كيف تتجنبين الحساسية؟

كيف تتجنبين الحساسية؟

يمتد الأسبوع العالمي للتوعية من الحساسية من 7 إلى 13 أبريل من كل عام، وهي مشكلة يعاني منها نحو 40% من سكان العالم من الحساسية الناجمة عن غبار الطلع وحده، أو ما يقارب 3 مليارات إنسان.

هذه المشكلة الصحية قد تزداد معدلاتها مع حلول الصيف في الإمارات، حيث تزداد العواصف الرمسية وغبار الطلع، ويمضي الناس وقتاً أطول في الأماكن الداخلية المغلقة مع أجهزة التكييف المختلفة في منازلهم ومكاتبهم وسياراتهم.

وتعود مشكلة الحساسية في الإمارات إلى أسباب رئيسية ثلاثة:
العواصف الرملية:
تتكرر العواصف الرملية في البلاد عبر فصل الصيف، وبالتالي يتنشق الناس جزيئات من الرمل أثناءها، ما يسبب تحسس المجرى التنفسي ودخول البكتيريا والفيروسات التي تسبب الالتهابات.

الغبار المنزلي:
يكاد لا يوجد مكان خال من الغبار، لكن المنازل المغلقة تعاني من مشكلة الغبار أكثر من غيرها، خاصة مع تراكم عث الغبار، تلك الكائنات الدقيقة التي تتغذى على بقايا الجلد والبروتينات الموجودة في الغبار، ويعد عث الغبار السبب الأكثر شيوعاً للحساسية والربو عبر العالم، ويعد من أهم المشاكل التي يعاني منها المقيمون في الإمارات نتيجة نقص تنظيف أجهزة التكييف وأنابيبها. وتشير الدراسات إلى أن نحو 150 مليون شخص في العالم يعانون من الحساسية ضد الغبار.

غبار الطلع:
هو السبب الثالث للحساسية، وهي مشكلة قد تطور إلى الربو أو أمراض مزمنة في المجاري التنفسية العلوية. ورغم أن هذه الحساسية الموسمية قد تدوم لشهرين أو ثلاثة، إلا أن التغير المناخي تسبب بطول موسم الطلع وزيادة كثافته، إلى جانب تلوث الهواء الذي يضخم المشكلة. ومع كثافة الأشجار والنباتات المستوردة في الإمارات يعد غبار الطلع سبباً أساسياً في الحساسية في الدولة.

وتعد أجهزة تنقية الهواء هي أحد السبل الأساسية المهمة في تجنب هذه المشكلة، عبر التخلص من مسبباتها المختلفة كالغبار وغبار الطلع وشعر الحيوانات الأليفة، إذ تعمل هذه الأجهزة على تنقية الهواء من هذه الملوثات.

ولذلك أوصت جمعية التحسس والربو في دول شمال أوروبا Asthma Allergy Nordic، وهي جمعية تضم المنظمات المعنية بالحساسية والربو، باستخدام أجهزة تنقية الهواء من "بلو إير" لتجنب هذه المشكلة، إذ تعمل هذه الأجهزة عبرق تقنية HAPASilent الفريدة في أجهزة بلوإير بإزالة99.97% من الملوثات الموجودة في الهواء والتي يصل حجمها إلى 0.1 ميكرون، بما فيها غبار الطلع والدخان والغبار والعفن والأبواغ والبكتيريا والفيروسات ومسببات الحساسية من الحيوانات الأليفة.

كما تمتاز بأدائها المتفوق حتى في أقل السرعات، بالإضافة إلى هدوئها التام وكفاءة استهلاك الطاقة، مما يجعلها من أفضل الخيارات التي يوصى باستخدامها للأشخاص الذين يعانون من الربو والحساسية.


موضوع قد يهمك: ليوم واحد فقط: تذكرة سنوية جديدة من دبي باركس آند ريزورتس