حقائق هامة عن آلام الظهر في الطقس البارد

حقائق هامة عن آلام الظهر في الطقس البارد

يقدر الخبراء أن 80% من الناس يشعرون بآلام في ظهورهم في وقت ما من حياتهم. وتعتبر واحدة من أكثر حالات العمود الفقري شيوعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، والسبب الثالث الأكثر شيوعاً للزيارات إلى عيادة الطبيب.

د. خالد محمد فرج، كبير أطباء جراحة العظام والعمود الفقري في مستشفى برجيل للجراحة المتقدمة بدبي، يقدم لك بعض بعض الأفكار السائدة حول علاقة الطقس البارد بآلام الظهر، والحقائق المتعلقة بها.

الفكرة السائدة: الطقس البارد يجعل آلام الظهر أسوأ
الحقيقة: هذا غير صحيح لأنه ما من دليل علمي يدعم هذه الفكرة. فانخفاض درجات الحرارة لا يزيد فعلياً من آلام الظهر، كما أنه لا يتسبب بظهور المشكلة. وهذا يعني أنه يمكن أن يكون ثمة تصلب في العضلات حيث أن الأوتار والأربطة في ظهرك تشتد وتكون أقل مرونة، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابات التي بدورها يمكن أن تسبب لك الكثير من آلام الظهر. وهنا، من الممكن تجنب مشاكل الشتاء عند ارتداء الملابس المناسبة للحفاظ على الدفء، والحرص على تمديد وتليين العضلات باستمرار.

الفكرة السائدة: الطقس الغائم وظلمة الأجواء في الشتاء قد تسهم في الإصابة بالاكتئاب والتي بدورها يمكن أن تسبب أو تفاقم ألم الظهر المزمن
الحقيقة: فصل الشتاء بدرجات الحرارة الباردة والأجواء القاتمة والداكنة، وساعات النهار القصيرة، يمكن أن تؤدي إلى إصابة المرء بعارض الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) ، وهو نوع من الاكتئاب الموسمي الذي يمكن أن يزيد من حساسية الشخص إزاء آلام الظهر. كما يمكن أن يؤدي الاكتئاب بحدّ ذاته إلى الشعور بآلام الظهر حيث أن آلام الجسم وأوجاع الظهر هي من الأعراض الشائعة للاكتئاب، وقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب الحاد يشعرون بالفعل بالألم أكثر من غيرهم.

علاوة على ذلك ، يمكن للاكتئاب نفسه أن يسبب نوعاً من الإرهاق الذي قد يمنع من ممارسة النشاطات التي تهدف إلى تقوية العضلات الأساسية، الأمر الذي يزيد بدوره من الضغط على الأقراص والمفاصل والأربطة في الظهر فيجعلك أكثر عرضة لآلام أسفل الظهر، والتمزّق العضلي، و إصابات أخرى.

الفكرة السائدة: ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي إلى مزيد من آلام الظهر
الحقيقة: على العكس تماماً، حيث أن التمرين مهم للغاية للتخفيف من آلام الظهر. فإذا كنت لا تمدد عضلاتك أو تمارس تمارين تليين عضلات الظهر مرات عدّة في الأسبوع ، ستفقد عضلاتك القوة اللازمة لتوفير وضع مستقيم وحركة خالية من الألم في الجسم. علاوة على أن التمرين هو أفضل طريقة للمساعدة في علاج عرق النسا. طبعاً قد تجد الطقس البارد لا يشجّع على ممارسة الرياضة، وهذا بحدّ ذاته قد يشكّل مقدّمة لحدوث آلام الظهر. جرّب التمرينات الرياضية في الأماكن المغلقة، مثل اليوجا والرياضة السويدية، والسباحة في مسبح دافئ يمكن التحكم في درجة حرارته، أو تمرّن على دراجة ثابتة. سوف تفاجأ بشعورك بدفق أكبر من الطاقة وشعور أقلّ بالألم، لا لشيء سوى من خلال المحافظة على نشاطك خلال فصل الشتاء.


موضوع قد يهمك: خمس نصائح لصورة أفضل بواسطة موبايلك