مسرح يفجر طاقاتك الإبداعية في استوديو ريبابليك

مسرح يفجر طاقاتك الإبداعية في استوديو ريبابليك

في 17 نوفمبر الجاري، ستبدأ تجربة جديدة في شارع الشيخ زايد بدبي مع افتتاح استوديو ريبابليك بمساحته البالغة 65 ألف قدماً مربعة، لتكون ملاذك المثالي لإطلاق العنان لقدراتك ومشاعرك.

ويسخر الاستوديو أرقى المواهب والوسائل التكنولوجية حول العالم لإثراء تجربتك عبر 3 منصات هي: المختبر ’ذا لاب‘ الذي يقدم خدمات متكاملة في مجال الصحة والعافية، والمسرح ’ذا ستيج‘ المخصّص للعروض الفنية، إضافة إلى الملعب ’ذا أرينا‘ الذي يعدّ الوجهة المثالية للتمارين الجماعية.

ويتضمن الاستوديو مسرحاً يهدف إلى تفجير طاقاتك الإبداعية في مجالات الفنون الأدائية من موسيقا ودراما ورقص. ويضمّ فريق المسرح أبرز الأسماء العالمية الموهوبة في القطاع، كما يقدم ’استوديو ريبابليك‘ إضافةً مذهلةً للمشهد الموسيقي المحلي، إذ يعتزم تقديم أول استوديو مجتمعي للتسجيلات الموسيقية في دبي مع مساحة لتنمية المواهب الواعدة في المستقبل، إضافة إلى إعادة تسليط الضوء على الشغف الموسيقي لأصحاب الأعمار الكبيرة الذين لم تسمح لهم حياتهم بإبراز طاقاتهم وحبّهم للموسيقى.



وقد تم تجهيز المختبر بشكل فريد لتقديم خدمات صحية متكاملة باستعمال أحدث وسائل التكنولوجيا والمواهب الخبيرة للحصول على أفضل النتائج الملموسة. ويضمّ فريق العمل نخبة من أفضل الخبراء المختصّين في مجال النظام الغذائي والتأهيل وإعادة التأهيل والتدريب الشخصي والعلاج بالتدليك، حيث يعمل أعضاء الفريق بتناغم وحرفية لتقديم نهج شامل في عالم الصحة والرفاهية.

ويتمثّل هذا النهج في أداة (K8)، وهي وسيلة تفاعلية صممها خبراء ’فيت ريبابليك‘، لمساعدة الأعضاء على فهم أجسادهم والتحكّم بها بطريقة أفضل من السابق. ومع مراعاة الأهداف الفردية والعوامل الخاصة بنمط الحياة، تستعين أداة (K8) بأساليب صارمة لتقييم ومراجعة تكوين الجسد البشري وتحليل الدم والحركة والطاقة والقدرة على التحمّل، ومن ثم تهيئة هذه الأداة لتوفير برنامج تدريبي مخصّص، مع تحديثات لتحديد مدى التقدّم في الوقت الحقيقي، وذلك ضمن تطبيق واحد غاية في البساطة.

كذلك يقدم استوديو الرقص تعليماً عالي الجودة للأطفال والصغار واليافعين والبالغين من كافة المستويات سواء المبتدئين أو المتقدمين ضمن جميع تخصصات الرقص الأساسية تحت إشراف محترفين في الفنون الأدائية. بينما يوفر الملعب عالماً جديداً وشجاعاً لتدريب المجموعات، حيث يجتمع الناس في بيئة من المنتجات البصرية والموسيقية والإضاءة المبتكرة بخبرة عالية. ويتمّ تحفيز الحواس وتغيير الحالة المزاجية وتحقيق أقصى قدر ممكن من الإنجاز البدني، حيث تناسب التدريبات المتّبعة جميع مستويات اللياقة البدنية والتفضيلات الرياضية بما في ذلك التدريبات القصيرة عالية الشدة والألعاب البهلوانية الهوائية ورياضة الدراجات والتمارين الذهنية والجسدية كالبيلاتس واليوغا والتأمل، كما يحتضن الملعب صالةً رياضيةً مجهّزةً على نطاق واسع.



إضافة إلى كل ذلك يضم الاستوديو "روه" الذي يعمل كحاضنة مجتمعية للتفاعل مع الآخرين أو التعاون أو استعادة النشاط والتخلّص من التوتّر، أو حتى للاسترخاء ومشاهدة العروض الموسيقية الحيّة التي يتم عرضها على خشبة المسرح على مدار الأسبوع. ويقدم ’روه‘ أروع الأجواء والمأكولات المحلية الطازجة وأشهى وجبات الفطور والغداء والعشاء.


موضوع قد يهمك: غداً يوم يوغا مجاني في القرية العالمية