قهوتك بانتظارك حيثما كنت

قهوتك بانتظارك حيثما كنت

تبدو رائحة القهوة أجمل الروائح في لحظات يومك الأولى، حين تبدئين طقسك المعتاد الجميل ليكون فاتحة خير لنهارك.

فللقهوة الكثير من الفوائد كما يؤكد الباحثون، رغم أن كثرتها ستكون مسبباً لإزعاجات أنت بغنى عنها.

طقوس إعداد وتناول القهوة متنوعة في العالم. ففي دول الخليج العربي يجب أن تسكب القهوة للضيوف وأنت واقف، ولا بد أن يكون صب القهوة باليد اليسرى فيما الفنجان باليمنى. أما في تركيا فإن تناول الضيف لفنجان القهوة يعني أن طلبه قد تمت الموافقة عليه. وفي بلاد الشام لا تنفصل القهوة الصباحية عن صوت فيروز الساحر.

وللقهوة علاقتها الخاصة مع النساء، فإضافة إلى الاستمتاع بتناولها لا بد أن يُقلب الفنجان ليرسم البن خطوطاً على جوانبه الداخلية تكون فرصة لتوقع ما سيحدث اليوم أو في القريب.

رفيقك اللطيف هذا صار الآن متوفراً أيضاً في طرقات الإمارات ضمن سيارة مغلقة مخصصة لتقديم هذه التجربة في الصباح، مقدمة من "نسبريسو" التي ستقدم فنجان قهوة مجاني لزوارها، إضافة إلى تعلم كيفية صنع أفضل قهوة بالحليب بأقل جهد، اعتبارا من أول إبريل الجاري.

ربما كان محقاً ذاك الذي قال أن القهوة ليست "مشروباً"، بل هي عشق.