استشيري خبراء التغذية الصحية مجاناً في مستشفى رأس الخيمة

استشيري خبراء التغذية الصحية مجاناً في مستشفى رأس الخيمة

قد يتسبب الانتقال من نظام الوجبات الثلاثة الإعتيادي إلى نظام الصيام الرمضاني ببعض الإرباك في صحتك إن لم تكوني قد أتممت استعداداتك. ولمساعدتك على مواجهة هذه الصعوبة قرر مستشفى رأس الخيمة إطلاق حملة "أكل صحي..

أكل خفيف" والمستمرة لشهر ونصف، بدءاً من الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان، يقدم لك من خلالها استشارة مجانية حول كيفية تخليص جسمك من السموم التي يراكمها الطعام غير الصحي، وبالتالي الاستعداد لاستعادة اللياقة والتمتع بفرصة الصيام مع التنعم بالرشاقة في الوقت نفسه.

وإلى جانب التوجيهات المتعلقة بالأنظمة الغذائية، تقدم الحملة نصائح مثالية حول أفضل الطرق لضبط مواعيد النوم من أجل الحصول على المقدار الأكبر من النوم. ولا تغفل الحملة عن الإضاءة على طرق استعادة اللياقة والنظام الغذائي المعتاد بعد انقضاء الشهر الكريم، تجنباً لما قد يسببه التغير المفاجئ في نمط الحياة اليومية من ضرر على الصحة.

ومن المقرر أن يقدم مستشفى رأس الخيمة، فضلاً عما سبق ذكره، نصائح حول نمط الحياة والعادات الصحية عن طريق منصات التواصل الاجتماعي المتعددة خلال شهر رمضان.

الأخصائية في التغذية السريرية في مستشفى رأس الخيمة، ربا الحوراني، أكدت أن هذه الإستشارات ستعمل على تعليم "الزوّار كيفية إعداد أجسادهم للصيام بطريقة مناسبة تساعدهم في الحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة. على سبيل المثال، إن كنا معتادين على تناول الطعام غير الصحي خلال العام، فقد تتراكم المواد الضارة في أجسادنا. لذا، ومن أجل بدء صيام صحي وتقليل الإحساس بالإرهاق، من المهم أن نبدأ تنظيف الجسد من هذه المواد عن طريق تناول أطعمة مثل الزبادي والفواكه والخضار المتنوعة. وننصح بتطبيق هذه الممارسة قبل بداية الشهر الكريم لتزويد أجسادنا بطاقة تجعلها تتحمل الجوع لفترات أطول دون الشعور بالخمول والوهن".

يُذكر أن مستشفى رأس الخيمة، بوصفه رائداً في قطاع الرعاية الصحية ضمن الإمارات الشمالية، قد سبق وأنجز العديد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات، والتي كانت تهدف إلى تثقيف وتوعية سكان الإمارات العربية المتحدة حول مواضيع أسلوب الحياة الصحي وإدارة الأمراض المزمنة.


موضوع قد يهمك: إن كنت في لندن، فهنا إفطارك الفاخر