الاتحاد للطيران تشارك في مكافحة الإتجار غير المشروع بالأحياء البرية

الاتحاد للطيران تشارك في مكافحة الإتجار غير المشروع بالأحياء البرية

تعد الإتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، واحدة من أوائل الخطوط الجوية التي وقعت في شهر مارس من عام 2016 على "إعلان فريق عمل متحدون من أجل الحياة البرية الدولي" بشأن نقل منتجات الحياة البرية غير المشروعة، والتي تم توقيعها في قصر باكنجهام في لندن.

وهذا الإلتزام من الشركة دفعها إلى استضافة ورشة عمل بعنوان مكافحة الاتجار غير المشروع للحياة البرية في المكتب الرئيسي للاتحاد للطيران بحضور 37 ممثل من الجهات الوطنية والجهات الرئيسية المعنية في التصدي لعمليات الاتجار بالأحياء البرية، بالتعاون مع وزارة التغيّر المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة.



بالإضافة إلى ذلك، استضافت الاتحاد للشحن، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران، المؤتمر السنوي الـ 46 لاتحاد نقل الحيوانات في فندق سانت ريجيس أبوظبي. وتم خلال المؤتمر الإعلان عن اعتزام الاتحاد للطيران العمل للحصول على ثالث شهادة لمركز تميز المدققين المستقلين المعتمدة من قبل اتحاد النقل الجوي الدولي (أياتا)، وستمنح هذه الشهادة المزيد من الاعتمادات لدعم عملية نقل الحيوانات الحية على متن طائرات الشحن التابعة للاتحاد للطيران.

وتماشياً مع التزام الناقلة بدعم الحياة البرية والحفاظ عليها، قامت الاتحاد للطيران بتطوير سياسة شاملة لرعاية الحيوان. وقام فريق الاتحاد للشحن بفرض قيود صارمة على عمليات الشحن لمنع نقل الحيوانات المهددة بالانقراض وحماية الفصائل المعرضة للخطر والحد من التجارة بالحياة البرية بجميع أنواعها، كما تشمل السياسات حماية التجارة بمختلف أعضاء الحيوانات وزعانف أسماك القرش والحيوانات الحية المعدّة للاستخدام في مجال البحث العلمي.



موضوع قد يهمك: 23 ألف رحلة تلغيها لوفتهانزا بسبب كورونا