكسبين الطاقة والسعادة منذ الصباح.

تناولي الطعام بهدوء
رغم غرابة هذا الأسلوب إلا أنه مفيدٌ جداً وستكتشفين أهميته عند تجربته على المدى الطويل. تناول الطعام بشكلٍ سريع يجعلك تتناولين كمياتٍ أكبر دون الشعور بالشبع، بينما تناول الطعام بشكلٍ بطيءٍ وهادئ، وعدم تحضير اللقمة الجديدة حتى بلع الأولى وأخذ الوقت الكافي في عملية المضغ، يجعلك تشعرين بالشبع بوقتٍ أقصر. جربيها واكتشفي بنفسك.

نصائح قد تبدو غريبة وغير معتادة، لكن جدواها في الحفاظ على رشاقتك ملموسة، وسهولة اعتمادها بينة.


موضوع قد يهمك: عالم مدهش على الأبواب في مركز دبي التجاري العالمي