نصائح أساسية لمرضى السكري

نصائح أساسية لمرضى السكري

حل أمس، 14 نوفمبر، اليوم العالمي للسكري، وهو اليوم الذي تسعى فيه الجهات المعنية في العالم إلى نشر التوعية بهذا المرض وأسبابه وكيفية التعامل معه بشكل صحيح.

وبهذه المناسبة، تقدم لك خبيرة التغذية لدى فيتنس فيرست، بانين شاهين، نصائح أساسية حول العلاقة بين التغذية الصحية والسكري.

بداية لا بد من معرفة أن السكري هو مرض ينجم عن عدم التوازن في مستوى الأنسولين الذي ينظم الجلوكوز في الجسم والمسؤول عن إنتاجه البنكرياس. وعندما يكون هناك نسبة زائدة من السكر في الدم، يساعد الأنسولين خلايا الجسم لامتصاص الجلوكوز من الدم.

يعتبر النوع الأول من داء السكري هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يعجز الجسم عن إنتاج الأنسولين. ويجب على الشخص المصاب بالنوع الأول أن يحصل على حقن أنسولين من أجل تنظيم نسبة السكر في الدم.

أما النوع الثاني من داء السكري فيحدث عندما يتيج الجسم كمية كافية من الأنسولين لكن المشكلة تكمن في مستقبِل الأنسولين، إذ تساهم السمنة، خصوصًا في منطقة البطن والتي تنتج عن استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات وقلة الحركة والخمول في إعاقة استقبال الأنسولين.

شاهين ترى أن "التثقيف الغذائي أمر لا بد منه بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري لأن كمية الأنسولين وكمية الكربوهيدرات يجب أن تكون متوازنة، وهو ما يسمى بحساب الكربوهيدرات. وبصفتنا خبراء تغذية، تقوم مهمتنا على تعليم الشخص المصاب بالسكري كيفية حساب الكربوهيدرات في الطعام وكيفية موازنتها مع جرعة الأنسولين ونوعها"
وتضيف: "إن حوالي 6 من أصل 10 من زبائني مصابون بالسكري أو بمقدمات السكري وحوالي 40% منهم تتراوح أعمارهم بين 13 و30 سنة".

الأطعمة التي يجب تجنبها
تؤكد شاهين على أهمية نوعية الكربوهيدرات عندما يتعلق الأمر بالتغذية الصحية ومرض السكري بالقول: "بالنسبة إلى الأطعمة التي يجب على المصابين بالسكري تجنبها، على سبيل المثال الكربوهيدرات، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار النوع والكم. وهنا تأتي أهمية التثقيف الغذائي، إذ توجد الكربوهيدرات في العديد من الأطعمة المختلفة مثل الحبوب والخضروات والفاكهة ومنتجات الألبان والبقوليات والمكسرات وغيرها".

15غ من الكربوهيدرات تعادل تناول واحدة من المأكولات التالية:
رغيف خبز واحدة
30غ من خبز البيتا أو خبز الباغيت الفرنسي
1/3 كوب من الأزر المطهي
160غ بطاطا مخبوزة
½ كوب من الباستا المطهية
½ كوب من الشوفان المطهي
1 كوب من الفوشار
65غ من الكينوا المطهية
حبة كعكة أرز (11غ)
½ كوب من البقوليات

نوعية الكربوهيدرات وتوقيت تناولها
"عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات فأهم ما في الأمر هي الكمية ووقت تناولها. فبدلًا من تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات في جلسة واحدة والتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، من الأفضل تقسيم الحصص إلى عدة وجبات صغيرة من أجل السماح للجسم بامتصاصها والحفاظ على مستوى معتدل من السكر في الدم."

جودة الكربوهيدرات
إن جود الكربوهيدرات التي يستهلكها الإنسان مهمة جدًا، إذ يجب أن تحتوي على نسبة عالية من الألياف والكربوهيدرات المعقدة.
يساعد المؤشر الجلاسيمي GI، على تحديد جودة الكربوهيدرات المستهلكة وقياس مدى تأثير أنواع محددة منها على رفع مستويات الجلوكوز في الدم. وكلما انخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، كان أفضل لصحة الجسم. وفي حال دل المؤشر على انخفاض فهذا يعني أن الكربوهيدرات المستهلكة سيتم هضمها واستيعابها ببطء، مما يؤدي إلى إبطاء إفراز الأنسولين وبالتالي نسبة السكر في الدم.

المكملات الغذائية
"الكروم هو أحد المعادن التي تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم. وقد أظهرت الدراسات أن الكروم يساعد في مرحلة ما قبل الإصابة السكري( مقدمات السكري) والتحكّم في الرغبة الشديدة بتناول السكر. كما أظهرت دراسات حديثة أن مكملات فيتامين (د) يمكن أن تساعد البنكرياس على التحكم في كمية الأنسولين التي يتم إطلاقها".


موضوع قد يهمك: احجزي مقعدك لحضور فيلم آني دكتور كاشيناث غانكار