تعرفي على حمية النورديك العصرية

تعرفي على حمية النورديك العصرية

لا تتوقف البرامج التي تسعى إلى تأمين الصحة والرشاقة معاً لحياتك ومظهرك. وآحدث هذه الحميات هي حمية النورديك، أو حمية الشمال التي تردد اسمها على لسان العديد من المشاهير أمثال هيدي كلوم وبينيلوبي كروز وجينيفر غارنر.

صحيح أن هذه الحمية تشبه حمية البحر المتوسط، لكنه تتضمن أطعمة مختلفة كلياً. "المجلة" جمعت لك كل ما تحتاجين معرفته عن هذه الحمية.

ماهي حمية النورديك؟
أعلن عن هذه الحمية من قبل مجموعة من خبراء التغذية بالتعاون مع العلماء والطهاة بهدف إيجاد حلول لمشكلة البدانة المتفاقمة، وأيضاً الممارسات الزراعية غير المستدامة في بلدان الشمال الأوروبي، من هنا جاء اسم الحمية، حمية نورديك، لتكون أسلوباً غذائياً يعتمد على المأكولات التقليدية في هذه الدول، فهذه الدول تتمع بنسبة بدانة منخفضة قياساً بغيرها من دول العالم.

هل تخسرين الوزن مع حمية نورديك؟
أكدت دراسات أجريت على 147 شخصاً أن الاعتماد على النظام الغذائي النوردي تسبب بخسارتهم ما يقارب 5 كغ من أوزانهم، فيما لم يخسرمن اتبع نظاماً غذائياً آخر سوى 1.5 كغ في الوقت نفسه. والمدهش أن الذين اتبعوا حمية النورديك لم يحددوا لأنفسهم سعرات حرارية يومية، بل استمروا بتناول الطعام المدرج ضمن قائمة المأكولات التقليدية لبلاد الشمال بشكل عادي.

وما فوائدها الصحية؟
إلى جانب الرشاقة التي تؤمنها هذه الحمية، فإنها ترفع مستوى الاستقلاب في الجسم، وتطرد السموم التي تسيء إلى صحتك، ما ينعكس مباشرة على حالتك النفسية أيضاً، فتشعرين بالنشاط والحيوية. كذلك تفيد هذه الحمية في تقليل خطر ا لإصابة بالأمراض المزمنة مثل القلب وتصلب الشرايين والسكري.

مبادئ حمية النورديك
المبدأ الأساسي في هذه الحمية هي عدم فرض تناول كميات معينة من الأطعمة، أو حرمانك من أنواع أخرى. بل تعتمد على الأسماك بشكل رئيسي، مثل سمك السلمون. وحتى إن كنت تحبين اللحم فكل ما عليك هو استبدال اللحوم المليئة بالدهون بتلك التي تحتوي نسبة قليلة منها كاللحم الأحمر مثلا.
ومن الضروري تقليل نسبة الملح والسكر في طعامك، وكذلك تقليل تناولك لمشتقات الحليب كالزبدة مثلاً.
وتعتمد هذه الحمية على زيت الكانولا المفيد لصحة القلب، والخضروات والفواكه خاصة التوت بكل أنواعه والخضروات الجذرية كالجزر والشمندر، والصليبية كالقرنبيط، والورقية كالسبانخ.

جوهر الحمية
يعتمد جوهر حمية النورديك على الأطعمة الغنية بالبروتينات والألياف. فهذه الأطعمة تمنحك شعوراً بالشبع والاكتفاء بين الوجبات، فلا تشعرين بالحاجة لتناول الطعام خلال وقت قصير. ولذلك فإن الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات في مواسمها هي مكونات هذه الحمية. مع الابتعاد عن الاطعمة المعالجة والمجمدة والحبوب المقشورة والمعالجة، ولا بدمن تجنب إضافة السكر كما ذكرنا أعلاه.

كيف أتبع حمية النورديك؟
الأمر بسيط، فهذه خطة سهلة لثلاثة أيام فقط، يمكنك تجربتها ومن ثم اتباع القواعد أعلاه:

اليوم الأول
الفطور: كمية واحدة من عصيدة مصنوعة من الحليب منزوع الدسم والشوفان والتوت، وكوب من الشاي أو القهوة دون سكر.
الغداء: صدر دجاج مشوي مع الأرضي شوكي وسلطة الجزر.
العشاء: قطعة من الخبز الأسمر المحمص مع ملعقتين من الجبنة منزوعة الدسم.
وجبة خفيفة: 10 غرامات من التوت.

اليوم الثاني
الفطور: بيضتان مسلوقتان.
الغداء: ريزوتو الأرز البني مع الفطر.
العشاء: سلطة من الخضروات مكونة بشكل أساسي من السبانخ والفجل، وطبق من الشمندر المسلوق.

اليوم الثالث
الفطور: بيض مخفوق مع السبانخ فوق خبز أسمر محمص، و بجانبه الطماطم.
الغداء: دجاج مشوي مع الأعشاب، وسلطة الفجل.
العشاء: سلطة خضراء مع الفجل وبطاطا مخبوزة.


موضوع قد يهمك: حماية البيئة ومتعة الإقامة في كونراد المالديف رانغالي