5 قواعد لحماية بياناتك من القرصنة

5 قواعد لحماية بياناتك من القرصنة

ارتفعت مخاطر سرقة بيانات الأشخاص والشركات مع تطور الحوسبة السحابية واستخدام الهواتف المحمولة والاعتماد المتزايد على الانترنت، الأمر الذي يفرض تحديات لحماية هذه البيانات من مخاطر الهجمات الإلكترونية.

ساتشين بهاردواج، مدير التسويق وتطوير الأعمال لدى إي هوستنيغ داتا فورت يقدم لكم 5 نصائح أساسية لحماية هذه البيانات.

الميزانية المناسبة
أعطي الأمن حقه من التكاليف. سواء الأجهزة أو البرمجيات وتحديثاتها أو العمالة المؤهلة إن كنت تعتمد على الاستثمار في الأمن داخل شركتك، أو ابحث عن مقدمي هذه الخدمات وتأكد من موثوقيتهم ونظامهم الأمني القوي.

فهم المخاطر
لكل شركة نقاط محددة يعد كشفها هو الخطر الأساسي، ولذلك يجب أن تدرس جيداً ما يتعلق بشركتك لكي تضع الخطة المناسبة لحماية بياناتها. وربما يكون الاعتماد على مستشار خبير أمر مناسب لمساعدتك في ذلك.

الخطة الاحتياطية
حتى مع اعتمادك لنظام أمني قوي، لا بد أن تضع خطة طوارئ لتنفذ في حال تم الاختراق. ويجب أن تكون هذه الخطة قادرة على معالجة الاختراق بفعالية وسرعة، وتستطيع السيطرة الفورية على الإختراق. يتضمن ذلك أن تضع قواعد وتعليمات أساسية مسبقة تنفذ في هذه الحالات.

تقليل وقت التوقف
قد تؤدي الهجمات الإلكترونية إلى توقف عملك نظراً لأن البيانات هي أساس أي نشاط تجاري. وبالتالي من المهم أن تؤمن شركتك بحيث تستطيع استئناف العمل بأقصى سرعة ممكنة بعد حدوث الهجمة. هذا يتضمن أيضاً قيام المسؤولين عن العمل بتأمين منصة قانونية قوية كفاية لضمان عدم تعرض حملة الأسهم للخطر.

التطوير المستمر
يطور القراصنة مهاراتهم باستمرار، ويواكبون أحدث التغييرات في أنظمة الأمان. لذلك يجب أن تسبقهم إجراءتك بخطوة على الأقل. وأفضل طريقة لضمان ذلك هي توفير التدريب المستمر لبنية أنظمة الأمان وللعاملين عليها. وبالطبع، سد أية فجوات تظهر أثناء هذا التطوير.

هذه الخطوات الخمسة تساعدك بقوة على مواجهة الاختراقات الإلكترونية. وحتى إن بدت لك مكلفة مالياً، فإن تكلفتها تبقى أقل بكثير من الخسائر التي قد تترتب على هجمة إلكترونية ناجحة ضد بياناتك.