وأنت.. هل تهتمين بقلبك.

وأنت.. هل تهتمين بقلبك.

32% من سكان الإمارات الذين شاركوا في استبيان أعدته شركة إيتنا إنترناشيونال قالوا أنهم لم يتخذوا أي خطوات للتحقق من صحتهم القلبية! بل إن 31 % من المشاركين من جيل الألفية أكدوا أنهم لا يمتلكون أية معرفة حول أمراض القلب، و15 % منهم يجهلون أي شيء عن أعراض الإصابة بأمراض القلب.

شركة إيتنا إنترناشيونال الرائدة في مجال خدمات التأمين الصحي والرعاية الصحية، أشارت إلى أن أقل من ربع المشاركين (22%) عبروا عن حرصهم على مراقبة النظام الغذائي الذي يتبعونه بغرض الوقاية من هذه الأمراض. وتعكس نتائج الدراسة بوضوح ضرورة التوعية بأمراض القلب لدى جميع سكان الدولة من مختلف الشرائح العمرية.

وبجانب كون أمراض القلب تمثل السبب الرئيسي للوفيات في المنطقة، فإن البحث الصادر عن ’إيتنا إنترناشيونال‘ يكتسب أهمية إضافية بسبب الاعتقاد الخاطئ بأن أمراض القلب تصيب كبار السن فقط، رغم أن الدراسات أظهرت انتشاراً كبيراً لعوامل الخطورة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى الشاب في البلدان النامية، بما فيها البدانة والخمول البدني والأنظمة الغذائية غير الصحية، إلى جانب ارتفاع معدلات تعاطي المخدرات بين الشباب مقابل انخفاض طفيف لانتشار التدخين.

ويُشير الأخصائيون إلى أن الكشف المبكر عن مخاطر أمراض القلب من شأنه تحسين القدرة على إدارة الأسباب والأعراض، بما يسهم في تقليل مخاطر ومسببات الوفاة مع التقدم بالعمر. كما بينت الدراسة أن 15% من جيل الألفية ليسوا على دراية بأي من الأعراض المرتبطة بأمراض القلب، ما يجعلهم عرضة لعدم القدرة على مراقبة أو إدارة الأعراض بغرض الوقاية من هذه الأمراض.

وبالإضافة لذلك، أفاد البحث أن 14% من سكان دولة الإمارات الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و39 عاماً يعتقدون أن الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة يرتبط بالإصابة بأمراض القلب.

وعند سؤالهم عن الأسباب الرئيسية لعدم زيارة الطبيب عند الشك بإصابتهم بالمرض، أشار 19% من مواليد جيل الألفية أنهم يعتقدون بأنهم غالباً ما يبالغون في القلق بهذه الحالات، بينما أشار 27% من المواطنين الإماراتيين بأن مشاغلهم الكثيرة ستمنعهم من زيارة الطبيب.

ودعت إيتنا إنترناشيونال جميع سكان الإمارات إلى الاهتمام بصحتهم القلبية لينعموا بحياة أكثر صحة وسعادة.


موضوع قد يهمك: وجهة السيف تنتظرك بالمزيد من الفرح والمتعة