خمس أسرار لالتقاط أجمل الصور الشخصية

جميعنا نستمتع بالتصوير، خصوصاً في عالم اليوم، حيث تتوفر الهواتف الذكية ذات الكاميرات الرائعة. ولكن كيف نلتقط أجمل الصور الشخصية لنا ولمن نحب؟ يخبرنا المصور العالمي بريان سميث، الحائز على جائزة بوليتزر العالمية وفنّان سوني الشهير، عن الأسرار الخمسة لالتقاط أجمل الصور الشخصية.

لطّفوا الأجواء ووطّدوا علاقتكم مع الشخص الذي تصوّرونه
في معظم الأحيان، لا يكون لدى الشخص الذي تصورونه فكرة جيدة عن كيفية التقاط صورة جميلة، وبالتالي فهو ينتظر نصيحتكم ومشورتكم للحصول على أفضل الصور. ومن الطبيعي أن التقاط أجمل صورة هو هدف مشترك بين المصور ومن نلتقط الصور له، وبالتالي، فمن الهام أن نبني علاقة جيدة مع الشخص الذي نصوره ونلطف الأجواء بمحادثة ودودة أو ربما مزحة خفيفة نساعد الشخص فيها على الاسترخاء. فهذا ما سيضمن التقاط أجمل الصور.

انتبهوا للخلفية
لكل صورة حكاية خاصة تخبرنا بها، وفي عالم التصوير الفوتوغرافي، لا تركز الصورة على الشخص الذي نصوره فقط. فجميع العناصر التي تظهر في الصورة تساعد في نسج هذه الحكاية. من هنا يأتي دور الاهتمام بالخلفية المتقنة والمختارة بعناية. فالخلفية تخبر جزءاً هاماً جداً من صورة البورتريه ويجب بالتالي الانتباه إلى الخلفية للحصول على الصورة ذات المغزى التي تريدونها.

اقرأ أيضاً: هل يعاني جهازك ماك بوك برو من خلل في البطارية؟

التقطوا صوركم بشكل عفوي
اللحظات الجميلة تبدأ وتنتهي على غفلة، لذلك يجب أن تكونوا على استعداد دائم للتصوير. فالمصوّرون الفوتوغرافيون اليوم مزوّدون بالكاميرات الرقمية وبالتالي ليس هناك أي سبب لأن يترددوا في التقاط أكبر عدد ممكن من الصور، فغالباً ما ينتهي بنا المطاف باختيار صورة أو اثنتين مميّزتين. وفي بعض الأحيان نحصل على صور لم نكن نتوقّعها أو نخطط لها. اختاروا دائماً مفهوماً جيداً وكونوا على استعداد لالتقاط اللحظات الأكثر عفوية على الإطلاق.

ليكن التركيز دائماً على الاشخاص
كما سبق وذكرنا، الخلفية تخبر جزءاً من قصة الشخص، ولكن يجب أن يبقى دورها أصغر من دور الشخصية الرئيسية. تذكّروا دائماً أنّه في التقاط صور البورتريه يجب التركيز على الشخص أولاً وعلى الخلفية ثانياً. وباختصار، يجب أن يكون الفرد هو النجم. وإذا كنتم بالتالي تصوّرون أمام خلفية مزدحمة، عليكم إيجاد طريقة لترتيبها من كلّ الأمور المتراكمة لجعلها واضحة وبسيطة قدر الإمكان. يمكنكم مثلاً التصوير على عمق سطحي لتصبح الخلفية ضبابية فيبرز الاشخاص بشكل واضح أو أحدثوا تغييراً في الخلفية أو استبدلوها بشكل كامل.

استغلّوا إبداعات التكنولوجيا الرائعة المُتاحة
تتطور تكنولوجيا الكاميرات باستمرار، ولدينا اليوم أجهزة مثل Sony A9 وa7R III التي كان يصعب تصوّرها منذ 10 سنوات والتي تتيح خصائص مميّزة مثل التركيز البؤري الآلي بالعين. ويجب بالتالي أن يكون المصوّرون الفوتوغرافيون عى استعداد دائم لاعتماد أحدث إبداعات التكنولوجيا في مجال التصوير الفوتوغرافي. ومن المؤكد أنّ أولئك الذين قد يتأخرون في التأقلم مع هذا التطور سيفوّتون على نفسهم بعض البورتريهات الرائعة. استفيدوا إذاً من التكنولوجيا الرائعة على أن تركّزوا انتباهكم في الوقت عينه على الشخص الموجود أمام الكاميرا وتأكّدوا حينها بأنّكم ستحصلون على صور بورتريه ممتازة في كلّ مرّة.