نصائح ألمانية لبطارية آمنة

نصائح ألمانية لبطارية آمنة

يعاني المستخدمون للهواتف الخلوية من مشاكل عدة، إلا أن أغلبهم يعانون من مشكلة استهلاك طاقة البطارية، الأمر الذي يستغربه البعض نظراً لحرصهم الدائم على شحن بطاريات هواتفهم، في حين يجد البعض الآخر تحذيراً بانخفاض مستوى البطارية عند الحاجة الماسة لها.

بعض الشركات الصانعة تزود المستخدمين بمجموعة من النصائح للحفاظ على بطاريات هواتفهم بأفضل حال، إلا أنها نصائح غير كافية.
الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة قدمت جملة نصائح لمستخدمي الهواتف الذكية بخصوص البطارية، قد تكون مفيدة من أجل بطارية آمنة وطويلة العمر.

- استعمل البطارية الأصلية فقط، وتجنب المقلدة.
- استعمل البطارية الأصلية، وتجنب البطارية المقلدة حتى لو كانت أرخص. فالمقلدة لا تعمل بشكل سليم وليست آمنة وقد تتسبب بخسارتك لجهازك كله.
- استعمل الشاحن الأصلي فقط. فلكل هاتف شاحن متلائم مع بطاريته الأصلية. وأي خلل بين استطاعة الشاحن والبطارية أو الجهاز نفسه قد يقصر عمر البطارية وقد يتسبب بإتلاف الجهاز أحياناً.
- لا تدع بطاريتك تفرغ. فاستهلاك البطارية إلى حد أدنى من 5% من قدرتها يؤدي إلى تقصر عمر البطارية وتلفها بشكل سريع.
- لا تبالغ في شحنها. فالإصرار على أن تكون دائماً مشحونة بنسبة 100% يعني الضغط على إيونات الليثيوم أكثر من إمكانياتها فتقل كفاءتها مع مرور الوقت. الشحن بين 80 إلى 85 بالمئة هو نموذجي لشحن البطارية.


اقرأ أيضاً: 5 قواعد لحماية بياناتك من القرصنة



- تجنب السطوع التلقائي للشاشة. فالشاشة أكبر مستهلك للبطارية في جهازك. وفي حال زيادة سطوع الشاشة فإن استهلاك الطاقة سيكون سريعاً.
- قلل مدة الإغلاق التلقائي للشاشة. فمع كل ثانية إضافية تبقى الشاشة فيها مضاءة دون حاجة تخسر المزيد من طاقة البطارية.
- أوقف وضع الاهتزاز خاصة أثناء الكتابة، فهي تصرف الكثير من الطاقة دون فائدة تذكر.
- أوقف خدمة الإنترنت والبلوتوث وتقنية NFC عندما لا تكون قيد استخدامها، وعطل أيضاً نظام تحديد الموقع.
- تجنب وضع اختصارات على الشاشة الرئيسية، فهي تزيد من استهلاك البطارية خاصة عند اتصالك بالانترنت.
- حاول أن تطلع على الإشعارات التي تصلك من خلال شاشة القفل، دون إضاءة الشاشة، فهذا سيوفر الكثير من الطاقة.
- واظب على تحديث تطبيقاتك، فالمطورون يعملون دائما على تحسين التطبيقات لتستخدم الذاكرة العشوائية والبطارية بشكل أفضل.
- عطل ميزة البحث الصوتي حين لا تكون بحاجة لها، فاستهلاكها كبر للبطارية.
- لا تستخدم جهازك بعد شحنه مباشرة، اتركه بعض الوقت لترتاح البطارية.
- إذا لاحظت أي تغيرات على شكل البطارية، كالانتفاخ مثلاً، سارع فوراً إلى استبدالها قبل أن تتسبب بإتلاف جهازك.

لكن النصيحة الأهم هي أن تتجنب تحويل علاقتك مع جهازك إلى علاقة إدمان. فالهاتف المحمول وجد لخدمتك وتسهيل اتصالك بالآخرين، ولذلك أبقه ضمن نطاق عمله بدلاً من أن تسمح له بالسيطرة على حياتك. هذه النصيحة تفيد كثيراً في تخفيف استهلاك البطارية، لكنها تفيدك أنت أيضاً في الحفاظ على حياتك الاجتماعية فعالة ونشيطة.