أول امرأة عربية تتسلق قمة إيفرست من جرفها الشمالي

أول امرأة عربية تتسلق قمة إيفرست من جرفها الشمالي

نجحت دولورس الشلة من تحقيق إنجاز تاريخي بكونها أول امرأة عربية تتسلق جبر إيفرست من أصعب جهاته: الجرف الشمالي، ممثلة للمدينة المستدامة، أول مجتمع مستدام قيد التشغيل بالكامل في الشرق الأوسط.


ودولورس الشلة ابنة لأب أردني وأم صربية، وبذلك سجلت أيضاً أنها أول شخص أردني يفعل ذلك، وثاني شخص صربي.

وقدمت المدينة المستدامة الدعم الكامل للشلة في جميع مراحل مهمتها الصعبة، إذ ينطوي تسلق القمة من جهة الجرف الشمالي على تحديات أكبر للمتسلقين، وسجت أعلى نسبة وفيات فيها بسبب ارتفاع أماكن التخييم وصعوبة الإنقاذ بالمروحيات.

وأكدت الشلة أن هدفها من تسلق القمة كان التأكيد على اتباع أساليب الحياة الصحية المتناغمة مع الطبيعة، الأمر المنسجم مع أهداف المدينة المستدامة بدبي.

وتأمل الشلة أن يشكّل هذا الإنجاز الذي حققته مصدر إلهامٍ لجيل الشباب العربي لتحدي أنفسهم وتبني القضايا النبيلة التي تؤثر في المجتمع، لأن كل تحدٍّ يواجهه الانسان يزيده نضجاً ويطور شخصيته.

وكانت الشلة قد سجلت سابقاً أنها أول امراة عريبة تتسلق قمة ماناسلو في جبال الهيملايا، ثامن أعلى جبل في العالم بارتفاع 8.156 متراً فوق سطح البحر، والذي يعتبر رابع أخطر جبل للتسلق بسبب مخاطر حدوث الانهيارات الثلجية.
كما تسلقت قمة ميرا في نيبال التي يبلغ ارتفاعها 6.476 متراً؛ وقمة جبل كيليمنجارو، أعلى قمة في أفريقيا بارتفاع 5.895 متراً فوق مستوى سطح البحر؛ وجبل إلبروس، الأعلى في أوروبا بارتفاع 5.642 متراً فوق مستوى سطح البحر.

تعمل دولورس الشلة بجد مع المدينة المستدامة للتوعية بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، بما في ذلك تغير المناخ، والمجتمعات والمدن المستدامة، والمساواة بين الجنسين.


موضوع قد يهمك: عطر جديد للتحرر والجرأة من أمواج