احذري تناول هذه الأسماك.. فقد تكون قاتلة!

احذري تناول هذه الأسماك.. فقد تكون قاتلة!

تتمتع الأسماك بأشكال جميلة وألوان براقة تثير الدهشة في نفوسنا، وبعضها لذيذ وشهي على المائدة. لكن بعضها الآخر يخفي سماً خطيراً في داخلها يهدد حياتك وحياة كل من يتناولها.

"المجلة" تستعرض لك هذه الأنواع الثلاثة من الأسماك التي يجب أن تحذري تناولها.

سمكة الفوغو
تتميز هذه السمكة بجلد رصاصي منقط ورأس كبير يشكل أكثر من ثلث حجم جسمها. ويتناولها اليابانيون كثيراً، لكنها مع ذلك معروفة بأنها سمكة ذات سمية عالية وتسببب بمشاكل هضمية خطيرة بسبب احتوائها على سم التيدرودوتاكسين.
ويعود سبب هذه السمية العالية إلى الطعام الذي تتغذى عليه السمكة، حيث أنها تتناول الطحالب السامة في قاع المحيطات.
وتحتوي السمكة على غدد تفرز السم في ثلاثة أماكن من جسمها، في الكبد والأمعاء وتحت الجلد. وسم هذه السمكة أقوى بعشرة آلاف مرة من الزرنيخ الذي تصل نسبة جرعته السامة للبشر إلى أقل من واحد ميلليجرام؛ وبهذا يعتبر هذا سم سمكة الفوغو من أشد أنواع السموم فتكاً، كما أنه لا يتأثر بالطبخ.

ويعد طبق الفوغو المصنوع من هذه السمكة وجبةً شهيرةً جداً في اليابان، وباهظة الثمن، إذ يتراوح سعرها بين 100 إلى 200 دولار للشخص الواحد، ويشرف على طهيها طهاةٌ متخصصون حصلوا على شهادة تسمح لهم بطهي هذا النوع من السمك.

وتتفاعل الأجسام المختلفة بطرق مختلفة مع سم هذه السمكة. فالبعض يشعر بالتنميل في الشفتين واللسان والأطراف، فيما تصل الأعراض عن البعض الآخر إلى آلام عضلية مبرحة وانخفاض في ضغط الدم والشلل الذي يؤدي إلى توقف الجهاز التنفسي والموت.

ومن المعروف أن 11 شخصاً أصيبوا مؤخراً بالشلل في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بعد تناولهم وجبة من سمك فوغو قدمها صديقٌ هديةً للعائلة، فقد أصيب الزوج بشلل في اللسان ثم الوجه والساعدين ثم القدمين. بعد ذلك شعر أفراد الأسرة الباقون بتنميل في أطرافهم وأجسامهم.


سمكة دجاجة البحر
سمكة ساحرة الألوان، تتمتع بخطوط متناسقة تزين جسمها، وهي مسالمة لا تهاجم من حولها إلا إن شعرت بخطر داهم، حينها تسارع إلى استخدام 18 شوكة تتوزع على ظهرها، تحتوي كل منها على غدد سمية تفرز سماً زعافاً.
وما إن تغرس الشوكة في العدو حتى تبث سمها فوراً، وتختلف أعراض السم بين شخص وآخر وحسب الكمية التي تم إفرازها، وتستمر نحو 72 ساعة، وتشمل آلام مبرحة تستمر لعدة أيام، ورم وازرقاق في الجسم، وهبوط في الدورة الدموية وانخفاض في معدل ضربات القلب.



سمكة الأرنب (القراض)
سمكة لامعة بعيون واسعة سوداء جميلة وفم صغير يشبه فم الأرنب، لكن مظهرها اللطيف يخفي خلفه سماً كافياً لقتل مئة شخص!
يتركز سم هذه السمكة في الأسنان التي تحتوي على المواد المتحللة من غذائها المعتمد على الطحالب والفضلات السامة في القاع. وتعيش في المياه الضحلة، وقيل أنها انتشرت على نطاق واسع في مصر.
يصعب التخلص من سم هذه السمكة عند الإصابة به بوسائل الجسم المعتادة كالإقياء والتبرز، بل يترسب في الجسم ويسبب الشلل وارتفاع ضغط الدم.
وأفضل طريقة لإسعاف سريع أولي عند الإصابة بسم هذه السمكة هي ربط المنطقة التي تعلو الإصابة برباط شديد لمنع تدفق السم من منطقة الإصابة باتجاه القلب، ثم إجراء جرح صغير في منطقة الإصابة واستخراج الدم السام، وغسل الجرح بالماء الساخن، والمسارعة إلى الطبيب المختص.
أما في حالة التسمم عند تناولها، فلا بد من تأمين كمية كافية من الأوكسجين بأقصى سرعة، وتناول المضادات الحيوية، والإسراع إلى الطبيب.

أسماك لطيفة وجميلة تدهشنا بمظهرها الساحر، لكنها قادرة على التسبب بأذى شديد لنا إن لم نكن حذرين في التعامل معها.


موضوع قد يهمك: هل ترغبين برحلة مجانية إلى نيويورك؟