سيدة تعيد البهجة للأحصنة المتقاعدة في الإمارات

سيدة تعيد البهجة للأحصنة المتقاعدة في الإمارات

بعد سنوات طويلة أمضتها في تدريب الأحصنة، أدت إلى تعرضها لـ 3 حوادث جعلتها غير قادرة على امتطائها مجدداً، قررت ياسمين السيد التي ولدت في ألمانيا من أب مصري وأم يونانية، أن تبدأ مشروعها الخاص الذي سمته "رايد تو ريسكيو"، أي: ركوب الخيل لإنقاذها.

ويقوم المشروع على احتضان الأحصنة المتقاعدة والعناية بها، وإنشاء تفاعل خاص بينها وبين الزوار، كباراً وصغاراً، الأمر الذي يعزز البهجة للأحصنة التي تتعرض عادة للإهمال، كما للزوار.



بدأت حكاية ياسمين مع مشروعها عندما التقت بـ"سالامبو"، حصان مصاب بمرض العصبون الحركي، وكان على حافة الموت، فتمسكت به واحتضنه حتى بلغ اليوم 24 عاماً من عمره، ومن ثم عينته في منصب الرئيس التنفيذي للمشروع.

انطلق المشروع من نادي ظبيان للفروسسية، ثم نادي مندرة للفروسية في أبوظبي، حيث ما تزال تبذل المزيد من الجهد لإنقاذ الأحصنة المتقاعدة، فهي تستحق "أن نردّ لها بعض الجميل التي أعطتنا إياه في السابق" حسبما تؤكد ياسمين.

في مشروع رايد تو راسكيو، تتاح الفرصة للكبار والصغار للتواصل مع الأحصنة في بيئة صديقة، لذلك نادراً ما تتضمن الفعاليات دروساً في ركوب الخيل، بل إنشاء علاقة مع الآخرين وحماية هذه الخيول، تقول ياسمين: "لا أريد أن تعج الاسطبلات بعشرين طفلاً يومياً للدروس لأننا لا نريد أن ندفع الأحصنة إلى القيام بما لا تريده".

وتعتقد ياسمين أن لهذا التفاعل بين الأطفال والأحصنة أثر إيجابي على الأطفال، خاصة الأطفال الذين يعانون من بعض المشاكل النفسية، والتوحديين، وتقول أن العديد من الأطفال الذين يعانون من التوحد، ومن مشاكل في النطق، يأتون إلى مشروعها، وتروي قصة طفل كان يرفض الحديث مع أحد، وبعد وقت من تفاعله مع أحد الأحصنة، ثم امتطائه، انطلق لسانه بالحديث المبهج. لذلك تسمي ياسمين الخيول بـ"المعالجين"، وترفض أن تكون زيارتها لأقل من ساعتين، حتى تحظى بتجربة كاملة لا مجرد زيارة عابرة.



ويستطيع الزوار التعرف على الأحصنة في المشروع مثل ماريليو وأرينو ونونو وسالامبو، ويشعر الجميع بأنهم في بيئة آمنة حاضنة ومحبة، الأمر الذي يساعد في مد يد العون للجميع.

واليوم، ترغب ياسمين السيد بالانتقال إلى ألمانيا بهدف إيجاد مساحة أكبر لمشروعها، وبتكاليف أقل. وتؤكد أنها لن تتوقف عن التعاون مع الإمارات حيث يوجد العديد من الأحصنة التي بلغت سن التقاعد.




بالفيديو:
حُطام – فيديو سينمائي بكاميرا سوني Sony ZV-1