عودة الرحلات السياحية والصحراوية إلى الشارقة

عودة الرحلات السياحية والصحراوية إلى الشارقة

كشفت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، سياحة الشارقة، عن إعادة السماح بالرحلات السياحية والصحراوية في الإمارة، ضمن التزام كامل بالإجراءات الاحترازية وفق الدليل الإرشادي للرحلات السياحية والصحراوية ومنظمي الرحلات السياحية.

ويعد قرار استئناف الرحلات الساحية والصحراوية في الشارقة خطوة متقدمة على طريق إعادة جميع الأنشطة السياحية، وإعادة الزخم للقطاع السياحي، مع الحفاظ على صحة جميع السياح والموظفين في وقت واحد. حيث ستقوم الهيئة بزيارات ميدانية دورية للتحقق من تطبيق الاشتراطات الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19.



وكانت الهيئة قد أطلقت الدليل الإرشادي للاجراءات الاحترازية المتعلقة بـ "كوفيد-19" لعودة الرحلات السياحية الصحراوية والدليل الإرشادي لمنظمي الرحلات السياحية في الشارقة، حيث يتضمنان تدابير احترازية للشركات، ما يتيح الفرصة أمام منظمي الرحلات السياحية والصحراوية لمراقبة ومتابعة تنفيذ التعليمات والتأكّد من مدى الالتزام بها.

ويتضمن الدليلان مجموعة من الإرشادات العامة، بما فيها عدم السماح للمصابين بأي نوع من الأمراض المزمنة أو أمراض الجهاز التنفسي بالمشاركة في الرحلات تطبيقاً لتعليمات وزارة الصحة، إلى جانب الالتزام بالسعة المحددة للمركبة، وتطبيق إجراءات التباعد الجسدي والعدد المحدد للمجموعات وأيَّة قيود أخرى مفروضة من قبل الجهات الحكومية بهذا الخصوص.



ويجب الالتزام بتطبيق أعلى مستويات النظافة وإجراءات التعقيم، حيث ينبغي على الموظفين الالتزام بجميع الشروط التي يحددها دليل إرشادات وزارة الصحة قبل دخول المنشأة واختلاطهم بالمتعاملين، فضلاً عن اتباع جميع إرشادات الصحة والسلامة في أماكن إقامة الموظفين ومرافق النقل. كما يجب إجراء إختبارات الفحص والتأكد من درجة حرارة الجميع، بمن فيهم الركاب والسائق، مع عدم السماح بتناول الأطعمة والمشروبات داخل المركبة وتوفير ملصقات إرشادية لإجراءات السلامة في كل مركبة، والقيام بتطهير شامل ودقيق للمركبات والمناطق العامة.

وتشمل الاشتراطات الخاصة بالجولات السياحية ألا يتجاوز عدد الرُكاب السعة المحددة للمركبة والحفاظ على مسافة لا تقل عن 2 متر بين الأشخاص. كما يجب توفير لافتات حول المركبة السياحية لتنبيه المشاركين بضرورة تجنب التجمهر والازدحام في منطقة واحدة وحثهم على الالتزام باتباع إجراءات الصحة والسلامة.



كما يلتزم منظمو الرحلات بتوفير نظام حجز يتيح للسلطات الصحية جمع المعلومات للمساعدة في تتبع جهات الاتصال إذا لَزم الأمر، بما يشمل تفاصيل الجولة والمواقع التي ستتم زيارتها والأوقات والتواريخ، وتفاصيل الاتصال لجميع المتعاملين، بالإضافة إلى اعتماد أساليب الدفع الإلكتروني واتباع كافة الأساليب الممكنة للحفاظ على نظافة المرافق السياحية والمركبات والمعدات وغيرها.




فيديو:
أفخم موقع للتخييم في الإمارات: لونج بيتش كامب جراوند في رأس الخيمة