دبي تحظى بأول أغنية ذكاء اصطناعي في العالم

دبي تحظى بأول أغنية ذكاء اصطناعي في العالم

صار من السهل عد الأمور التي لا تستطيع الروبوتات فعلها، بدلاً من عد ما تستطيع فعله. فالذكاء الاصطناعي يتقدم بخطى حثيثة في كثير من مجالات الحياة العلمية والعملية.

وغداً، الأول من إبريل، سيكشف النقاب عن أول أغنية في العالم من تأليف الذكاء الاصطناعي وتحتفي بمدينة، هذه المدينة التي حملت الأغنية اسمها "أنشودة دبي".

هذا الإنجاز الهام سيقدم ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات ’جيسيك‘ و"معرض إنترنت الأشياء" (IoTX) المنعقدين في مركز دبي التجاري العالمي كجزء من "أسبوع تقنيات المستقبل"، لتكون أول أنشودة خاصة بمدينة من تأليف الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم.

ويأتي هذا الإنجاز كثمرة للتعاون المشترك بين مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) المنظم للفعالية، وشركة ’أيفا تكنولوجيز‘ (Technologies AIVA) الأوروبية الناشئة، والرائدة في توظيف الذكاء الاصطناعي للتأليف الموسيقي؛ إذ تم تأليف "أنشودة دبي" باستخدام برنامج (Artificial Intelligence Virtual Artist (AIVA، والذي يهدف لتأليف قطع أصلية ذات طابع كلاسيكي للأفلام والإعلانات والألعاب. وقد تم تأليف النشيد الجديد باستخدام خوارزميات من 30 ألف سيمفونية موسيقية ألفها عظماء الموسيقى الكلاسيكية عبر التاريخ، من أمثال موزارت وبيتهوفن وباخ.

أما مؤتمر ومعرض الخليج لأمن المعلومات فيعقد في مركز دبي التجاري العالمي كجزء من "أسبوع تقنيات المستقبل"، ويتضمن الأسبوع مشاركة أكثر من 120 جهة متخصصة في الأمن الإلكتروني والتكنولوجيا من أكثر من 80 بلداً، تتنافس على تلبية الطلب المتنامي على حلول الأمن الإلكتروني في العالم. بل إن أكثر من 7500 متخصص من قطاع المعلومات سيتواصلون فيه ويتبادلون المعرفة والخبرات والفرص التجارية.

بيير بارو، الرئيس التنفيذي لشركة ’أفيفا تكنولوجيز‘ وعالم الحاسوب، والحائز على جوائز عديدة كصانع أفلام ومؤلف موسيقي، سيلقي كلمة افتتاحية في الفعالية، وقد علق على إطلاق أنشودة دبي بالقول: "لا شك بأن النوط الموسيقية خالية تماماً من أية مشاعر، وما هي سوى تمثيل مجرّد لما يجب أن يعزفه الموسيقيون على آلاتهم، أما المشاعر والأحاسيس فهي طريقة تجاوب أدمغتنا مع ما نسمعه، وهي تفسيرنا الشخصي الذي يربط ما نسمعه من أصوات بأحاسيس وتجارب معيّنة. ولهذا السبب لا عجب في تفاوت مشاعر الناس اتجاه القطعة الموسيقية ذاتها، وهو ما ينطبق على الموسيقى التي يؤلفها الذكاء الاصطناعي، والتي لا شك بأنها ستلامس قلوب الناس لأن المشاعر كامنة فيهم وليست في اللحن ذاته، فأدمغتنا هي التي تولد الإحساس بالنتيجة".

وستكون "أنشودة دبي" بمثابة علامة لانطلاق فعاليتي ’جيسيك‘ و"معرض إنترنت الأشياء" اللتان تقامان في المركز، وتستقبلان عامة الناس لأول مرة هذا العام في ما يتوقع أن تكون دورتهما الأكثر تميّزاً حتى الآن وفق ما يؤكده المنظمون.