للمرة الأولى في الإمارات: استئصال غدة درقية بالمنظار

للمرة الأولى في الإمارات: استئصال غدة درقية بالمنظار

كشف مستشفى زليخة عن نجاح فريقه الطبي بإجراء عملية متطورة هي الأولى من نوعها في الإمارات، قام خلالها باستئصال الغدة الدرقية بالمنظار لمريضة بعمل 31 عاماً بعد معاناتها طويلاً من ورم في الغدة.

وتعتمد هذه العملية على الحد الأدنى من التدخل الجراحي، وجرى اعتمادها قبل عامين لإزالة الغدة الدرقية دون التسبب بأي ندبات على الرقبة، والتي تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للمرضى.

ويُذكر أن قرابة 5% من سكان دولة الإمارات يعانون من مشاكل في الغدة الدرقية، لذا يكمن الهدف من تقنيات التدخل الجراحي البسيط في الحد من الندوب والآثار الجانبية المحتملة للجراحات الكاملة، بالإضافة إلى مساعدة المريض على التعافي بعد العملية وتخفيف الألم وتحقيق نتائج تجميلية أفضل عموماً.

وكان المريضة جانيت تعاني من عقيدات في الغدة الدرقية بحجم حوالي 2 سم، وأظهرت جميع الفحوصات ما قبل الجراحة أن الخلايا كانت جرابية، لذا جرى إزالة جزء من الغدة. واستغرقت العملية حوالي 3 ساعات وتم إجراؤها عن طريق الفم.

وسيستغرق شفاء المريضة قرابة أسبوع لتتمكن بعدها من العودة إلى حياتها الطبيعية.


موضوع قد يهمك: أنشطة صحراوية شيقة بالقرب من فندقك المفضل