رحلة في التاريخ مع أقدم أسواق الشارقة

رحلة في التاريخ مع أقدم أسواق الشارقة

يزدان المشروع التراثي المتميز "قلب الشارقة"، بالأجواء الرمضانية التي توري حكاية الكنوز التراثية والتاريخية لإمارة الشارقة بين أزقته العريقة.

وهذا المشروع يوفر وجهة سياحية وعائلية ترفيهية للجميع بما يضمه من مطاعم ومقاهي وخيارات تسوق، إلى جانب المناظر الفريدة والأصوات والروائح التي تعبق في أسواق المنطقة، مثل سوق الشناصية الذي يضم مجموعة من معاطر العود، ودكاكين التوابل ومحال الحرف اليدوية والهدايا التذكارية.

وإن كنت صائمة فإن لإفطارك في "قلب الشارقة" نكهة أخرى، إضافة إلى فنجان القهوة التقليدية وأطباق الحلويات التقليدية.

ومن المناطق التي لا بد من استكشافها في قلب الشارقة:
"سوق العرصة"
ويعد واحداً من أقدم الأسواق في إمارة الشارقة، والوجهة المثالية لمحبي التحف، إذ يضم عدداً من متاجر المصنوعات اليدوية، والخشبية، والنحاسية، والمجوهرات والمصوغات اليدوية، والملابس المصنوعة يدوياً، وغيرها من المنتجات التقليدية والمعاصرة، كما يضم السوق متجر "المصنع العماني للحلوى" لصاحبه علي بن محمد السيابي وإخوانه، الذي يقدم تشكيلة كبيرة من الحلوى التقليدية.

"مطعم ومقهى بيت الشاي العربي"
يقع في "سوق الشناصية" هو الوجهة المثالية لتناول وجبة الإفطار في أجواء ساحرة، ويقدّم الشاي الفاخر، والأطباق الإماراتية التقليدية، والمقبلات، واللحوم، وغيرها من الأطباق المميزة.

"متجر آشا للبهارات"
ويوفرلمحبي تجربة وصفات الطبخ وعشاق الطهي رحلة فريدة إلى عالم البهارات في "سوق الشناصية"، وذلك بخياراته الواسعة من خلطات البهارات والشاي والأعشاب الطبيعية التقليدية من جميع أنحاء العالم.

"عطور جاسماريا" في "سوق الشناصية"، متجر يتميز بتشكيلة فريدة من العطور التي تشكل هدايا مناسبة لزيارات الأقارب والمجالس الرمضانية خلال الشهر الفضيل ويتميز المتجر باستخلاص عطوره من المكونات الطبيعية والعضوية.

مشروع "قلب الشارقة" التراثي الثقافي يهدف إلى المحافظة على مدينة الشارقة التاريخية في الإمارات، وهو مرشح ضمن القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي على لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو.


موضوع قد يهمك: ترفيه وعروض مفاجآت في احتفالات ’العيد في دبي‘